حياتك

أسماك الزينة

أسماك الزينة

أسماك الزينة 

تختلف أذواق الناس فيما يتعلق بتربية الحيوانات الأليفة، فالبعض قد يلجأ إلى تربية الكلاب أو القطط أو الهامستر أو الطيور، والبعض الآخر قد يلجأ إلى تربية حيوانات أكثر هدوئاً كأسماك الزينة، وأسماك الزينة وأحواضها متعددة التصاميم والأحجام تعطي منظراً جميلاً للبيت، ووجودها باختلاف أنواعها وألوانها وحركتها الانسيابية البطيئة يبعث الاسترخاء والراحة في نفس أهل البيت، ولكن تربية أسماك الزينة ليس بالأمر السهل؛ فهي تحتاج إلى الكثير من العناية والاهتمام؛ ولذلك يجب على من يرغب بتربيتها أن يجمع معلومات كافية حول كيفية الاهتمام بها. 

أنواع أسماك الزينة 

يوجد العديد من أنواع أسماك الزينة التي يمكن للإنسان أن يقتنيها، ولكن يجب عليه قبل أن يقدم على شرائها أن يحدد نوع وطبيعة حوض الأسماك الذي سيقوم ببنائه لها، فمثلاً إذا كان قد قرر اقتناء نوع من أسماك الزينة التي تعيش في المياه العذبة فعليه أن يقرر ما إذا سيكون حوض الأسماك مملوءً بالمياه الباردة أم الدافئة، وفيما يلي ذكر لبعض أنواع أسماك الزينة بناءً على طبيعة المياه التي تعيش فيها:

الأسماك التي تعيش في أحواض المياه الباردة

يتم وضع حوض المياه الباردة في درجة حرارة الغرفة، ولا بد له من أن يحتوي على مصدر إضاءة جيد، وجهاز ترشيح، ومن أسماك الزينة التي تعيش في أحواض المياه الباردة:

  • السمكة الذهبية: هناك العديد من الأنواع التي تندرج تحت اسم السمكة الذهبية وهي تختلف بأحجامها وألوانها، وتتراوح درجات الحرارة المناسبة لهذه الأسماك ما بين 16-23، ويجب أن يتم تغيير 10% من مياه حوضها مرة كل أسبوع كونها تميل إلى إحداث الفوضى عند تناولها الطعام، ومن الأفضل أن تتم معالجة المياه في الحوض من الكلور.
  • سمكة السحابة البيضاء: يمكن لهذا النوع من أسماك الزينة أن تحتمل درجات حرارة منخفضة قد تصل إلى 15، وتعيش هذه الأسماك لغاية 5 سنوات في ظروف معيشية وبيئة مناسبة مع العناية الجيدة، وهي من الأسماك التي تحب العيش ضمن مجموعات، كما أنها تفضل الأجزاء العلوية والوسطى في الحوض.
  • سمكة تترا ذات الزعنفة الدموية: تتميز هذه السمكة بلونها الفضي وزعنفتها الحمراء، وتتراوح درجات الحرارة التي تعيش فيها هذه السمكة ما بين 17-27، وقد تعيش لغاية 10 سنوات، وهي من الأسماك نشيطة الحركة والتي تفضل البقاء ضمن مجموعات.

الأسماك التي تعيش في أحواض المياه الدافئة

تعتبر أحواض المياه الدافئة الخيار المفضل لدى العديد من مربي أسماك الزينة؛ وذلك بسبب وجود العديد من الأنواع التي يمكن تربيتها في هذه البيئة، وخاصةً الأنواع الاستوائية، وتتراوح درجات الحرارة الملائمة لهذه الأسماك ما بين 22-27، ومن هذه الأسماك: 

  • سمكة تترا السوداء: يفضل هذا النوع من الأسماك العيش ضمن أزواج أو مجموعة، وتفضل السباحة في المنطقة الوسطى من الحوض، ويجب على مربي هذا النوع من الأسماك أن يضع أماكن للاختباء لها، حيث أنها تكره المواجهة، وهي شرهة ويمكنها تناول أي نوع من الطعام المحضر.
  • سمكة بلاتي: يوجد العديد من الأنواع من سمكة بلاتي، وهي تتعايش بشكل جيد مع الأسماك الأخرى قليلة الحركة، ويمكنها تناول الطعام المجفف سواء كان مفتتاً أو مجمداً، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن لسمكة بلاتي أن تتناول الطحالب التي تنمو في الحوض.
  • سمكة بيتا: لهذا النوع من الأسماك ألوان جميلة مشرقة ولامعة، وللذكور منها زعانف طويلة ولامعة، وهي تأكل الطعام المفتت أو الذي على شكل كرات صغيرة، وتلقب بسمكة سيامي المقاتلة؛ فهي تتعارك مع الأسماك التي من نفس نوعها؛ لذلك يجب اقتناء سمكة واحدة من هذا النوع في الحوض الواحد.
  • سمكة ثعبان كولي: تشبه ثعبان البحر، وهي من الأسماك التي تساعد على بقاء حوض الأسماك نظيفاً؛ وذلك لأنها من الأسماك التي تحاول البقاء في قاع الحوض؛ مما يجعلها تلتقط الطعام الذي يسقط في القاع، كما أنها تحب الاختباء خاصةً في فترة النهار، ولذلك يجب توفير أماكن مناسبة لها كالكهوف الصناعية، وبالرغم من التقاطها للطعام الذي يسقط في القاع إلا أنه يجب تزويدها بطعامها الخاص أيضاً.

أحواض أسماك الزينة

يوجد نوعان من أحواض أسماك الزينة من حيث مادة التصنيع، وهما: حوض السمك الزجاجي والذي يعد الأكثر استخداماً من قبل مربي الأسماك، إلا أن وزنه في الغالب يكون ثقيلاً، والنوع الآخر هو حوض السمك الاكريليك؛ وهو عبارة عن مادة بلاستيكية قوية، وبالرغم من أن الشكل الجمالي لأحواض الاكريليك أفضل من الأحواض الزجاجية، إلا أن تكلفة شرائها عالية، بالإضافة إلى أنها تتعرض للخدش بسهولة.

من المهم جداً أن يقوم مربو أسماك الزينة بوضع النباتات في الأحواض لعدة أسباب، ومنها؛ توفير مكان اختباء للأسماك الصغيرة حتى لا تهاجمها الأنواع الكبيرة، كما أن النباتات تعتبر المكان الأمثل لكي تضع الأسماك بيضها، وهي مصدر للغذاء حيث يمكن للأسماك العشبية أن تتناولها في حال شعورها بالجوع، بالإضافة إلى قيام النباتات بتحويل جزء من الكربون والنيترات الناتجة عن تنفس الأسماك إلى أكسجين. 

تغذية أسماك الزينة

يوجد عدة أمور يجب أخذها بعين الاعتبار عند تغذية أسماك الزينة؛ إذ أن زيادة أو نقصان الغذاء لها قد يتسبب في إيذائها وموتها، كما يجب استخدام الطعام المخصص للأسماك فقط؛ إذ أن الطعام المنزلي غير مناسب لها ويؤدي في الغالب إلى تلوث حوض الأسماك وموتها، ومن المهم أن يتم إطعام الأسماك غذاء حيّ؛ كالديدان مرة في الأسبوع على أقل تقدير.

الأمراض الشائعة لأسماك الزينة

يوجد العديد من الأمراض التي يمكن أن تصيب أسماك الزينة، ومن هذه الأمراض الشائعة: 

  • تآكل زعانف السمكة: أحد أسباب هذا المرض هو قلة العناية بالحوض ونمو البكتيريا فيه، فقد يحصل أن تدخل السمكة في عراك يتسبب بجرح زعانفها؛ مما يعطي الفرصة للبكتيريا كي تنخر فيها، ويمكن علاج هذا المرض باستخدام أدوية معينة، لكن يفضل عزل السمكة في هذه الحالة إلى أن تشفى؛ لأن هذه الأدوية يمكن أن تضر الأسماك السليمة والنباتات المتواجدة في الحوض.
  • الإصابة بالفطريات: يظهر على جسم السمكة مادة ذات ملمس قطني، وقد تظهر هذه المادة على أكثر من مكان على جسم السمكة، ويمكن علاج السمكة باستخدام مضادات للفطريات، ومحلول يود مخفف وتمريره على الأجزاء المصابة من السمكة، إضافةً إلى إجراءات أخرى يمكن اتباعها لضمان شفاء السمكة.
  • الإصابة بفطريات العين: قد يؤدي إصابة عين أسماك الزينة بالفطريات إلى موتها، وهنا تبدو عين السمكة وكأنها مغطاة بمادة بيضاء تشبه الرغوة، ويمكن علاج هذه الحالة.
  • النقطة البيضاء: ينتج هذا المرض عن إصابة أسماك الزينة بالطفيليات، ومن أعراض الإصابة بهذا المرض هو فقدان السمكة شهيتها المعتادة، وظهور انتفاخ في بطنها، كما أن حركتها ستبدو أبطئ من الوضع الطبيعي لها، ويمكن علاجها في هذه الحالة بزيادة درجة حرارة المياه في الحوض من 27-29، وبذلك يتم تسريع دورة حياة الكائن الطفيلي بحيث يخرج من مرحلة التحوصل، وعندها يعطى دواء معين للسمكة يساعد على التخلص من الطفيلي خلال 6 ساعات.
السابق
طرق ترتيب غرف النوم
التالي
أنواع أحواض سمك