التحول الرقمي

أشكال التجارة الإلكترونية

أشكال التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية 

ازدهرت التجارة الإلكترونية E-Commerce مع ازدهار وتطور التكنولوجيا، حيث غير الإنترنت وجه عالم التجارة والأعمال، إذ يتم إدارة جميع عمليات البيع والشراء وخدمات العميل بأقل وقت وجهد وبأقل التكاليف، ومن أهم تلك المنصات التي توجهت مؤخراً  للتجارة الإلكترونية وخصوصاً في ظل أزمة كورونا هي موقع السوق المفتوح، كما توفر ميزة الدفع الإلكتروني بكل أمان وبمستوى عالٍ من الحماية.

أشكال التجارة الإلكترونية

 تقوم التجارة الالكترونية على علاقة بين جهتين، ويختلف شكل كل علاقة وفقا لنوع التجارة بينهما، ومن أشكال التجارة الإلكترونية:

  • التجارة الإلكترونية بين الشركات (B2B): تتعامل الشركات مع بعضها البعض في هذا الشكل من التجارة حيث يتم بيع بعضهم من غير وجود طرف أو جهة أخرى.
  • التجارة الإلكترونية بين المستهلكين (C2C): يتم في هذا النوع من التجارة إتمام العملية التجارية بين الأفراد دون تدخل أي جهة أخرى.
  • التجارة الإلكترونية بين الشركة والعميل (B2C): تتم عملية التجارة الإلكترونية هنا في بيع الشركات للأفراد مثل: شراء الفرد من موقع شركة جولي شيك، أو شراء الفرد من موقع شركة علي بابا. 
  • التجارة الإلكترونية بين العميل والشركة (C2B): في هذا الشكل يتم إتاحة فرصة للعميل أو للفرد في تحقيق متطلبات الشركة. 
  • التجارة الإلكترونية بين الحكومة والشركات (G2B): في هذا النوع من التجارة يتم تعامل الحكومة مع الشركات مثل: إشراف الحكومة على شركات شركات التأمين وشركات الاتصالات. 
  • التجارة الإلكترونية بين الحكومة والمستهلك (G2C): يتم من خلالها تعامل الحكومة مع الأفراد مثل: ترخيص المركبات، دفع فواتير الكهرباء والمياه، دفع مخالفات السير.

متطلبات التجارة الإلكترونية

تحتاج إتمام عملية التجارة الإلكترونية بنجاح إلى بنية تحتية قوية وبيئة إلكترونية ذات مستوى عالي، ومن أهم المتطلبات التي تحتاجها العملية هي:

  • توفر الأجهزة الإلكترونية مثل: أجهزة الحواسيب، أجهزة المحمول.
  • توفر شبكة إنترنت قوية لضمان تحقيق مستوى عالي من السرعة.
  • تحديد المنتج أو السلعة المراد بيعها عن طريق التجارة الإلكترونية.
  • اختيار موقع مناسب وموثوق يوفر خدمة التجارة الإلكترونية.
  • توفر وسائل الدفع الإلكترونية تتمتع بمستوى عالي من الحماية والأمن.

مقومات النجاح في التجارة الإلكترونية

لضمان نجاح وإتمام عملية التجارة الإلكترونية بكل دقة وبمستوى عالٍ من الجودة يجب التركيز على بعض الأمور منها:

  • امتلاك متجر إلكتروني موثوق.
  • الإدارة الناجحة للمتجر الإلكتروني.
  • التسويق الإلكتروني لضمان وصول المنتج إلى جميع أنحاء العالم.
  • تكثيف الإعلانات الترويجية والنشرات البريدية عن المنتج.
  • توضيح السعر وتفاصيل المنتج بشكل توضيحي.
  • توفير خدمة الشحن وتقديم العروض المجانية.
  • توفير خدمات الدفع الإلكتروني.

طرق الدفع الإلكترونية

وفرت منصات التجارة الإلكترونية العديد من طرق الدفع ذات مستوى عالي من الحماية عند إختيار المنتج المطلوب منها:

  • عن طريق الدفع عند الإستلام.
  • عن طريق شركات التحويل.
  • عن طريق البطاقات الائتمانية.
  • عن طريق الحوالة المصرفية.

فوائد التجارة الإلكترونية

هناك عدة أسباب تجعل التجارة الإلكترونية خيارًا جذابًا ومناسب للعديد من الأفراد والشركات نشير فيما يلي إلى بعض منها:

  • التجارة الإلكترونية معروفة على نطاق واسع من العالم أي تتمتع بصفة الامتداد العالمي.
  • التجارة الإلكترونية موجودة على مدار 24 ساعة تمكن العميل الدخول إلى منصاتها بأي مكان وبأي زمان.
  • التجارة الإلكترونية فرصة كبيرة في توفير التكاليف حيث لا تحتاج إلى تكلفة إعلانات أو تكلفة استئجار محال تجارية أو تكلفة نقل وشحن وتخزين البضائع.
  • التجارة الإلكترونية لها دور كبير في القضاء على الازدحامات المرورية.

أوجه التسويق الإلكتروني للمنتج

  • التسويق عن طريق محركات البحث.
  • التسويق بالمحتوى.
  • التسويق عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي.
  • التسويق بالفيديو.
السابق
أنواع التسويق الإلكتروني للشركة
التالي
التجارة الإلكترونية في سلطنة عمان