المملكة العربية السعودية

أسواق طبرجل

أسواق طبرجل

مدينة طبرجل 

طبرجل هي مدينة تتبع إدارياً لإمارة الجوف في المملكة العربية السعودية، وتقع في الجزء الشمالي من إمارة الجوف، وتحديداً في البادية السعودية- قرب الحدود الأردنية، تجاورها محافظات القريات، وسكاكا، وحائل، وتشتهر هذه المدينة بالزراعة حيث أنها تعتبر سلة غذاء المملكة العربية السعودية، ومن الأسماء التي تطلق عليها: مدينة القمح، ومدينة الذهب الأخضر، كما وتشتهر أيضاً بأسواقها نتيجة لنمو النشاط التجاري فيها. 

أسواق طبرجل 

يعد النشاط التجاري في مدينة طبرجل ثاني أهم نشاط اقتصادي بعد النشاط الزراعي، ولذلك تنتشر الأسواق المختلفة في المدينة ومن أهم هذه الأسواق: 

سوق العثيم 

توجد في مدينة طبرجل واحدة من فروع أسواق عبدالله العثيم المنتشرة في أماكن مختلفة من المملكة العربية السعودية، ويقع فرع طبرجل في شارع اليرموك في حي الرحمانية، حيث أقيم على مساحة إجمالية تبلغ 2674م2، وكبقية أسواق العثيم، فإن هذا الفرع مجهز بأحدث التقنيات والمعدات وبأطقم عمل متخصصة لتقديم أفضل الخدمات للعملاء، وتختص هذه الأسواق ببيع المنتجات الاستهلاكية والغذائية، التي توفر كافة الاحتياجات الأسر. 

وفي خطوة منها لاجتذاب العملاء وتشجيعهم على التسوق والاستفادة من الخصومات الحقيقية والعروض المميزة التي تقدمها إدارة الأسواق للمتسوقين، لجأت إدارة أسواق العثيم على توفير خدمة الاشتراك المجاني في برنامج اكتساب لجميع العملاء داخل وخارج المملكة؛ إما عن طريق نقاط البيع في جميع فروعها، أو من خلال التسجيل في الموقع الإلكتروني لأسواق عبدالله العثيم، أو من خلال تطبيق أسواق عبدالله العثيم.

سوق الحريم 

إيماناً من من المجلس البلدي في طبرجل بدور المرأة في العملية الإنتاجية وتشجيعاً للأسر المنتجة، قام المجلس بإنشاء سوق الحريم؛ وهو سوق يختص بالنساء وكافة مستلزماتهن ويوفر احتياجاتهن المختلفة، ليسمح هذا السوق باستيعاب أصحاب البسطات النسائية، وتنظيم عملهن.

تتميز هذه الأسواق بأن لها إدارة نسائيةً خاصةً، والباعة فيها من النساء؛ حيث توفر أسواق النساء هذه فرص عمل للنساء تحفظ لهن خصوصيتهن، وفرص استثماريةً للنساء اللواتي يرغبن بتشغيل أموالهن في القطاع التجاري، ومن المرافق الإضافية التي تضمها هذه الأسواق:  المصليات العديدة، ودورات المياه. 

سوق طبرجل للتمور

توجد في طبرجل سوق متخصص لبيع التمور، ويشهد هذا السوق نشاطاً تجارياً وإقبالاً في شهر رمضان تحديداً؛  نظراً لكثرة الطلب على التمور في هذا الشهر الفضيل، ويتوافد التجار عليه من كافة الأرجاء لتسويق وبيع تمورهم ذات الأصناف المختلفة- وخاصة من حائل، والقصيم، والمدينة المنورة- ومن أبرز أصناف التمور وأجودها: رطب المدينة المنورة، وحلوة القصيم، و حلوة الجوف- وهي تمور تنتجها منطقة الجوف، التي تعتبر أكثر المناطق الشمالية إنتاجاً للتمور.

أسواق الخضار 

تعتبر مدينة طبرجل مدينةً زراعية، حيث يتم زراعة الخضراوات فيها بكميات تسد حاجات سكانها، وتقوم بتصدير الفائض إلى المناطق الأخرى، وقد أقامت السلطات المختصة أسواقاً مركزيةً للخضار، ومن أهمها  سوق حي الروضة في وسط البلد، وهو سوق مختص ببيع التمور والفواكه الموسمية مثل البطيخ والعنب، والخضار المختلفة مثل البصل والبطاطا وغيرها، ولكن عانى هذا السوق في الفترات الأخيرة من الهجران، خاصةً بعد أن أقر المجلس البلدي لطبرجل إنشاء أسواق للخضار في جنوب محافظة طبرجل بالقرب من المعهد المهني، وهو موقع بعيد عن مركز المدينة، ويصعب على السكان الوصول إليه، وقد لوحظ توجه الناس إلى  المولات ومحلات التجزئة والسيارات الصغيرة المتجولة التي تبيع الخضروات. 

سوق الماشية والأعلاف

يوجد في طبرجل سوقاً مركزياً للماشية والأعلاف، وكان المجلس البلدي قد وجّه بإعادة تخطيط سوق الماشية والأعلاف بالمحافظة، إضافةً إلى إنشاء المسلخ النموذجي داخل سوق الماشية، على مساحة تقدر بعشرة آلاف م2 .

السابق
سيارة فورد موستنج 2016
التالي
شركة نيسان