اقرأ » أجمل مناطق سياحة في الأردن
السياحة والسفر دول ومعالم

أجمل مناطق سياحة في الأردن

أجمل مناطق سياحة في الأردن

السياحة في الأردن

تعد الأردن مقصداً سياحيّاً لما تحتويه من مناطق أثريةٍ هامةٍ، ويسودها جوٌ معتدلٌ في بعض شهور السنة، إضافةً إلى وجود بعض الينابيع الكبريتية التي يقصدها المهتمّون بالسياحة العلاجية.

المناطق السياحية في الأردن

البتراء

تلقب البتراء بالمدينة الوردية، وهي واحدةٌ من أجمل مناطق سياحةٍ في الأردن، كما أنها إحدى عجائب الدنيا السبع، وهي مدينةٌ كاملةٌ نقشها الأنباط في الصخر، وتمتاز هذه المنطقة بطبيعتها الصحراوية، والأشكال الطبيعية، وحفظها لتاريخ الأنباط القديم، ومن معالمها المهمّة السيق، وهو ممرٌ أو شقٌ صخريٌ يقع بين جبلين، ويبلغ طوله 1.2كم، يتم قطعه سيراً أو باستئجار عربةٍ بحصانٍ ليصل السائح إلى الخزنة، وكذلك الدير، ومسرح البتراء، وقصر البنت، والمحكمة، والمعبد الكبير، والمذبح.

البحر الميت

يعد البحر الميت مكاناً لا وجود لمثله على مستوى العالم؛ حيث يمكن للسائح ممارسة العديد من الأنشطة الترويحية والعلاجية فيه، وذلك بسبب طينته العلاجية التي تحتوي على كميةٍ كبيرةٍ من المعادن، وتحتوي منطقة البحر الميت على مجموعةٍ من المنتجعات السياحية التي تقدم الخدمات الترفيهية سواءً للعائلات أو للأفراد.

جرش

هي من أجمل مناطق سياحةٍ في الأردن، كما أنها تحتل المرتبة الثانية بعد البتراء في أهميتها كونها أحد المواقع التاريخية والأردنية الموجودة في الأردن، وتعود تاريخ مدينة جرش للعهد الروماني، وعند دخولها يبرز قوس النصر العريق الذي بني عام 129، ومن خلال مدينة جرش يدرس المهتمون بالتاريخ والهندسة فن العمارة الروماني القديم، حيث أنها مدينةٌ كلاسيكيةٌ استطاعت الحفاظ على منظرها ومبانيها بذات الحالة التي بنيت عليها مع مرور السنين.

عجلون

تعد مدينة عجلون واحدةً من أهم وأجمل مناطق السياحةٍ في الأردن، وذلك لجمال طبيعتها إضافةً لعددٍ من المواقع الأثرية كقلعة عجلون التي يعود تاريخ بنائها إلى عهد صلاح الدين، والذي بناها ليحمي المدن من خطر الصليبيين، وتتألف هذه القلعة من طبقاتٍ عدّةٍ، وتحتوي على مجموعةٍ من المرافق، ومتحفٍ يعرض أبرز الأدوات المستخدمة في عصر صلاح الدين، وتم استخدام الأقواس بكثرة في بناء هذه القلعة، وهو يرمز للفن الإسلامي، كما تعدّ غابات عجلون مقصداً سياحياً للعائلات الأردنية، وذلك لاعتدال مناخها خلال فصل الصيف.

وادي الموجب

هو نهرٌ يمر ما بين الجدران الصخرية، كما يعد هذا الوادي من أجمل مناطق سياحةٍ في الأردن خلال فصل الصيف، وتتطلب زيارته من السائح أن يكون ذا حدٍ متوسطٍ من اللياقة البدنية، كما يشترط أن يكون قد تجاوز الثامنة عشر من عمره، ولوادي الموجب قيمةٌ سياحيةٌ وإرثٌ تاريخيٌّ؛ حيث ذكر في الانجيل باسم نهر أرنون، وعلى جدرانه مجموعة من الرسوم الطبيعية التي تشبه في شكلها ولونها الرسومات الموجودة في مدينة البتراءن وينصح من يزورها بترك آلات التصوير والهواتف والأموال، حيث إن تدفق مياه النهر قد يؤدي إلى إتلافها بشكلٍ كامل. 

وادي رم 

يقع وادي رم جنوب الأردن، ويطلق عليه وادي القمر بسبب التشابه بين تضاريسه والتضاريس المكونة للقمر، ولا يسمح ببناء الفنادق في رم، ويعود ذلك لأنها منطقةٌ طبيعيةٌ، ويقيم السياح عند زيارتها في مخيّماتٍ تتوزع في المنطقة، وهي تحتوي على كافة الخدمات التي يحتاجها السائح خلال رحلته.