دول ومعالم

أسعد الأماكن التي يمكن العيش بها في العالم

أسعد الأماكن التي يمكن العيش بها في العالم

تقرير السعادة العالمي

يعد تقرير السعادة العالمي بمثابة مقياس للسعادة تقوم شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة بنشره سنويّاً، وذلك بدءً من عام 2012؛ حيث عقدت الأمم المتحدة اجتماعاً حول السعادة والرفاهية، ويحدد هذا التقرير حالة السعادة العالمية، وأسبابها، وأسباب البؤس.

قدم تقرير السعادة العالمي المتابعة السنوية الأولى له عام 2013، أما في الوقت الحالي فإن هذه التقارير تصدر سنويّاً، ويستخدم فيها بيانات استطلاع غالوب العالمي، وهي متاحة على الموقع الخاص بذلك، ويعتمد إصدارها على دراسات كبار الخبراء في مجموعة من المجالات، ومن بينها: علم النفس، والاقتصاد، والإحصاءات الوطنية، كما أنه ينظم المسائل المتعلقة بالسعادة، مثل: الأمراض العقلية، وفوائد السعادة، وأهمية الأخلاق، ويحتوي هذا التقرير على أكثر من 150 دولة، يتم تحديدها بناءً على العديد من العوامل، مثل: الحرية، وسخاء الدولة على مواطنيها، والعمر، والدعم الاجتماعي، وغياب الفساد.

أسعد الأماكن في العالم

بناءً على التقرير الصادر نتيجة دراسة العديد من العوامل، فإن هناك مجموعة من الدول التي تصنف كـ أسعد الأماكن التي يمكن العيش بها في العالم لعام 2019، وهي بالترتيب:

فنلندا

هي إحدى البلد التي تقع في المنطقة الفينوسكاندية شمال أوروبا، ويحدها من الشمال النرويج، ومن الجنوب إستونيا، ومن الشرق روسيا، ومن الغرب السويد، ويزيد عدد سكانها عن 5.5 مليون نسمة ،وهي بذلك تعد أقل دول الاتحاد الأوروبي من حيث عدد السكان، ويتركز معظمهم في المنطقة الجنوبية، وتعد مدينة هلسنكي هي العاصمة.

الدنمارك

تتمتع الدنمارك بأعلى مستويات المعيشة حول العالم، وهي واحدة من دول أوروبا الإسكندنافية، وتتكون ثلث مساحتها من الجزر؛ حيث يحدها من الغرب بحر الشمال، ومن الشرق بحر البلطيق وخليج كاتيكات، ومن الشمال بحر سكاكيراك، أما من الجنوب فتقع ألمانيا.

النرويج

تقع شمال أوروبا، وفي الجزء الغربي من شبه الجزيرة الاسكندنافية، ويزيد عدد سكانها عن 5 مليون نسمة، وهي من أقل الدول الأوروبية كثافةً بالسكان، وتمتلك النرويج حدوداً طويلة مع السويد، وتقع في شمالها فنلندا، ومن الجنوب الدنمارك، ومن الشرق روسيا،، وعاصمتها هي أوسلو.

أيسلندا

هي دولة جزرية أوروبية تقع في شمال المحيط الأطلسي، على حافة وسط الأطلسي، ويقيم فيها 320 ألف نسمة فقط، وهي من البلاد الناشطة بركانيّاً وجيولوجيّاً، ويتألف الجزء البري منها من هضبة تمتاز بحقول الرمال، والأنهار الجليدية، والجبال، ويقوم تيار الخليج بتلطيف مناخها، الأمر الذي يجعله معتدلاً ومناسباً للحياة على الرغم من موقعها على حدود القطب الشمالي.

هولندا

تعد هولندا واحدةً من الدول الديمقراطية البرلمانية التي يحكمها النظام الملكي الدستوري، وتعد مدينة أمستردام هي عاصمتها، وتمتاز بأرضها المسطحة والمنخفضة، بالإضافة إلى أنها تحتوي على مساحات واسعة من البحيرات، والأنهار، والقنوات، كما يوجد أيضاً مساحات واسعة من الأراضي المستصلحة، وهي أراض أصلها جرداء ثم أصبحت زراعية، وتزيد مساحة هذا النوع من الأراضي عن 6500كم².

سويسرا

تعد إحدى الدول التي تقع في وسط أوروبا، وتحديداً من الجهة الجنوبية، وهي تمتاز باحتوائها على العديد من الثقافات واللغات، وجمال الطبيعة، والجبال، والأنهار، وهي تتشارك في الحدود مع العديد من الدول الأوروبية؛ حيث يحدها من الشمال ألمانيا، ومن الجنوب إيطاليا، أما من الشرق تحدها كلاً من النمسا وليختنشتاين، ومن الغرب فرنسا، وتقع معظم الأراضي على مجموعة جبال جورا، وقسم من جبال الألب، وتعد مدينة بيرن هي العاصمة، وتزيد مساحتها عن 41 مليون كيلومتر مربع.

السويد

تعد مملكة السويد واحدةً من الدول الاسكندنافية التي تقع شمال أوروبا، وهي تمتلك حدوداً برية مع النرويج من الجهة الغربية، وفنلندا من الشمال الشرقي، كما تمتلك حدوداً بحرية مع كل من الدنمارك، وبولندا، وألمانيا، من الجهة الجنوبية، وإستونيا، وليتوانيا، وروسيا، ولاتفيا من الشرق، وهي ثالث دول الاتحاد الأوروبي من حيث المساحة، ويقيم فيها ما يزيد عن 10 مليون نسمة، وتعد مدينة ستوكهولم هي العاصمة السويدية وأكبر مدنها.

نيوزيلندا

تعد نيوزيلندا واحدة من الجزر المعترف بها على أنها دولة تابعة للسيادة البريطانية، وهي تنتمي إلى مجموعة من الجزر يطلق عليها اسم بولينيزيا، ويتم تعيين حاكم لها من قبل بريطانيا، يقوم بإدارة كافة الشؤون الداخلية والخارجية الخاصة بها، ولها حكومة مستقلة دستورية، وتقوم بمتابعة الأمور التشريعية بناءً على الدستور الخاص بها، وتجري الانتخابات فيها كل ثلاث سنوات، وتعتبر مدينة ويلينغتون هي العاصمة الرسمية لها.

كندا

يطلق عليها رسميّاً اسم اتحاد كندا، وهي دولة تقع في أمريكا الشمالية، وتتكون من 10 مقاطعات، وثلاثة أقاليم، وتقع تحديداً في الجهة الشمالية من القارة، وتمتد من المحيط الأطلسي شرقاً إلى المحيط الهادئ في الغرب، كما تمتد شمالاً من المحيط المتجمد الشمالي، وهي تشترك في الحدود مع الولايات المتحدة من الجنوب، والشمال الغربي بحدود هي الأطول على مستوى العالم، كما تعد الدولة الثانية على مستوى العالم من حيث المساحة.

أستراليا

يطلق عليها رسميّاً اسم كومنولث أستراليا، تقع في نصف الكرة الجنوبي، جنوب شرق آسيا من جهة، وغرب المحيط الهادي من جهة أخرى، وتعد مدينة كانبرا هي عاصمتها، ويحيط بها من الشمال بحر تيمور، وبحر أرفورا، ومضيق تورز، أما من الشرق بحر كورال وبحر تسمان، ومن الجنوب ممر باس، كما يحيط بها من الجنوب والغرب المحيط الهندي، وتعود أصول أكثر من 80% من سكانها إلى الأصول الأوروبية، ومعظم البقية من العرقيات الآسيوية، والأقلية هم من السكان الأصليين، وعلى الرغم من أن اللغة الإنجليزية هي الأكثر استخداماً أو اللغة الشعبية، إلا أنها ليست اللغة الرسمية، ويمكن اعتبارها اللغة شبه الرسمية.

السابق
طريقة تقوية الواي فاي
التالي
السوق العقاري الأردني في الربع الأول من هذا العام