أثاث وأجهزة منزلية

أعطال شاشات توشيبا led 32

أعطال شاشات توشيبا led 32

شاشات توشيبا

تُعد شركة توشيبا من رائدي صناعة الشاشات في العالم؛ وذلك لما تمتلكه من تكنولوجيا مُتطورة تُزود بها شاشاتها، بالإضافة إلى ميزات تنافسية أُخرى مثل بعض التعديلات في نظام تشغيل الشاشات الخاص بها أو خفض السعر الخاص بها مُقارنة بالمنافسين مما يجذب نظر الكثير من المُشترين، وتُعد توشيبا خياراً مميزاً يضعه الكثير فالحسبان في الفئة الاقتصادية والشاشات ال led.

أبرز أعطال شاشات توشيبا led 32

بالرغم من الإمكانيات الجيدة التي تتمتع بها شاشات توشيبا led لكن يوجد بها بعض العيوب والمشاكل التي تُعطل تجربة المُستخدم، وبعض تلك العيوب قد تكون لسوء الاستخدام أو عيب أساسي من التصنيع، ومن تلك المشاكل التي قابلت المُستخدمين والمراجعين:

  • مشكلة في الشاشة بعد الاستخدام لبضعة شهور؛ حيث تتحول إلى اللون الأخضر وهذا يكون أحيانا بسبب عُطل في كابلات التوصيل الخاصة بالشاشة أو بسبب عطل في اللوحة الخاصة بالشاشة.
  • عدم قراءة الشاشة للكهرباء لبدء تشغيلها، وهذا يكون إمّا بسبب فشل في التوصيل بين لوحة الطاقة الخاصة بالشاشة واللوحة الأم أو بسبب عطل رئيسي في مُزود الطاقة الخاص بالشاشة.
  • وجود ارتعاش في الشاشة مع الاستخدام بشكل كبير، وهذا في الغالب يكون بسبب مُشكلة في خلايا الـ led الخاصة بالشاشة والتي تحتاج إلى إعادة ضبطها من خلال فني صيانة.
  • وجود مدخل USB واحد فلا يُمكن تركيب وحدتين تخزين في وقت واحد، وهذا قد يكون مزعج لبعض المُستخدمين.
  • صعوبة توصيل الكابلات والأجهزة الخارجية؛ وذلك لأن مداخل الشاشة في ظهرها مما يجعل الوصول إليها صعب أحياناً.
  • الشاشة لا تعمل بنظام تشغيل ذكي على الرغم من وجود العديد من الشركات المُنافسة في نفس الفئة السعرية، وتقدم شاشات ذكية يُمكنك تحميل التطبيقات عليها ومشاهدة مُحتوى مباشر على الانترنت.

مواصفات شاشات توشيبا led 32

تتميز شاشات توشيبا led بإمكانياتها الجيدة وسعرها المُناسب للعديد من المشترين، وهذا يجعلها من المنافسين في تلك الفئة السعرية بشكل كبير ومع تطور التكنولوجيا الخاصة بالشاشات يوماً بعد يوم، وتمتلك توشيبا أكثر من سلسلة من نوع led تختلف من ناحية السعر والمواصفات لتلبية احتياجات العديد من المُستخدمين في أكثر من فئة سعرية، ومن السلاسل التي تُنتج بواسطة توشيبا L3 وL2 وS1.

إقرأ أيضا:أسباب توقف الغسالة الأتوماتيك

سلسلة توشيبا L2

تأتي سلسلة L2 من توشيبا بالكثير من المواصفات التي تميزها في تلك الفئة السعرية المُنخفضة؛ حيث تتميز تلك السلسلة بحجمها المتوسط الذي يبلُغ 32 إنش من نوع led بنسبة عرض 16:9، وتبلُغ دقة عرض الشاشة 1366×768 بيكسل أي جودة 720P HD، تدعم الشاشة البث الأرضي الرقمي من نوع DVB-T ومحرك الفيديو CEVO Engine بمعدل معالجة 10 بت، تقوم الشاشة بتحسين قوة الإشارة بشكل تلقائي وتنقيتها من أي تشويش يوجد بها. يوجد في الشاشة نظام ألوان ثُلاثي الأبعاد؛ مما يُعطي الألوان في الشاشة درجة عالية من التشبع والوضوح، تتحكم الشاشة في الإضاءة الخاصة بالعرض بشكل تلقائي، لكي تتناسب مع المُحتوى المعروض وتُعطي أفضل تجربة للمُشاهد، بالإضافة إلى خاصية تقليل الضوضاء وثبيت الصورة بشكل جيد.

يوجد في الشاشة أكثر من وضع مُختلف للصورة حسب المُحتوى المعروض ومنهم الوضع الديناميكي الذي يُعدل نسب الألوان ويجعلها هادئة، والوضع القياسي وهو الوضع الافتراضي للشاشة، أمّا وضع الأفلام يُخفض الإضاءة قليلاً لكي تكون مُريحة للعين، ووضع الألعاب يجعل الألوان زاهية ومُشبعة بشكل كبير وغيرها من الأوضاع الأُخرى.

أمّا بالنسبة للصوت في الشاشة فيوجد نظام صوتي مُطور من قِبل شركة Dolby وهو Dolby Digital وDolby Digital Plus وهو نظام مُجسم Surround؛ مما يُعطي تجربة شبه سينمائية جيدة للمُشاهد ويعمل على قناتين للصوت بقدرة 8 وات، كما يوجد في الشاشة مَدخلين HDMI لتوصيل الأجهزة عالية الدقة، بالإضافة إلى مدخل USB لتوصيل الوحدات التخزينية مثل الأقراص المحمولة.

إقرأ أيضا:عيوب ثلاجات فريجيدير

يتوفر في الشاشة خاصية توفير الطاقة لتقليل استهلاك الكهرباء الخاصة بها، بالإضافة إلى مؤقت النوم إذا كُنت تُريد تشغيل الشاشة لوقت مُعين ومن ثم تُطفئ من تلقاء نفسها، ومن المميزات الجيدة في الشاشة مُستشعر الإضاءة المُحيطة الذي يستشعر إضاءة الغرفة الموجودة بها الشاشة؛ لكي تقوم الشاشة بضبط سطوعها لتكون مُناسبة لعرض المُحتوى بشكل جيد، وتدعم الشاشة العديد من صيغ الملفات الفيديو والتي تبلغ نحو 28 امتداد مُختلف، بالإضافة إلى قدرتها على تشغيل المقاطع الصوتية وعرض الصور من على وحدات التخزين المُختلفة.

كاتب ومترجم مصري 22 سنة، أنهى دراسة إدارة الأعمال في جامعة المنصورة 2020، مهتم بمجال التكنولوجيا ومواضيعة المُختلفة مثل الهاردوير الخاص بالحاسب وألعاب الفيديو بالإضافة إلى الهواتف، وغيرها من الأجهزة والتقنيات الحديثة. تعود تجربته للكتابة على مواقع الإنترنت إلى ما يقرب من 4 أعوام على أحد المنتديات المُختصة بالألعاب الإلكترونية المشهورة. يستطيع كتابة المقالات في مُختلف المجالات المُتاحة؛ ويمكنه التأقلم بشكل سريع مع المواضيع المُختلفة ولديه قدرة جيدة في البحث عن المعلومات على الإنترنت، وكتب مقالات عدّة في مجالات مُختلفة؛ مثل: المدن وأهم معالمها التاريخية، وصفات الطبخ.

السابق
عيوب ثلاجات ال جي
التالي
أفضل شاشات سمارت 2019