الأردن

أفضل المناطق السياحية في الأردن

أفضل المناطق السياحية في الأردن

السياحة في الأردن

تشتهر المملكة الأردنية الهاشمية باحتضانها أفضل المناطق السياحة في الأردن، والتي تقوم على جذب السياح لها بشكل كبير؛ وذلك بسبب توفر جميع أشكال المقومات والامتيازات السياحية التي هي أساس وعمود الاقتصاد المحلي، كما تعد الأردن من الدول التي تشهد التطور السياحي والتكنولوجي في الشرق الأوسط، وتشهد الأمن والأمان في أراضيها؛ ولهذا السبب جاء دور وزارة السياحة، والجهات المختصة بالسياحة، حيث اهتمت اهتمام كبير بها في توفير جميع الخدمات للسياح، والمحافظة على نظافتها.

أنواع السياحة في الأردن

تحظى الأردن بعدد متنوع من الأماكن السياحية، والتي تلبي جميع رغبات وخدمات السياح، نشي فيما يلي إلى أهم هذه الأنواع على النحو التالي:

  • السياحة الثقافية: يقوم السائح بزيارة المواقع والأماكن التاريخية، والأثرية، والمتاحف التي تنتشر في جميع أنحاء الأردن؛ ومن أهم المواقع من هذا النوع من السياحة هي جرش، والبتراء، وقلعة الشوبك، وقلعة عجلون، أم قيس، والقصور الصحراوية، ومتحف التراث الأردني، ومتاحف القطع الأثرية، ومتاحف الحياة الشعبية، والمتاحف التراثية، ومتحف الأردن.
  • السياحة العلاجية: كما تسمى أيضاً بسياحة الاستشفاء، حيث يقوم السياح على زيارة المناطق السياحية التي تتوفر بها سبل العلاج من آلام الظهر، أو أوجاع المفاصل، حيث تتميز بالمياه الكبريتية، ومن أهم هذه المناطق حمامات ماعين في مادبا، والحمة الأردنية في الشونة الشمالية، وحمامات عفرا في الطفيلة، والبحر الميت.
  • السياحة الدينية: يتم زيارة المواقع والأماكن الدينية المقدسة سواء الإسلامية، أو المسيحية، مقامات الأنبياء وأضرحة الصحابة رضوان الله عليهم، وموقع المغطس على نهر الأردن، وموقع جبل نيبو، والكنائس البيزنطية. 
  • السياحة البيئية: والتي تتمثل بزيارة المناطق الجبلية في فصل الصيف، أما في فصل الشتاء يتم زيارة المناطق الدافئة والمحميات الطبيعية، ممكن الذهاب إلى مصيف دبين وبعجلون صيفاً مثلاً، وشتاءً ممكن زيارة المشاتي التي تقع في العقبة، والبحر الميت، والأغوار. 
  • سياحة المؤتمرات: يتم عقد المؤتمرات الاقتصادية وغيرها، والتمتع بزيارة المواقع السياحية؛ مثل قصر المؤتمرات في منطقة البحر الميت.
  • السياحة الرياضية: تتوفر العديد من المناطق السياحية الرياضية، والتي يتم ممارسة العديد من الأنشطة الرياضية فيها؛ كالسباحة، والصيد، وسباق السيارات، وركوب الطائرات الشراعية، وتسلق الجبال.

أشهر المناطق السياحية الأردنية

تقع الأردن في منطقة الشرق الأوسط، حيث تحد الأردن من الشمال سوريا، والعراق من الشمال الشرقي، والمملكة العربية السعودية من الشرق، والجنوب الشرقي، وفلسطين من الغرب، وفي الجنوب يحدها البحر الأحمر في مدينة العقبة, حيث أن الأردن حظيت بتعاقب الحضارات في أراضيها منذ الزمن الطويل مما جعلها تكتسب ميزة احتوائها على آثار تاريخية مهمة كما تحظى بوجودها على البحر الميت الذي يعد من أكثر الأماكن للسياحة العلاجية، نشير فيما يلي إلى أهم المناطق السياحية في الأردن على النحو التالي:

إقرأ أيضا:مجمع سيلفر سبرينغ في منطقة داماك هيلز
  • وادي رم: يقع وادي رم جنوب الأردن، كما تعد منطقة مناسبة لمحبي التسلق؛ حيث يوجد الكثير من الجبال العالية ذات المناظر الخلابة، ومحبي التخييم والمغامرات أيضاً تعد من المناطق التي توفر أجمل الأنشطة السياحية التي تقام فيه عدة أنشطة منها ركوب سيارات الدفع الرباعي، وتسلق الجبال، ويعتبر من أجمل المناطق أثناء غياب الشمس على جباله.
  • البتراء: تسمى أيضاً بالمدينة الوردية، حيث تعد مدينة البتراء من أهم المعالم السياحية والتي تعرف على المستوى المحلي والعالمي ومن أشهر المناطق في المملكة الأردنية الهاشمية، كما صنفت من العجائب السبع في الدنيا، تشتهر البتراء بجمالها الخلاب من خلال الحجارة الحمراء، وهي تقع في جنوب الأردن في منطقة البتراء بالقرب من وادي رم.
  • البحر الميت: يعد من أفضل وأشهر المناطق السياحية في الأردن، حيث يقع غرب العاصمة عمان، ويمتد على من شمال الأردن إلى وسطها جنوباً على الحدود الأردنية الفلسطينية، ويعد البحر الميت من أكثر الأماكن للسياحة العلاجية في العالم؛ لأنه المياه التي توجد به غنية بالأملاح التي تستخدم لعلاج العديد من الأمراض الجلدية.
  • العقبة: تتمتع العقبة بجو مناسب في فصل الصيف وفصل الشتاء أيضاً، حيث تقع العقبة في جنوب الأردن على البحر الأحمر، وتشتهر بين المدن الساحلة بتوفر العديد من الخدمات من الفنادق الفاخرة ذات الشواطئ المجهزة للسباحة في مياه البحر الأحمر، كما يشتهر البحر الأحمر بالسياحة الباطنية فيه، فهو يشتهر بين البحار في العالم بوجود المرجان الكثير والرائع والحياة فيه الخلابة التي تجذب الغواصين والسياح لمشاهدة رونق المنظر من الداخل.
  • العاصمة عمان: تعد من أجمل المدن في الشرق الأوسط، فهي تشتهر بالتطور المعماري والجمالي، مع توفر عدد كبير من الآثار التي مر عليها وقت كبير فيها، مثل المدرج الروماني، وجبل القلعة، والمتاحف التاريخية، والحدائق والمواقع السياحية الخلابة
  • الشونة: والتي تقسم إلى الشونة الشمالية والجنوبية، كما تشهد عدد كبير من السياح؛ وذلك بسبب انها مناسبة للسياحة العلاجية نظراً لاحتوائها على المياه الكبريتية الساخنة النابعة من الأرض التي تساعد على الاسترخاء، حيث يصفها الأطباء كعلاج للأمراض الجلدية، والتنفسية وللأعصاب أيضاً.
  • المدرج الروماني: وهو من أشهر المدرجات التي يعرف على مستوى واسع من العالم، حيث يقع في مدينة جرش الجميلة، كما تحتوي على العديد من الآثار الرومانية حتى الآن، ومنها المدرج الروماني الجنوبي والشمالي، حيث يشتهر بمهرجان جرش الدولي الذي يقام فيها، وبالذكر ايضاً شارع الأعمدة، والعديد من الآثار الرومانية الأخرى التي تحظى بها مدينة جرش.
  • قلعة عجلون: والتي تسمى بقلعة صلاح الدين الأيوبي، حيث تقع قلعة عجلون في مدينة عجلون شمال العاصمة عمان في شمال المملكة الأردنية الهاشمية، وهي عبارة عن قلعة تقع على رأس جبل فيها، تم بناء هذه القلعة في زمن صلاح الدين الأيوبي ومنها إنطلق بجيشه الفاتح للقدس من أيدي الصليبيين، حيث يمكن زيارتها ومشاهدة جدرانها وطريقة بنائها التاريخي مع وجود متحف يظهر كيف تمت الحرب في ذلك الوقت.

مميزات السياحة في الأردن

يتمتع الأردن بمزايا ومقومات جغرافية وطبيعية تجعل منه بلداً سياحياً في جميع فصول العام، وتلبي معظم الأهداف التي ينشدها السائح، نشير إلى أهم هذه الميزات على النحو التالي:

إقرأ أيضا:منطقة ضاحية الرشيد في عمان
  • دور المقومات البشرية أن تحافظ على الأمن والأمان والاستقرار السياسي.
  • السمعة الطيبة عن الأردن وجميع الأماكن والمناطق المحيطة بها.
  • تتوافر سبل عديدة من المواصلات ليتمكن السياح من الذهاب لها بأسرع وقت.
  • تقدم للسائح إلى الأردن خدمات سياحية مميزة، تتمثل في مستوى الفنادق، ومكاتب السفر، وأنظمة الدفع، وغيرها.
  • الموقع الجغرافي للأردن.
  • المناخ المعتدل خلال فصل الشتاء والصيف وتوفر أماكن مناسبة لكلا الفصلين.
  • توفر البنية التحتية الخاصة بالسياحة؛ وهي بنية متطورة وحديثة.
  • تنوع المعالم السياحية؛ منها الترفيهية والدينية والثقافية والعلاجية.

مشكلات السياحة في الأردن

يواجه القطاع السياحي في الأردن في الآونة الأخيرة العديد من المشكلات، من أبرزها:

إقرأ أيضا:السياحة العلاجية بالأردن
  • عدم الاستقرار السياسي في الأردن والدول المجاورة.
  • ضعف الاستمرارية في التسويق والترويج السياحي داخليا وخارجيا.
  • تدني مستوى الإقبال على السياحة الداخلية الأردنية.
  • ضعف المشاركة بين القطاعين العام والخاص في مجال دعم السياحة.

ميس زلط 1993، حاصلة على شهادة البكالوريوس من الجامعة الهاشمية في تخصص هندسة البرمجيات، بتقدير جيد. شخص طموح ويسعى دائماً للتقدم والتطور، عملت في عدة مجالات أهمها مجال الكتابة في شركة موقع السوق المفتوح والذي من خلاله حصلت على خبرة جيدة في مجال البحث في مواقع الإنترنت وتعلم عدة برامج وأدوات لتحسين متطلبات الـ SEO، تجيد كتابة المحتوى الإبداعي والتسويقي.

السابق
مطاعم في البحرين
التالي
المجالس الطبية المتخصصة