تكنو لايف

أفضل كاميرا تجسس

أفضل كاميرا تجسس

كاميرات التجسس

صوّرت لنا الأفلام أن كاميرات التجسس هي عبارة عن أجهزة تستعمل بواسطة جواسيس وعملاء للدول، مع أنها من الأدوات الأساسية المتاحة في الأسواق، فبعض الآباء يضعون تلك الكاميرات ليعرفوا مدى درجة عناية المربيات بالأطفال وطريقة التعامل معهم، بالإضافة إلى أن ملاك العقارات يستخدمون تلك الكاميرا للاطمئنان على أمان عقاراتهم وممتلكاتهم من السرقة، فكل تلك الحالات تستلزم وجود كاميرات لمراقبة الأوضاع، وتتعدد أشكال الكاميرات السرية فهناك كاميرا القلم وكاميرات المفاتيح، والعديد من الأشكال التي يسهل استخدامها، ولا تجعلك تُعاني في البحث عن مكان تُثبتها فيه، ويمكن استعمالها لتسجيل المقابلات التي تحضرها، وأبرز ما يميز تلك الكاميرات المخفية أنها تلتقط الصور بجودة عالية، ومرفق بها ميكروفون لتوضيح الصوت، بالإضافة إلى الرؤية الليلية، واستشعار الحركة، حتى يسهل على صاحب الكاميرا مراجعتها، ويشاهد الحركات غير المتوقعة التي حدثت دون اضطرار إلى مشاهدة تسجيل الكاميرا كاملًا.

أفضل 7 كاميرات تجسس

كاميرا LawMate HD 

تتميز هذه الكاميرا بسهولة حملها دون عناء، وقوم بتسجيل كافة التفاصيل، وتشبه إلى حد كبير مفاتيح السيارة، ويمكن الحصول عليها من المتاجر الإلكترونية مثل جوجل بلاي أو آبل، وتلتقط الكاميرا ثلاثين لقطة في الثانية بجودة تصل إلى 1080، وتتيح للمستخدم أن يُراقب الأحداث عن بُعد، وتبلغ سعة الذاكرة الداخلية فيها أربعة جيجا بايت، ويمكن إضافة كارت ميموري بسعة تمتد إلى 16 جيجا بايت، وهي مساحة منخفضة، وتتاح الكاميرا كتطبيق على الأندرويد، ويمكن أن تتصل بالشبكة اللاسلكية، ولكن أبرز مشكلتها أن سعرها يعتبر مرتفعًا بالنظر إلى إمكانياتها.

إقرأ أيضا:كيفية استخدام تطبيق سناب شات

كاميرا FRCAMI 

تتسم هذه الكاميرا بسعرها المتوسط، فهي تتناسب مع ميزانية الكثيرين، وتستعمل لعدة أهداف سواء في البيت مثل التحقق من سلامة الأطفال، أو في المكاتب للتأكد من أن الأمور تسير على أحسن وجه، وتصل سعة الذاكرة الداخلية إلى 32 جيجا بايت، وتسجل الفيديوهات بجودة إتش دي عندما تجد حركة غير طبيعية في المكان، ولكن مشكلة هذه الكاميرا أنها لا تتصل بالواي فاي، كما أن عمر بطاريتها محدود للغاية.

كاميرا Conbrov Wf81

هي واحدة من أصغر الكاميرا حجمًا، حيث تزن ستة عشر غرامًا فحسب، ولا يحتاج المستخدم لامتلاكها إلى مبالغ كبيرة، وتتمتع بجودة عالية للفيديوهات، وتشتغل على البطارية البديلة لمدة تصل إلى ثلاثين دقيقة، وتتناسب مع أنظمة الأندرويد والآي أوه إس، ويمكن وضع كارت ميموري يصل إلى اثنين وثلاثين جيجا بايت.

كاميرا Fannuoyi

توفر هذه الكاميرا زوايا كبيرة للعرض، وحرص المصممون لها على تزويدها بالإمكانيات دون اهتمام كبير بإخفائها، وتتميز بسهولة استخدامها، حيث تتوقف عن التسجيل بضغطة زر، وتُسجل الفيديوهات بجودة 1080، وتشتغل عند كشف الحركة، ولكن مشكلتها أن البطارية تحتاج إلى الشحن بشكل مستمر، والصور التي تلتقطها الكاميرا بنظام الكاميرا الليلية غير واضحة على الإطلاق، وعند مراجعتها لن ترى سوى أشباح ولن تصل إلى بيانات أو معرفة للأشخاص الموجودين في الفيديو.

إقرأ أيضا:الحكومة الإلكترونية البطاقة الذكية

كاميرا Foscam FHC994 H.264

أبرز ما يميز هذه الكاميرا أنها مخفية بشكل جيد، وبها عدسات واسعة مما يجعلها تُسجل المشهد بصورة كاملة، وتبلغ دقة الكاميرا 720p، وتشتغل البطارية لمدة ثمان ساعات، ويمكن إدراج كارت ميموري تصل سعته إلى 64 جيجا بايت.

إقرأ أيضا:برامج مونتاج مجانية للكمبيوتر

كاميرا Fuvision

واحدة من أهم كاميرات التجسس، ويرجع ذلك إلى مساحة التخزين الكبيرة التي تصل إلى 128 جيجا بايت، ولكن مدة عمل البطارية يعتبر قليلًا نسبيًا حيث لا يتعدى ساعة وثلث، ولكنها تكشف الحركة بصورة رائعة، وتُسجّل الفيديوهات بجودة إتش دي، ولكن لا يمكن ربطها بالواي فاي.

كاميرا PHYLINK PLC-128PW

تتمتع هذه الكاميرا بحجم صغير جدًا، فلا يكاد يراها أحد، وتُسجل مقاطع الفيديو بجودة إتش دي 720p، ويمكن اتصالها بالواي فاي، وتصل سعة الكارت ميموري المُدرج بها إلى 128 جيجا بايت، ويمكن ربطها بالكمبيوتر حيث تتوافق مع نسخ الويندوز، وتُرسل إشعارات إلى المستخدم عند الكشف عن حركات غير معتادة بالمكان.

مُدوّن ومترجم مصري، تخرج في كلية اللغات والترجمة قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر عام 2020. بدأ الكتابة بشكل احترافي مطلع عام 2017 في جريدة الدستور المصرية، حيث كتب الكثير من المقالات الأدبية والفنية، بالإضافة إلى نشر بعض الأشعار والقصص بالجريدة، ومن ثمّ انتقل للكتابة بمجلة فنون التابعة لوزارة الثقافة المصرية حيث اشتملت هذه التجربة على تدوين بعض مقالات الرأي حول الشأن الثقافي بجانب مشروع المقالات التحليلية لأعمال الأديب العالمي نجيب محفوظ. خاض العديد من تجارب التدوين بالمواقع الإلكترونية، كان أهمها كتابة مئات المقالات لموقع السوق المفتوح الذي يُعد واحدًا من أبرز مواقع التسويق بالوطن العربي، بالإضافة إلى كتابة مقالات متنوعة تخص عالم المرأة بموقع "مجلة رقيقة"، كما أُسندت إليه مهمة الإشراف على مقالات القسم الإسلامي بموقع "معلومات". لم يكتفِ فقط بالعمل في مجال الكتابة، ولكن اشتغل خلال جائحة كورونا عبر مؤتمرات الفيديو ويب بالتدريس وإعداد المناهج لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

السابق
ألعاب كلاش أوف كلانس
التالي
أفضل كاميرا نيكون