حياتك

أضرار شرب البابونج للحامل

أضرار شرب البابونج للحامل

تعرف على أضرار شرب البابونج للحامل

يعتبر البابونج من الأعشاب التي تستخدم بشكلٍ واسع لما له من فوائد على صحة الإنسان بشكلٍ عام، كما أن لشرب البابونج فوائد صحية للحامل في حال تم تناوله بشكلٍ معتدل، فهو يحسن من عمل الجهاز الهضمي، ويقلل من الحموضة، ويسهل الهضم، كما يساعد الحامل على النوم براحة وعمق، ويخفف من ألم العضلات، ويحتوي على مواد مضادة للأكسدة، والتي تعمل على الوقاية من بعض أنواع السرطان، والعدوى، والالتهابات، بالإضافة إلى الوقاية من مشاكل القلب والشرايين، ولكن البابونج مثل العديد من الأعشاب يمكن أن ينتج عن الاستهلاك المفرط والخاطئ له أضرار وأثار جانبية، ولذلك لا بد من معرفة أضرار شرب البابونج للحامل وتجنبها لحمايتها وحماية صحة جنينها.

ما هي أضرار شرب البابونج للحامل

الإجهاض والولادة المبكرة

يمكن أن يتسبب شرب البابونج للحامل بكميات عالية وجرعات غير مدروسة إلى حدوث الإجهاض، فهو يعمل على جرعات عالية كما تعمل الأدوية المحفزة للإجهاض، كما أن شرب البابونج للحامل قد يتسبب في تحفيز عضلات الرحم للانقباض كما هو الحال عند الولادة وفي مرحلة مبكرة جداً، مما يؤدي إلى تحفيز الحامل على الدخول في الولادة المبكرة.

إقرأ أيضا:كيف أحول تاريخ ميلادي إلى هجري

الحساسية

يتبع البابونج إلى عائلة زهرة الأقحوان، وبالتالي يمكن أن يؤدي شرب البابونج للحامل إلى الإصابة بالحساسية في حال كانت تعاني من حساسية تجاه هذه العائلة من الزهور، ومن أعراض الحساسية التي قد تظهر نتيجة التحسس من البابونج: إصابة العينين بالإحمرار، والحكة، والتدميع، وإصابة الأنف بالسيلان، والاحتقان، وظهور طفح جلدي، وقد تظهر أعراض أخرى أكثر خطورة بسبب التعرض لنوبة تحسسية شديدة تجاه البابونج منها تورم الحلق وضيق في التنفس.

النعاس

يمتلك البابونج خاصية منومة بشكلٍ بسيط، وبالتالي يمكن أن يتسبب شرب البابونج للحامل بكميات كبيرة إلى شعورها بالنعاس والخمول والرغبة في النوم.

تفاعلات مع أدوية أخرى

يمكن أن يتفاعل البابونج مع أدوية أخرى من خلال طرق مختلفة، ومنها تغيير طريقة استقلابها في الجسم، وبالتالي فإنه يؤثر على أدائها بشكلٍ سلبي في حال تم شرب البابونج بالتزامن مع استخدامها، ومن هذه الأدوية: الأدوية المضادة للميكروبات، والمسكنات، والمهدئات، والمميعات ومضادات التخثر.

لعل من أن أخطر التفاعلات الدوائية للبابونج هي تلك التي تحدث نتيجة شرب البابونج بكثرة واستخدام الأدوية المضادة للتخثر، حيث إن البابونج يحتوي على مركبات طبيعية تعمل على تمييع الدم، وبالتالي قد يتسبب ذلك بحدوث نزيف داخلي عند تناوله مع الأدوية المضادة للتخثر مثل الوارفارين والهيبارين والكلوبيدوغرل وغيرها، كما لا يجب أستخدام البابونج عوضاً عن هذه الأدوية لأن المكملات العشبية لا تغني أبداً عن استخدام الأدوية ولا يمكنها أن تحل محلها.

إقرأ أيضا:حيوانات ليس لها عظام

تأثير مشابه لهرمون الإستروجين

يمتلك البابونج خصائص مشابهة لتلك التي يمتلكها هرمون الحمل الأنثوي الإستروجين، ولذلك من الضروري تجنب شرب البابونج للحامل لحمايتها من خطر الإصابة بسرطان الرحم وسرطان الثدي، وعندها قد يرفع البابونج من فرصة الإصابة بالسرطان في هذه الحالة بالرغم من كونه يعمل في الوضع الطبيعي على الوقاية من أنواع مختلفة من السرطان.

التأثير على التخدير في عمليات الولادة القيصرية

من المعروف أن للبابونج تأثيرات جانبية ضارة عند تفاعله مع أدوية التخدير، والتي يمكن استخدامها في العمليات القيصرية، وبالتالي لا بد من تجنب شرب البابونج للحامل قبل خضوعها لعملية الولادة القيصرية.

الغثيان

من فوائد شرب البابونج للحامل أنه يعمل على تهدئة الغثيان الصباحي، ولكن يمكن لشرب كميات مفرطة منه أن تؤدي إلى التقيؤ، ولذلك لا بد من الحرص على تقليل الكمية المستهلكة منه بمعدل كوب صغير إلى كوبين صغيرين في اليوم.

تجنب أضرار شرب البابونج للحامل

هناك عدة أمور يجب أخذها بعين الاعتبار من أجل تجنب أضرار شرب البابونج للحامل، ومنها:

  • استشارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية قبل استخدام البابونج خلال الحمل، فمن الضروري أن تستفسر الحامل عن أضرار شرب البابونج وكيفية الاستخدام الصحيح والجرعة الآمنة من البابونج، والتي يمكن استهلاكها خلال فترة الحمل ومراحله.
  • شراء البابونج من مصادر موثوقة، وذلك من أجل ضمان عدم وجود مواد مضافة إلى شاي البابونج والتي يمكن أن تكون ضارة على صحة السيدة الحامل وعلى جنينها.
  • استخدام رؤوس الزهرة، حيث يفضل استخدام رؤوس زهرة البابونج المجففة عوضاً عن الأوراق لعمل شاي البابونج، فالأوراق تتسبب في إضفاء طعم مر لشاي البابونج.
  • استخدام البابونج باعتدال، حيث يفضل استخدام ما قدره 15غ أو أقل من مستخلص البابونج خلال تحضير شاي البابونج، ويمكن للحامل شرب كوب صغير إلى كوبين من شاي البابونج، حيث تعتبر هذه الجرعة آمنة لها.
  • الابتعاد عن شرب البابونج في حال وجود تاريخ مرضي للإصابة بالحساسية من النباتات التي تنتمي إلى عائلة الأقحوان، حتى وإن كانت الحساسية المسجلة من حبوب اللقاح الخاصة بهذه النباتات، فذلك قد يتسبب بحدوث نوبة تحسسية تجاه البابونج أيضاً.
  • التوقف عن استخدام البابونج قبل أسبوعين على أقل تقدير من إجراء عملية جراحية مثل العملية القيصرية، حيث يتفاعل البابونج مع الأدوية المستخدمة في التخدير.

فوائد شرب البابونج للحامل

بالرغم من وجود أضرار شرب البابونج للحامل عند شرب بكميات وجرعات عالية، إلا أن ذلك لا ينفي وجود فوائد له أيضاً، وذلك عن شربه ضمن جرعات معينة بالشكل الصحيح، وفيما يلي فوائد شرب البابونج للحامل:

إقرأ أيضا:الطريقة الصحيحة لقياس الوزن
  • معالجة الأرق: يمكن لشرب كوب صغير من شاي البابونج قبل الذهاب إلى النوم أن يعمل على تهدئة واسترخاء الحامل، وبالتالي يساعدها في الحصول على قسط كافٍ ومريح من النوم، حيث يمتلك البابونج تأثيراً مهدئاً على الأعصاب، ولذلك يعتبر البابونج مادة مهدئة ومنومة خفيفة، ويمكن استخدامه في معالجة الأرق.
  • يرفع مقاومة الجسم ويقوي المناعة: يحتوي البابونج على مواد تساعد الجسم على محاربة العدوى وترفع من قدرة الجسم على مقاومة الأمراض، وبالتالي يساعد شرب البابونج على رفع مناعة الجسم، ويمنع الميكروبات من مهاجمة الجسم.
  • التخفيف من آلام العضلات: يعمل شاي البابونج على تخفيف آلام العضلات والتقلصات العضلية من خلال تزويد الجسم بكميات إضافية من الحمض الأميني الجلايسين، ويمكن أن يعمل الجلايسين بمثابة مرخي للعضلات والأعصاب، وبالتالي يعمل على استرخاء العضلات والتخفيف من تقلصاتها والألم الناتج عنها، ويمكن أن يساعد ذلك في استرخاء الحامل و تهدئة أعصابها.
  • معالجة التقرحات في الفم: يمكن أن يقوم شاي البابونج في علاج تقرحات الفم عند استخدامه كغسول للفم، لذلك ينصح بغسل الفم بشاي البابونج مرتين في اليوم لتقليل من عدد تقرحات الفم والتخفيف من شدتها.
  • الوقاية من بعض أنواع السرطانات وأمراض القلب: يحتوي الزنجبيل على البوليفينولات التي يمكنها أن تقي من الإصابة بأمراض القلب، كما يحتوي البابونج على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي يمكنها أن تقلل من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.
  • يساهم في تسهيل عملية الهضم، ويخفف من الغثيان الصباحي: يمكن أن يساهم البابونج في تهدئة المعدة وعلاج الغازات، والتخفيف من الانتفاخ، كما يساعد في علاج الإمساك، ويحتوي البابونج على مواد مضادة للالتهابات والتي تمكنها أن تخفف من الالتهاب في القناة الهضمية، كما يساعد شرب كوب صغير من شاي البابونج على تهدئة معدة الحامل والتقليل من الشعور بالغثيان الناتج عن الغثيان الصباحي.
السابق
أضرار شرب فيتامين سي الفوار
التالي
هل مرض الذئبة الحمراء يسبب الوفاة