اقرأ » أجزاء المحرك
سيارات ميكانيك السيارات

أجزاء المحرك

أجزاء المحرك

المحرك

المحرك هو الجزء الذي يعمل على تحويل الأشكال المختلفة من الطاقة إلى طاقة ميكانيكية مما يؤدي إلى تكوين الحركة، ومنه المحرّكات الكهربائيّة ومحرّكات الاحتراق الداخلي.

أجزاء المحرك الكهربائي

  • الجزء الدوار: يتكوّن هذا الجزء من موصلات يمر من خلالها التيّار الكهربائي، مما يعمل على تحويلها إلى مغناطيس تنشأ بينه وبين الجزء الثابت قوى تنافر تؤدي إلى إنشاء الحركة الدورانيّة اللازمة.
  • المحامل: هي أحد الأجزاء التي تدعم الجزء الدوّار؛ حيث يمر العامود الخاص بهذا الجزء من خلالها إلى خارج المحرّك الكهربائي لنقل الحركة إلى الخارج.
  • الجزء الثابت: يتكوّن هذا الجزء من صفائح رقيقة متعدّدة تشكّل المغناطيس الدائم في المحرّك الكهربائي، كما يمرّ التيّار الكهربائي في المحركات من خلاله. من الجدير بالذكر أن بعض المحرّكات تحتوي على جزء دوّار يتكوّن من مغناطيس ثابت.
  • المبادل الكهربائي: وظيفة هذا الجزء هي عكس اتجاه التيّار عند إتمام نصف دورة للجزء الدوّار من أجل توليد قوّة التنافر مرة أخرى، مما يؤدي إلى استمرار دوران المحرّك.

أجزاء محرك الاحتراق الداخلي

  • الإسطوانات: تحافظ الأسطوانة على مسار الحركة التردّديّة للأسطوانات إلى أعلى وأسفل، كما يتم صناعتها من الألومنيوم أو من حديد الزهر، ويتم حساب سعتها عن طريق ضرب مساحة مقطعها بالمسافة التي يقطعها المكبس أثناء الشوط، ولمعرفة سعة المحرّك يتم ضرب مساحة الأسطوانة بعدد الأسطوانات. 
  • المكابس: تتحرّك المكابس حركة تردّديّة إلى أعلى وأسفل بواسطة ذراع يرتبط بأسفل الأسطوانة، كما تقوم هذه المكابس بالعديد من الوظائف مثل منع تسرّب الضغط من غرفة الاحتراق، ونقل الضغط الذي ينشأ عن عمليّة الاحتراق إلى عمود الكرنك.
  • الصمّامات: هذا الجزء مسؤول عن إغلاق غرفة الاحتراق لضمان عدم حدوث أي تسريب، كما أنها تعمل على دخول الهواء والوقود إلى المحرّك من خلال صمّمات الدخول، وخروج نواتج الاحتراق من خلال صمّامات الخروج، ويتم تزويد السيّارات بصمّامين أو أربعة لكل أسطوانة.
  • نظام التبريد: يتكوّن نظام التبريد من عدة أجزاء، منها: الثيرموستات، ووسائل التبريد، ومضخة سائل التبريد، الراديتر. تكمن أهمّيّة هذا النظام في المحافظة على درجة حرارة المحرّك؛ حيث يؤدي ارتفاع حرارته إلى تلف العديد من الأجزاء الداخليّة للمحرّك.
  • وعاء الزيت: هو الخزّان المسؤول عن الاحتفاظ بالزيت، واستقبال الزيت القادم من المحرّك، حيث يعمل الزيت الخاص بالمحرّك على تقليل الاحتكاك بين أجزاءه الداخليّة، وحمل نواتج الاحتراق، وتبريده.
اقرأ أيضاً  سيارة BMW e46

أجزاء المحرك الهجين

يحتوي هذا النوع من أنظمة المحرّكات على محركين يرتبطان معاً ويعملان بشكل متكامل، ويتميّز بأنه صديق للبيئة واقتصادي في استهلاك الوقود، وفيما يأتي طريقة عمل أجزائه:

  • المحرك الكهربائي: يتكوّن هذا المحرّك من الجزء الدوار، والجزء الثابت، وغيرها من أجزاء المحرّك الكهربائي، ويستمد طاقته الكهربائيّة من خلال البطاريّة التي يتمّ شحنها من خلال محرّك الاحتراق الداخلي الذي ترتبط به، ومن خلال عمليّة الكبح المتكررة.
  • محرك الاحتراق الداخلي: يعمل هذا المحرك بشكل متكامل مع المحرّك الكهربائي؛ حيث يساعده المحرّك الكهربائي بإضافة المزيد من القوّة أثناء التسارع.
  • البطارية: تعمل على تزويد المحرّك الكهربائيّ بالطاقة، ولا بد من توافر العديد من الميّزات فيها مثل: القدرة على إعادة الشحن بشكل مستمرّ، والقدرة على الشحن بشكل سريع، كما يتمّ تزويد هذا النظام ببطاريّة من نوع نيكل معدن هيدريد، أو بطّاريّة من نوع ليثيوم أيون التي تتفوّق على البطّاريّة الأولى بالعديد من الميّزات.