أثاث وأجهزة منزلية

أفضل شاشات تلفزيون

أفضل شاشات تلفزيون

يعتبر التلفاز من أهم وسائل الاتصال التي اخترعها البشر خلال القرن العشرين، وهو نافذة البشرية للعالم الخارجي لمصادر المعلومات المختلفة؛ ثقافية، وعلمية، واجتماعية، وسياسية، وترفيهية للكبار أو الصغار، ويأخذ الحصة الأكبر من هذه الأنواع الخمسة، هما السياسية والترفيهية، فالنوع السياسي لعب دوراً كبيراً في نقل الأخبار المختلفة من منطقة لأخرى أو من بلد لآخر، وذلك عن طريق القنوات الإخبارية التي كانت تعمل ببرامج محددة، ولا ننسى النوع الترفيهي الذي بواسطته تستطيع الشعوب من تناقل ثقافاتها، فالأفلام الدرامية، والمسلسلات المتنوعة كان لها دورٌ كبيرٌ في تبادل هذه المعلومات الثقافية بين الشعوب، منها ما كان مرفوضاً لعدم توافقها مع دين، أو ثقافة، أو معتقدات شعب معين، ومنها ما كان مقبولاً أو حتى مرغوباً، وذلك يعتمد على ثقافة ومعتقد الشعب المشاهد لهذه البرامج الترفيهية، حيث إن معظم القنوات المشهورة كانت بدايتها وثورتها ما بين العامين 1939 إلى العام 1952.

أهم المعلومات التي يجب معرفتها قبل اختيار شاشة التلفزيون

دقة الوضوح

  • تعمل الكثير من القنوات على بث برامجها بتقنية عالية الوضوح بشكل كامل (Full high definition TV)، حيث إن هذه الشاشات في وقتنا الحالي أصبحت متوفرةً في الأسواق وبأسعارٍ أقل من السابق، ولذلك فإن الذي يقتني شاشةً لا تدعم هذه التقنية فإنها ستتجاهل هذه المواصفات في الوضوح وستعرض المحتوى بشكلٍ عادي.
  • يوجد تقنية أخرى تفوق تقنية FHDTV، وهي تقنية (4k) أو يكون معلناً عنها تحت اسم التقنية هذه (Ultra High definition TV)، وتعني الوضوح الفائق في العرض، فهذه التقنية التي ظهرت منذ بضع سنين فقط، والتي كانت تباع بأسعارٍ خيالية، أصبحت هذه الأسعار تنخفض بشكلٍ سريعٍ مع التطور الحاصل في مجال شاشات التليفزيون،  وبسبب التنافس التجاري بين الشركات المصنعة لأجهزة التلفاز، كما أن معظم الألعاب الإلكترونية المنزلية والأفلام الترفيهية و فيديوهات الإنترنت أصبحت تدعم هذه التقنية، فالبعض يدفع فرق السعر الذي بين تقنية اف اتش دي وتقنية يو اتش دي، لأن الأمر يستحق هذا الإنفاق، للفارق الشاسع في درجة الوضوح.

حجم الشاشة

هناك قواعد يفضل اتباعها في مسألة اختيار الحجم المناسب للمشتري، حيث إنه من المفروض التفريق بين وضوح الشاشة أو جودتها وما بين حجمها، البعض يعتقد أنه كلما كان الحجم اكبر كانت الجودة أعلى، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، فإن دقة ووضوح الشاشة من نوع يو اتش دي تجده بحجم 32 بوصة وتجده أيضا بحجم 60 بوصة، فالوضوح لا يعتمد على حجم الشاشة وإنما يعتمد على شيء آخر ألا وهو (البكسلات)، والبكسلات هي النقاط أو الخلايا المضيئة التي تكوِّن الصورة في الشاشة، فكلما كان عددها أكبر كان حجمها أصغر وكان الوضوح أعلى، ولكن حجم الشاشة له دورٌ آخر، وذلك يعتمد على حجم الغرفة التي وضعت فيها الشاشة فالقاعدة الأساسية التي يجب اتباعها في اختيار حجم الشاشة تقول، أن الشاشات ذات التقنية العالية الوضوح بشكل كامل (FHDTV)  يجب أن تكون المسافة بين المشاهد والشاشة تساوي ثلاثة أضعاف ارتفاع الشاشة، وهذا في أقل الأحوال، وأما إذا كانت الشاشة ذات وضوح 4K أو UHDTV فإن المسافة تكون في أقل الأحوال أكثر من ارتفاع الشاشة بمرة ونصف، فمثلاً إذا كان ارتفاع الشاشة 70 سنتيمتراً، ودرجة الوضوح FHDTV فإن المسافة يجب أن تكون على حسب القاعدة السابقة كالتالي: 0.7×3 = 2.1م.

إقرأ أيضا:نشافة الملابس بيكو

تفصيل تقني أعمق

لقد اندثرت الكثير من التقنيات السابقة، وذلك بسبب سرعة التطور الحاصل في مجال التكنولوجيا، فالشاشات العملاقة التي كانت تستخدم قبل عشرين عاماً أصبحت منقرضةً الآن، كما أن شاشات البلازما أصبحت من الماضي رغم انخفاض أسعارها، وذلك بسبب ارتفاع استهلاكها للطاقة الكهربائية، وعمرها الافتراضيُّ القصير.

  • معظم شاشات التلفاز يتم تصنيعها بتقنية LED LCD، وهذه التقنية تُعتبر الأفضل في وقتنا الحالي بالنسبة لأسعارها التي تناسب معظم القطاعات المتوسطة الدَّخل، ولكن الذي يبحث عن الأفضل، وعنده إمكانية إنفاق المزيد من المال على شاشة تلفاز ذات عرضٍ مذهل الوضوح، فإن تقنية OLED هي التي ستكون الاختيار الأمثل له، فهذه التقنية هي الأحدث في وقتنا الحالي.
  • هناك جانب آخر يجب الانتباه له في المجال التقني للشاشات، وهو تردد الشاشة، ونعني بذلك سرعة تحديث الصورة المعروضة في الشاشة، فأغلب الشاشات الآن تعتمد على تردد 60 هيرتز، أو بمعنى آخر 60 صورة بالثانية، إلا أنه في بعض الأحيان يُفضَّل اقتناء الشاشات ذات التردد الذي يصل إلى 120 هيرتز، أو حتى 240 هيرتز، فلهواة الألعاب الإلكترونية، والأفلام ذات المشاهد السريعة، يُستحسن لهم اقتناء الشاشات ذات التردد العالي.
  • تقنية المدى الديناميكي الواسع (HDR)، وهذه التقنية هي المسئولة عن وضوح الصورة وتشبيعها بالألوان الحقيقية، فمدى الألوان الكبير وتفاصيله الدقيقة يتطلب مثل هذه التقنية وخاصةً في شاشات الـ (UHDTV).
  • الشاشات الذكية، وهي التي تعطي المستخدم إمكانيات مذهلة في عالم التكنولوجيا، كأن تكون داعمةً لنظام الأندرويد وتطبيقاته، أو تتوفر فيها إمكانية الشبك بالإنترنت أو التحكم التلقائي بشدة سطوع الشاشة حسب شدة الإضاءة الموجودة بمحيط الشاشة، أو التحكم وإعطاء بعض الأوامر الصوتية، وغيرها من الخصائص الذكية التي أذهلت الكثير من المستخدمين.

أفضل أنواع و موديلات الشاشات

باناسونيك Panasonic

صنعت شركة باناسونيك موديلاً يُعتبر من بين أفضل أنواع الشاشات، وذلك لاحتوائه على تكنولوجيا فريدة، وهو موديل (Panasonic FZ 1000)، فهذه التكنولوجيا هي آخر وأعلى مستوى وصلت له الشاشات، لتغلبه على معظم البراندات العالمية، حيث إنه يتمتع بالمواصفات التالية:

إقرأ أيضا:أحدث ثلاجة بيكو
  1. الشاشة بحجم 60 بوصة.
  2. المعالج المتفوق من نوع HCX2.
  3. التصميم النحيف جداً من نوع OLED، والأطراف لا تأخذ من الصورة، كما أن الصورة متنوعة الأنماط وذات ألوان واقعية أو حقيقةٍ جداً، وبوضوح 4K.
  4. الصوت والسماعات في هذه الشاشة تمتلك (Sound Building)، حيث إنها تكون بشكلٍ مائلٍ وذات مظهرٍ رائع، من تصنيع شركة (Technics) والتي تمتلكها شركة باناسونيك، كما أن الصوت الصادر يُعتبر مرتفعاً وتقريباً يطابق الصوت الحقيقي بالكامل، لأن موقع السماعات في المقدمة وليس من الخلف أو الأسفل كما في الأنواع الأخرى من الشاشات.
  5. الريموت كنترول (المتحكم عن بُعد) مزدوج، أي أن هذه الشاشة تمتلك متحكمين، الأول يُستخدم بالشكل العادي، كأزرار الصوت وأزرار الاختصارات المختصَّة باليوتيوب أو التطبيقات الأخرى، وأما المتحكم الثاني فهو يسمى متحكم الاسترخاء، حيث إنه يعمل بخاصية اللمس المتطور، كما أنه يعمل بخاصية الأوامر الصوتية.
  6. الإضافات الأخرى لهذه الشاشة كثيرة، من أهمها أنها تمتلك أربعة مداخل (HDMI)، وثلاثة مداخل لليو إس بي (USB)، ومزودة بتقنية (HDR 10)، كما أنها تمكن المستخدم من مشاهدة محتوى الصورة من أي زاويةٍ بوضوح.

شاشات LG

  • شاشة إل جي موديل OLED 4K، حيث إن هذه الشاشات تتوفر بحجم 77 إنش، و 65 إنش، ولكن ميزتها الفريدة أنها ذات سماكة قليلة جداً، بل إنها أنحف من بعض الهواتف الذكية، لأن سماكتها هي 6 ملم، كما أن من مميزاتها الأسطورية هو أنها ذات إضاءة واضحة، وعمق الألوان حقيقي، وقليلة استهلاك الطاقة، كما أنها لها القدرة على تحويل الصورة من ثلاثية الأبعاد إلى دقة 4K، كذلك لها القدرة على معالجة الصور والفيديوهات بواسطة تقنية متطورة، أما نظام الصوت فيها فهو مصمم في أسفل الشاشة، ويخرج من أربع قنوات منظمة هندسياً لتعطي صوتاً رائعاً، وأما المواصفات الأخرى، فهي تمكن المستخدم من تصفح الإنترنت، واليوتيوب، وتحميل الألعاب من المتجر واللعب بها، كما أنها مزودة بثلاثة مداخل يو إس بي، وثلاثة مداخل HDMI.
  • شاشة إل جي 55 بوصة، تمتلك هذه الشاشة معظم المواصفات العالية، كنظام تشغيل (Web OS 3.5)، ومعالج من نوع (Code Core)، وريسيفر داخل 4K، وأربعة مداخل HDMI، ومدخلين لليو إس بي، كما أن الصورة بتقنية HDR التي تعطي أعلى جودة للألوان.

شاشات سامسونج

من بين أشهر موديلاتها، هي شاشة سامسونج MU8000، تمتلك هذه الشاشة معظم المواصفات العالية، فالألوان بتقنية UHD، وبدقة 4K، ولها القدرة على التعتيم التلقائي UHD Dimming، وأما بالنسبة للتصميم الخارجي، فسماكتها لا تتعدى 5.3 سم، وأما الإطار الخارجي فسماكته هي 0.8 سم، وتمتلك أربعة مداخل HDMI، وثلاثة مداخل لليو إس بي،  ومدخل الإنترنت.

إقرأ أيضا:كيفية ضبط درجة حرارة الثلاجة lg
السابق
عيوب ثلاجة شارب
التالي
شاشات ال جي