تكنو لايف

أفضل كاميرا للفلوقات

أفضل كاميرا للفلوقات

الفلوقات 

انتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة تسمى التدوين المرئي أو (vlog) بالإنجليزية وهي اختصار لكلمتي (video blog)، وظهرت العديد من قنوات اليوتيوب المختصّة بنشر هذا النوع من الفيديوهات بشكل دوري، حيث تعرف الفلوقات بأنها فيديوهات تعرض محتوى يتعلق بشخص معين وأنشطته الحياتية، وتشتمل على تسلسل الأحداث التي عاشها هذا الشخص خلال اليوم أو الأسبوع وحتى في المناسبات الخاصة، وهذا بلا شك يتطلب الحصول على كاميرا ذات جودة تصوير عالية وعدم الاعتماد على الكاميرات الموجودة في الهواتف الذكيّة حالياً.

أفضل أنواع كاميرات تصوير الفلوقات 

يتطلب تصوير الفلوقات الكثير من الوقت والجهد، بالإضافة لوجود كاميرا ذات جودة عالية وخاصة إن تم اعتبار هذه الفلوقات بمثابة مشروع طويل الأمد، فيما يلي بعض من أفضل أنواع الكاميرات المستخدمة لتصوير الفلوقات: 

كانون باور شوت – Canon PowerShot G7

تعتبر هذه الكاميرا واحدة من أفضل كاميرات تصوير الفلوقات والخيار المفضل لدى العديد من المستخدمين؛ فعلى الرّغم من عدم احتوائها على عدسات DSLR المتعددة إلا أنها قادرة على تصوير الفيديوهات بجودة عالية، كما أنها خفيفة الوزن وسهلة التّشغيل والاستخدام وتدوم لفترة طويلة عند استخدامها بشكل صحيح، أما عن المواصفات التقنية لهذه الكاميرا فهي تعمل على تصوير المقاطع بدقّة 1080*60 بكسل مع تكبير بصري يصل حتى 42 درجة، ولها شاشة لمسية ذات إضاءة جيدة ما يمنح مزيداً من الراحة عند الاستعمال. 

إقرأ أيضا:طريقة فتح Facebook جديد

سوني ألفا – Sony Alpha a6000

تعد هذه الكاميرا الخيار الأفضل للمستخدمين المهتمين بالتقاط مشاهد سريعة الحركة، وهي ذات مواصفات عالية حيث تمتلك شاشة لمسية مائلة عالية الوضوح وتدعم خاصيّة الاتصال اللاسلكي بالإنترنت، كما أنها تحتوي على عدسات DSLR ذات القدرات الإحترافية، وهي خفيفة الوزن وتدعم ميزة التّركيز التّلقائي السّريع. 

كانون ايوس ريبل تي 6 إي – Canon EOS Rebel T6i 

تحقق هذه الكاميرا التوازن الأفضل بين الجودة العالية والمميّزات المفيدة التي يرغب بها مدونو الفيديو جميعهم على حد سواء، حيث أنها تتوافق مع جميع عدسات كانون EF ولذلك فهي مناسبة جداً في حالات الإضاءة المنخفضة، وفيها منفذ خارجي مخصص للميكروفون إلى جانب العديد من الملحقات الأخرى، كما أنها تحتوي على عدسات DSLR ما يجعلها أثقل وزناً مقارنة بالكاميرات المدمجة، وتضم شاشة لمسية قادرة على الدوران، وتدعم خاصيّة الاتصال اللاسلكي بالإنترنت. 

نيكون كولبيس بي 900 – Nikon COOLPIX P900

تعد هذه الكاميرا الخيار الأفضل لمحبي التصوير على مسافات بعيدة؛ حيث يعد التكبير السّريع والواضح واحداً من أهم مميزاتها، ولذلك فهي مفيدة جداً في تصوير السباقات الرياضية وحتى تصوير الطيور في السماء، إضافةً إلى ذلك تدعم هذه الكاميرا التصوير بدقّة 1080 بكسل وتمتلك شاشة LCD قابلة للتعديل وتثبيت الصورة، وتدعم خاصيّة الاتصال اللاسلكي بالإنترنت وخاصية تحديد المواقع GPS، ولكن الأمر الأهم والذي يجب أخذه بعين الاعتبار هو أن هذه الكاميرا قد لا تكون الخيار الأفضل في حالات الإضاءة المنخفضة، وأن التبديل ما بين وضعية التصوير عن قرب والتصوير عن بعد في هذه الكاميرا هو أمر صعب نوعاً ما، ولذلك فهي غير مناسبة للمستخدمين الذين ينتجون مقاطع فيديو تتطلب تغيير مسافة التصوير بشكل متكرر. 

إقرأ أيضا:أحدث كمبيوتر ديل مكتبي i7

كانون باور شوت 180 – Canon PowerShot ELPH 18

تعد هذه الكاميرا الخيار الأفضل للمبتدئين في تصوير الفلوقات حيث تتميّز بامتلاكها العديد من الوظائف الآلية سهلة الاستخدام، وفيها العديد من الخواص المفيدة مثل خاصيّة التقريب التّلقائي، وتثبيت الصورة البصرية، وخاصية الكشف عن ظروف التصوير التلقائية واختيار الإعدادات المناسبة، وهي قادرة على التصوير بدقّة 720 بكسل، ومزودة بالعديد من الملحقات مثل الحامل ثلاثي القوائم وبطاقة الذاكرة، وهي ذات سعر منخفض نسبياً ولذلك فهي لا تدعم المميّزات المتقدمة الموجودة في الكاميرات الأخرى مثل الشّاشة التي تعمل باللمس، والاتصال اللاسلكي بالإنترنت، ولا تضم كابل USB ولذلك لا بد من استخدام بطاقة الذاكرة لنقل الملفّات للكمبيوتر بهدف التعديل عليها.

إقرأ أيضا:عيوب نظارة الواقع الافتراضي Microsofts Hololens

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
خدمات صيانة حاسب
التالي
أفضل لعبة سيارات