أفكار ونصائح لتصميم منزل أنيق

أفكار ونصائح لتصميم منزل أنيق

تنظيم المنزل 

تُعد فكرة الحصول على منزلٍ نظيف ومُنظم من الأفكار التي تشغل تفكير معظم السيدات؛ فجميعهن يحلمن بمنزل هادئ ونظيف وجميل في الوقت نفسه، وفي حقيقة الأمر لم يعد هذا الأمر صعبًا، فهناك مجموعة من الطرق التي بمجرد اتباع إحداها تحصل السيدة على المنزل بالشكل المرغوب بأقل تكلفة وأسرع وقت؛ فالتخلص من الكراكيب، وإزالة الغبار مثلًا من الأمور شديد البساطة التي ينتج عنها الحصول على منزل منظم ونظيف كذلك دون أي تكلفة.

طرق تنظيم البيت بأفكار بسيطة

  • التخلص من جميع الأغراض: يعتبر التبرع ببعض الأغراض التي تكون بحالة جيدة بعد استعمالها لعدة مرات؛ من الأمور التي تساهم في الحصول على منزلٍ منظم خالٍ من الأشياء غير الضرورية والضرورية، التي تم استخدامها لأكثر من مرة وأصبح بالإمكان الاستغناء عنها، بمعنى التبرع بالملابس المستعملة أو الألعاب مثلًا لأشخاص آخرين يتم إهدائها إليهم للاستفادة منها، والتخلص كذلك من القمامة وما شابهها.
  • طلب المساعدة والعون من الآخرين: يمكن طلب المساعدة من جميع أفراد المنزل من خلال قيام كل شخص بتولي مهمة معينة، حتى وإن كانت تلك المهمة  تتعلق بترتيب وتنظيم أغراضه فقط، وتكون تلك هي وظيفة كل فرد، إلى جانب هذا الأمر يمكن التخطيط الجيد لعمل جدول زمني يتم تنفيذه يشمل المهام اليومية والأسبوعية والشهرية كذلك لترتيب البيت.
  •  فرز أغراض البيت: تتم عملية الفرز من خلال الترتيب والتنظيم لجميع الأغراض المتراكمة على مدار العام الواحد، والبدء في التخلص منها للاستفادة من الحيز الذي تشغله.

أفكار عامة لتنظيم المنزل

قواعد تصميم ديكورات غرف النوم 

قواعد تصميم ديكورات غرف النوم

اختيار ألوان مناسبة

إن اختيار لون الغرفة مهم جدًا؛ فهو يشمل لون الجدران، والأثاث، والستائر، كما يجب أخذ المساحة بعين الاعتبار؛ فإذا كانت المساحة صغيرة فإنه يفضل اختيار الألوان الفاتحة كالأبيض والباستيل؛ فهذه الألوان توفر الراحة والشعور باتساع حجم الغرف، كما يفضل عدم اختيار لون موحّد لجميع أثاث غرفة النوم من جدران وستائر، بل التنويع بين ألوان متناسقة لإضفاء لمسة جمل على الغرفة، بالإضافة لاختيار الألوان بحسب جنس صاحب الغرفة؛ فإذ هي غرفة لزوجين فذلك يتوقف على رغبتهما، أما إذا كانت للإناث فإنه يجب استعمال اللون الوردي والأحمر ودرجاته، وإن كانت للذكور فيتم اختيار اللون الأزرق، أو البني، أو الأسود.

حجم وعدد قطع الأثاث

عند اختيار قطع الأثاث وحجمها لا بد من الاهتمام بمساحة الغرف، ففي حال كانت الغرفة صغيرة لا يجوز وضع قطع أثاث كبيرة الحجم أو العدد؛ لكي لا يتسبب ذلك بالضيق والملل لصاحبها، بالإضافة إلى الانتباه جيدًا لزوايا وحواف كل قطعة من الأثاث.

إعلان السوق المفتوح

أفكار ونصائح لديكورات غرف النوم

  • ينصح بالجمع بين غرف النوم في جناح واحد وبمدخل خاص، ولا يفضل وضع غرف النوم بجانب غرف المعيشة أو جعل مدخلها من الصالة.
  • يفضل أن يبعد مدخل غرف النوم عن مدخل المنزل الرئيسي.
  • يستحسن تقريب الحمّام من جناح غرف النوم، أو وضع حمّام مخصص للجناح.

نصائح لديكورات غرف نوم الأطفال

  • يفضل طلاء جدران غرف نوم الأطفال بنوع دهان قابل للغسل والتنظيف.
  • يجب وضع نوافذ منخفضة الارتفاع وتأمينها بالحماية الخارجية.
  • يستحسن أن لا تقل عرض غرف النوم عن 270 سم، مع الحرص على وضع الخزانة بعيدًا عن الشباك؛ كي لا تتعرض الملابس للهواء والغبار.
  • يجب أن تكون المسافة بين سرير النوم وأي حاجز آخر 600 سم.
  • يجب أن تكون أبعاد ومقاس المفروشات متوافقة مع أحجام الأطفال.
  • يفضل توفير الإضاءة الطبيعية.

غرفة المعيشة

غرفة المعيشة

تعد غرف المعيشة هي أكبر الغرف الموجودة في المنزل، والتي تحظى باهتمام أكبر من غيرها، ولذلك كونها المكان الرئيسي الذي يجمع أفراد المنزل معاً، واستقبالها للضيوف خاصةً في حالة المنازل الصغيرة، الأمر الذي يجعلها بحاجة إلى أثاث يجمع ما بين الراحة والجمال والأناقة، ويوجد العديد من الأساسيات التي يجب أن تحتويها هذه الغرفة، بالإضافة إلى العديد من التفاصيل الجمالية التي يمكن إضافتها في غرفة المعيشة.

أمور يجب مراعاتها قبل اختيار أثاث غرفة المعيشة

يوجد مجموعة من الأمور والنقاط التي يجب مراعاتها قبل اختيار الأثاث الملائم، وذلك للوصول إلى ما يجمع غرفة المعيشة بين الاحتياجات والمال، ومن أهمها:

  • اختيار الأثاث الذي يجمع ما بين الراحة والعملية، مثل: الكراسي المريحة، والأرائك المودرن، والأقمشة سهلة الاستخدام والتنظيف، والتأكد من أن يكون القماش الخارجي قابلاً للفك والتركيب.
  • الاعتماد على الألوان المبهجة، ومن بينها: الأحمر، والأصفر، والأزرق، والأخضر، والوردي، والبنفسجي، ومزج هذه الألوان بما يتناسب مع لون الأثاث والجدران.
  • دمج عدة ألوان في الغرفة الواحدة، وذلك من خلال استعمال النقوش والأشكال الهندسية.
  • استعمال الألوان المحايدة في حالة الرغبة باستعمال الألوان العملية، والاعتماد على الاكسسوارات المنزلية التي توفر لمسات جميلة، مثل: السجاد، وصور الحائط، والوسائد الصغيرة.
  • التخفيف من قطع الأثاث كبيرة الحجم، في حالة لم يكن لها قيمة حقيقية.
  • الاهتمام بطاولة الوسط؛ حيث إنها الأكثر استخداماً، ويجب أن يتناسب حجمها مع حجم الأرائك، والتركيز على أن تكون مصنوعة من خامات عالية الجودة.
  • إضافة مجموعة من الاكسسوارات، مثل: ساعة الحائط، والصور الشخصية، واللوحات الفنية.
  • جعل التلفاز النقطة المحورية الذي توضع حوله كافة مكونات الغرفة.
  • تناسق السجادة مع لون الأثاث، والاعتماد على السجاد المصنوع من الفرو أو الصوف، والابتعاد عن الحرير لأنه غير عملي، ولا يتحمل الاستهلاك.
  • مراعاة فئات أعمار العائلة عند اختيار الاكسسوارات، ففي حالة وجود أطفال يجب اختيار الاكسسوارات غير القابلة للكسر على سبيل المثال.

أفكار خاصة بـ غرفة المعيشة

يوجد العديد من الأفكار التي يمكن الاعتماد عليها للوصول إلى ما يجمع غرفة المعيشة بين الاحتياجات والجمال، وتتنوع هذه الأفكار ما بين الألوان، والأثاث، والاكسسوارات، ومن أهم هذه الأفكار:

  • اللون الأحمر:قد يظهر اللون الأحمر في البداية من الألوان التي يصعب تنسيقها في ديكور أي غرفة، لكن السر في إدخاله إلى ديكور غرفة المعيشة بشكل مودرن هو إضافته إلى اللون الأبيض بكافة درجاته، ويمكن ذلك القيام بذلك في طاولة القهوة واكسسوارات الزينة والإنارة.
  • لزخارف والألوان مبتكرة:الجمع ما بين الألوان المختلفة والمتناسقة مما يعطي شعوراً بالراحة، فعلى سبيل المثال يمكن دمج كل من الألوان الفضية والذهبية واللون البني مع درجات اللون البيج، ووضع الأريكة الأساسية أمام التلفاز، وفي منتصف غرفة المعيشة وضع المنضدة الأساسية، وأسفلها السجاد الفرو.
  • الإضاءة المناسبة:تعد الإضاءة من العناصر الهامة التي تضفي لمسةً خاصةً على غرفة المعيشة، لذلك فإنه يجب التركيز على كل من الإضاءة الطبيعية والصناعية، واختيار النوافذ الكبير، والمصابيح ذات الإضاءة الجيدة، ويمكن إضافة مفتاح dimmer إلى غرفة المعيشة؛ حيث إنه يقوم بتغيير شدة الإضاءة حسب الحاجة، بالطريقة التي يرغب بها أفراد المنزل.
  • تجديد الطابع التقليدي: يمكن إضافة الستايل القديم إلى ديكور غرفة المعيشة، ويتم ذلك من خلال دمج قطعة أو أكثر من الأثاث القديم مع الأثاث الحديث، مثل الكراسي الخيزران الملونة، والشكل المعتمد في الأرائك القديمة، وبهذه الطريقة يتم المزج ما بين الأثاث القديم والحديث.
  • غرفة المعيشة المتصلة بغرفة السفرة: في حالة غرفة المعيشة المتصلة بغرفة السفرة، يجب التركيز على التجانس ما بين ألوان الغرفتين، والعمل على معالجة الفراغين بشكل عملي، ويمكن وضع الوسائد على مقاعد السفرة بشكل جميل، والاستعانة بوحدات إضاءة مميزة.

غرف الجلوس

غرفة الجلوس او المعيشة، وهي واحدة من أهم الغرف في المنزل، ويجب توليتها عناية خاصة ومميزة من أجل الشعور بالراحة النفسية والجسدية أثناء فترة البقاء فيها، حيث تعتبر من الغرف التي يجلس فيها أفراد العائلة أطول وقت خلال اليوم، إذ يجتمعون فيها للقيام بالعديد من الأنشطة اليومية معاً، وتختلف طرق تنسيقها وترتيبها من دولة لأخرى، أو من شقة لأخرى وذلك حسب المساحة والمنافذ الداخلية لها، والنمط المستخدم.

اقرأ أيضاً:  دليلك الشامل عن مطابخ كلادينج

طرق تنسيق غرف الجلوس

تتنوع الأشكال والأنماط التي يمكن تنسيق غرف الجلوس فيها، منها ما هو مستمد من حضارة او ثقافة معينة، ومنها ما يعتمد على طريقة معينة من الترتيب واختيار القطع، ومنها ما يعتمد على أشكال وألوان محددة، ومن أشهر وأهم هذه الأشكال:

  • الطريقة الكلاسيكية: يمكن دمج هذه الطريقة مع العديد من الطرق الأخرى وذلك من أجل إعطاء لمسة مميزة، إذ يتم دمجها مع الطريقة الإيطالية للحصول على لمسة من الفخامة والأناقة، ومع الطريقة الحديثة للحصول على تناسق وتناغم في المكان.
  • الطريقة الآسيوية: يغلب هذا النمط على معظم المناطق الآسيوية، حيث يكثر استخدام الديكورات الخشبية والنباتات الداخلية، واستخدام اللمسات البسيطة.
  • الطريقة الصناعية: هي التي يتم فيها استخدام مواد غريبة للتشطيبات وغير مألوفة، وعادة ما تستخدم المواد التي تم إعادة تدويرها في هذا الديكور.
  • الطريقة الحديثة: يعتمد على اختيار القطع بطريقة متناغمة وتعطي شعوراً بالحيوية.
  • الطريقة الريفية: هي الطريقة التي تعتمد على العناصر التقليدية، والتي تتسم بالبساطة والخلو من التعقيد.

أهم عناصر غرف الجلوس

  • أرائك أو كنب ذات أحجام مختلفة.
  • طاولة توضع في وسط الغرفة.
  • مكتبة صغيرة أو رفوف معلقة لوضع القليل من الكتب.
  • موقد حطب في بعض البيوت.
  • التحف واللوحات أو الصور وذلك حسب الذوق.
  • شاشة التلفاز.

الأخطاء الشائعة في تنسيق غرف الجلوس

عند تصميم غرف المعيشة هناك عدد كبير من الأشخاص لا يهتمون بجميع التفاصيل بطريقة واضحة وصحيحة، ما يجعلهم يرتكبون العديد من الأخطاء التي تجعل المكان غير مريح ما يجعلهم يندمون لاحقاً، ومن أهم الأخطاء الشائعة والتي يقع فيها الكثيرون ما يتلخص بالآتي:

  • الاعتماد على الإضاءة العلوية للغرفة، وعدم استخدام الإضاءة الجانبية أو أو الأباجورات، والإضاءة الطبيعية المستمدة من الشمس.
  • اختيار سجادة لا تتناسب مع حجم الغرفة والأثاث الموضوع فيها، فالسجادة من أهم القطع التي يتم وضعها في غرفة الجلوس، ولذلك يجب اختيارها بطريقة تتناسب مع مساحة الغرفة وأن لا تكون صغيرة جداً أو كبيرة جداً.
  • اختيار ألوان المفروشات والأثاث بطريقة لا تتناسب مع حجم الغرفة وارتفاعها، إذ لا يمكن استخدام الألوان الداكنة مع الغرف الصغيرة أو ذات السقف المنخفض، فذلك يعطي شعوراً بضيق المساحة والاختناق، ويفضل استخدام الألوان الفاتحة أو ذات التدرجات اللونية.
  • اختيار الأثاث بحجم لا يتناسب مع مساحة وحجم الغرفة، إذ يجب عدم وضع قطع الأثاث كبيرة الحجم في الغرف الصغيرة والعكس، وترتيبها بطريقة متناسقة وعدم تكديسها بالقرب من بعضها، فذلك يعطي شعوراً بالفوضى.
  • اختيار قطع الأثاث التي تصلح للاستخدام اليومي وليس اختيارها لمنظرها فقط، فقد يكون التصميم رائعاً ومميزاً ولكنه غير مريح عند الجلوس عليه.
  • تنظيم وترتيب الاكسسوارات والإضافات الثانوية بطريقة مزدحمة وغير متناسقة، ما يعطي شعوراً بالفوضى.
  • استخدام الستائر بطريقة لا تتناسب مع حجم الغرفة، إذ يجب أن تغطي مساحة أكبر من حجم الشباك فهذا يعطي شعوراً بأن الغرفة أكبر حجماً، كما يجب أن تكون من نوعية قماش لا تحجب إضاءة الشمس.
  • وضع الأثاث بجانب الحائط مباشرة، إذ يجب إبعاده قليلاً.
  • اختيار المخدات والوسائد ذات الحجم الذي يتناسب مع الغرفة والذي يتراوح بين المتوسط والكبير وعدم استخدام المخدات الصغيرة.
  • اختيار الألوان المناسبة للجدران، وعدم استخدام الألوان الباهتة والمحايدة، واختيار الألوان ذات الطابع الشخصي التي تعطي هوية واضحة للغرفة.
  • وضع شاشة التلفاز في مكان لا يتناسب مع الغرفة أو مع ترتيب قطع الأثاث، إذ يضعه البعض مقابل الشباك وهذا من أهم الأخطاء التي يجب تجنبها.
  • عدم استخدام المرايا، إذ إن المرايا من الأساليب التي يتم استخدامها لزيادة الإضاءة والمساحة في المنزل.

ستائر المنزل

ستائر المنزل

تعد ستائر المنزل واحدة من أهم الخطوات التي يتم اتباعها لإكمال ديكور المنزل، حيث تمنح لمسة في غاية الجمال والاناقة؛ لذلك يجب الأخذ بعين الإعتبار نصائح هامة عند تفصيل ستائر منزلية، حيث هناك العديد من الأنواع، والأشكال، والألوان، وأقمشة ذات مواصفات عديدة وبأسعار متفاوتة يتم تحديدها حسب نوع القماش المختار، كما يجب اختيار ستائر تتناسب مع نوعية الأثاث، ولونه؛ وذلك حتى تمنح المكان الرقي والشعور بالدفء، كما تصنف الستائر بأنها واجهة المنزل، وتعد من اللمسات التي تبرز جمال الديكور إذا تم اختيارها بشكل صحيح، كما يجب اختيار الستائر بعد اختيار الأثاث وفرش المنزل.

نصائح عند اختيار ستائر المنزل

تتنوع ستائر المنزل في الأسواق سواء على المستوى المحلي أو العالمي، حيث هناك ستائر مجالس، ستائر للمطبخ، ستائر غرف الأولاد، ستائر غرف النوم للكبار، حيث يجب أخذ الحيطة والحذر عند اختيار وتفصيل ستائر، نسير فيما يلي إلى بعض النصائح الهامة التي يجب أخذها بعين الإعتبار لاختيار ستائر بشكل صحيح على النحو التالي:

  • قياس أبعاد النافذة، والطول المناسب، والعمل على تحديدها لضمان النتيجة الصحيحة، كما يمكن الاستفادة من لوحات الستائر ذات التصميم الجاهز، والألوان المتعددة المنتشرة بشكل كبير في الأسواق.
  • العمل على إختيار أقمشة الستائر التي من الممكن تنظيفها بآلة التنظيف الجاف؛ حيث إن الستائر عالية الجودة، والمعقدة في التصميم، يمكن أن تتعرض للتلف، إذا تم غسلها في المنزل بالطرق التقليدية للغسيل.
  • طلب المساعدة من بعض الشركات التي تقوم على مساعدة الشخص في اختيار نوع القماش، والتصميم، والألوان بما يتناسب مع غرف المنزل.
  • قياس الطول المرغوب به للستائر وتحديده، حيث عند تعليق الستائر تكون أعلى من حافة النافذة؛ مما يعطي إحساساً بارتفاع سقف الغرفة؛ وللحصول على مظهر أنيق، وعصري، كما يمكن جعل الستائر تسقط على الأرضية، كما لا بد من زيادة ما يقارب 4-8 متر على جانبي النافذة؛ وذلك لضمان تغطية أفضل.
  • عدم اختيار الألوان الزاهية في الغرف التي توجد بها إضاءة بشكل كبير؛ وذلك لأن أشعّة الشمس تؤدي إلى التسبب في إتلافها بشكل أسرع، كما تبهت ألوان الستائر.
  • التركيز على اختيار نوع الستائر إذ كانت المرغوب بها من نوع حديث أو كلاسيك.
  • اختيار الستائر الثقيلة لغرف النوم والمعيشة لأنها بتحتاج لخصوصية أكبر، والبعد عن اختيار ستائر ناعمة وخفيفة.
  • عند اختيار ألوان الستائر يجب الأخذ في الاعتبار ألوان دهانات الحائط والأثاث داخل غرفة النوم، وخاصةً الصغيرة المساحة؛ حتى لا تسبب ضيق في المكان، والحرص على اختيار الستائر ذات الألوان الفاتحة لغرف النوم الصغيرة.

أهم نصائح تفصيل الستائر الخاصة بغرف الأطفال

تختلف الستائر عن بعضها البعض بالألوان، والتصميم، واشكل، والقياس، حيث أن ستائر غرف الأطفال تختلف عن ستائر غرف الجلوس، لذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار عدة أمور عند تفصيل ستائر لغرف الأطفال نشير لها على النحو التالي

  • يمكن سؤال الأطفال إذا كانت في حالة الغدراك والوعي، وأخذ آرائهم في ديكور الغرفة الخاصة بهم ؛ فذلك سوف يعمل على تحسين مزاجهم ويشعرهم بالسعادة، كما يتم تشجيعهم على أخذ القرار الصحيح.
  • يفضل اختيار الستائر ذات النقوش البسيطة، حتى لا تبدو الغرفة أصغر في المساحة، بينما إذ كان هناك رغبة في اختيار الستائر المنقوشة والكرتونية لإعطاء بهجة لغرفة الأطفال الصغيرة المساحة فلا بأس بذلك.
  • اختيار الألوان الفاتحة والتي تتلائم مع ديكور المنزل.

أحدث ألوان ستائر غرف الأطفال الصغيرة

تتنوع ألوان الستائر المناسبة لغرف الأطفال الصغيرة بشكل كبير، نشير فيما يلي إلى أهم وأشهر هذه الألوان على النحو التالي:

  • الستائر ذات لون أخضر فاتح تعد مناسبة بشكل كبير لغرفة الأطفال الصغيرة؛ فهي من الألوان التي تبعث على حس الراحة، والهدوء، والتفاؤل، كما تعد مريحة للعين.
  • الستائر ذات اللون المزدوج باللون الوردي الفاتح مع الأبيض تناسب الفتيات في غرف الأطفال الصغيرة المساحة.
  • الستائر ذات اللون المزدوج باللون الأزرق النيلي مع الأبيض تناسب غرفة الصبيان.
  • الستائر التي تأتي بتصميم منقوش بالرسومات الكرتونية تناسب غرفة الأطفال الصغيرة ذات اللون الأبيض للحوائط والسقف، حتى تعطي بهجة، ومساحة أكبر للغرفة.
اقرأ أيضاً:  أفضل أنواع أقمشة الستائر

أحدث ألوان الستائر لغرف الصالون الصغيرة المساحة

تتنوع ألوان الستائر المناسبة لغرف الصالون ذات المساحة الصغيرة بشكل كبير، نشير فيما يلي إلى أهم وأشهر هذه الألوان على النحو التالي:

  • ستائر ذات اللون النحاسي مع الأوف وايت للستائر المزدوجة من الثنائيات الرائعة لغرفة الصالون.
  • ستائر ذات ألوان الذهبيات الفاتحة من الألوان الملائمة للأثاث الكلاسيك في غرفة الصالون ذات المساحة الصغيرة.
  • ستائر باللون الرمادي الغامق مع طبقة داخلية بيضاء أيضًا من الألوان المميزة لستائر غرف الصالون.
  • اللون البرتقالي المنطفئ مع الأبيض من الثنائيات العصرية للستائر المزدوجة بغرف الصالون، وخاصةً الصغيرة المساحة.

النصائح المتبعة قبل شراء ستائر المطبخ

يعتبر المطبخ أحد اهم الاجزاء الرئيسة ذات الوظيفة العملية، حيث يحتاج اعتماد ستائر لنوافذ المطبخ بأخذ الحيطة والحذر، لان تركيب ستارة للمطبخ بشكل متسرع دون التنبه إلى وظائف المكان سيؤدي في النهاية إلى تلف وإزالة تلك الستارة للتخلص من آثارها السلبية، نشير فيما يلي إلى أهم النصائح على النحو التالي:

  •  في حال الرغبة باعتماد ستارة من القماش، يجب مراعاة أن تكون من قماش غير قابل للاشتعال مثل قماش الأقطان وألا تصل نهاية تلك الستارة إلى سطوح العمل، أو أماكن وجود النار حتى لا يتسبب ذلك في مشكلة.
  • عدم استخدام كثير من الحواشي والأشرطة للزينة، والقماش المعرق بألوان زاهية؛ لأن المطبخ غالبا ما يكون يتسم بالبساطة، خاصة إذا كان المطبخ يتسم بالحداثة والتكنولوجيا.
  • اعتماد نوع معين من الأقمشة، كالقماش المصنوع من الأصواف وما شابه في صنع ستارة المطبخ وذلك لقدرتها على امتصاص الأبخرة الناتجة عن الطهي، وبالتالي التشبع بروائح غير مرغوب بها.
  • استخدام الحاجبات مناسب أكثر؛ لمنظرها الجميل، فإن الحاجبات ذات الشرائح المعدنية، أو الخشبية تعد أكثر مرونة وعملية عند استخدامها في المطبخ خاصة فيما يتعلق بالنظافة.
  •  الأخذ بعين الاعتبار الطابع العام للمطبخ بحيث تندمج تلك الستارة ضمن نسقه العام، وتكون مكملة للديكور لا زائدة عليه.

تصاميم المطابخ

تصاميم المطابخ

يتجه العديد من الأشخاص للبحث عن نماذج تصماميم فريدة تساعد في إظهار مطابخ 2020 بأفضل شكل، ويمكن الاعتماد لاختيار التصميم المناسب على الشكل المميز، أو مساحة المطابخ، أو الألوان التي يمكن استعمالها؛ حيث إن هذه العوامل جميعها تساهم في إظهار المطابخ بأفضل شكل يحبه أفراد المنزل.

أنماط مطابخ 2020

مع تطور تصاميم المطابخ المختلفة المعاصرة، فإنه يمكن الاختيار من بينها وفقاً لما يتناسب مع ما تفضله الأسرة، ومن أهم الأنماط المعتمدة هي:

  • نمط المطابخ الكلاسيكي: يعد هذا النمط من المطابخ ما زال دارجاً بين مطابخ 2020، وهو يجمع ما بين البساطة والرقي في التصميم، واعتمد هذا النمط على استخدام الخامات العريقة، مثل: الأخشاب، والأحجار، وذلك لاختلاف أشكالها وألوانها الطبيعية، أو باستعمال الألوان الكلاسيكية الطبيعية، مثل: الأزرق الفاتح، أو الأبيض، وهي ألوان تعكس الطبيعة بشكل كبير، ويتناسب هذا النمط بشكل كبير مع الأماكن ذات المساحات الكبيرة.
  • النمط  المودرن أو العصري: يعد واحداً من أكثر الأنماط شيوعاً وانتشاراً في الوقت الحالي، وذلك نظراً لأناقته وشكله المميز، كما أن التصاميم من هذا النوع تتناسب بشكل كبير مع المساحات الصغيرة، لأنها تصاميم عملية بشكل كبير، ويتم استعمال الأخشاب والمعادن والخامات المختلفة للتصاميم.
  • النمط الاسكندنافي: يمتاز هذا النمط بالبساط والعملية بشكل كبير، وهو يشبه بشكل كبير النمط المودرن، إلا أن الاختلاف يكون في التفاصيل المميزة، والتي تمتاز بالبساطة، بعيداً عن التعقيد، بحيث يحتوي على خطوط أفقية واضحة.

عوامل أساسية عند تصميم مطابخ 2020

قبل البدء باختيار تصميم المطبخ المناسب، فإنه يوجد مجموعة من العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار، وذلك للحصول على الشكل المطلوب في النهاية، والذي يمكن استعماله بشكل سهل وبسيط، ومن أهم هذه العوامل

  • تحديد مكان استعمال العناصر المختلفة؛ حيث يمكن وضع الأطباق بالقرب من غسالة الصحون أو المغسلة الخاصة بذلك، للعمل على تسهيل عملية التفريغ. 
  • تصميم ممرات واسعة قدر الإمكان، وبحسب مساحة المطبخ المتاحة.
  • توفير مساحة لفتح الباب، ووضع أجهزة المطبخ الأساسية بعيداً عن الزوايا.
  • وضع الميكرويف على ارتفاع يضمن صعوبة وصول الأطفال إليه، وذلك للحفاظ على سلامتهم.
  • تحديد مساحة خاصة لتناول الطعام، وذلك في حالة إضافة طاولة الطعام داخل المطبخ.
  • ترك مسافة على جانب الغاز والثلاجة والميكرويف، وذلك لتسهيل حركتها والتنظيف حولها، والوصول إلى الأسلاك.
  • وضع رف مُخصص للزيوت والتوابل والأواني المُخصصة للطهي على مقربة من مكان الطهي.
  • تعليق السكاكين على شريط مغناطيسي بحيث يكون مُوجه للخط المائل للخلف.
  • تخصيص خزانة تضم أماكن خاصة للأواني الزجاجية والبلاستيك والمعادن.
  • وضع أطباق الأطفال والأطعمة الخفيفة على رفوف يستطيعون الوصول إليها.
  • توفير خطوط للكهرباء في عدة أماكن واتجاهات بالمطبخ لتسهيل الوصول إليها.
  • استخدام الألوان الفاتحة في تصميم خزائن المطبخ، وخاصةً في حالة المساحات الضيقة، وذلك للعمل على توسيع الغرفة بصريًا.

أهم ألوان المطابخ 2020

يوجد العديد من الألوان التي يمكن استعمالها في تصاميم المطابخ 2020، والتي يضيف كل منها شكلاً مميزاً وتأثيراً نفسيّاً مختلفاً، وه

  • اللون الأحمر:يتم اعتماد هذا اللون في العديد من المطاعم، وهو أحد الألوان المحفزة للمشاعر الإيجابية لدى الإنسان، والتي تتضمن: مشاعر السعادة، والمرح، والإقبال على الحياة، وبشكل عام فإن اللون الأحمر يعد أحد أكثر الألوان المحبوبة، والمفضلة عند اختيار ديكورات الغرف، ولأنه يعد واحداً من أهم الألوان التي تعكس الطاقة فإن العديد من المختصين في مجال الديكور يعتمدون عليه للحصول على مطبخ مليء بالطاقة.
  • اللون الأزرق: يعتبر اللون الأزرق أحد الألوان الكلاسيكية للمطابخ، وهو من الألوان التي تنشر الهدوء، والسلام في المكان، ومن أهم المميزات أنه يتيح مشاركة مجموعة أخرى من الألوان؛ حيث يمكن وعلى سبيل المثال إضافة اللون الأصفر إلى الأزرق، كما أنه يعد أحد الألوان التي تساعد على الاسترخاء، لذا فإنه ينصح لاعتماده في المطبخ من قبل الأشخاص الهادئين، ومحبي النظام والترتيب، وذلك لتجنب الألوان الأخرى التي تسبب اضطراب الذهن.
  • اللون الكريمي: يعد هذا اللون أحد الألوان المناسبة للمطابخ، والتي تعد من الألوان التي تم استعمالها بشكل كبير في مطابخ 2020، ويعد واحداً من الألوان الهادئة التي تتشابه مع اللون الأبيض، إلا أن عدم نصوعه مثل الأبيض يجعله أحد الألوان المألوفة للعين، وهو يعتبر واحداً من الألوان الحيادية البديلة عن اللون الرمادي، كما يمكن استعمال هذا اللون في المطابخ التي تعتمد على الخامات الطبيعية، والتي من أهمها: الأخشاب، والأحجار.
  • اللون الأصفر:يعد أحد الألوان القليلة التي تساهم في نشر السعادة، ويساهم اللون الأصفر في تحفيز الشعور بالمزاج الجيد على مدار اليوم؛ حيث يتم تفسير استعماله في المطبخ بأنه يساهم في الحصول على يوم نشيط وممتع منذ الساعات الأولى؛ حيث يعد اللون الأصفر بكافة درجاته عاملاً مهماً في تحفيز الفص الأيسر من العقل، والذي يعد اللون المسؤول عن الفن والخيال في دماغ الإنسان، وهو يندرج  إلى الألوان الدافئة أو الألوان التي تعرف حاليّاً في عالم الديكور باسم ألوان الباستيل، مما يجعل من السهل دمجه مع ألوان أخرى، مثل: الأزرق، والرمادي، كما يساعد هذا اللون على نشر الإضاءة في المكان.

ورق الحائط

يدخل ورق الحائط بين عناصر الديكور الداخلي المنزلي الحديث؛ كونه يعتبر وسيلة عصرية لتغطية عيوب الجدران وإضفاء لمسات أنيقة عليها بأسلوب مميز، خاصة إذا ما تم اختيار النوع والشكل المناسب؛ إذ يوجد أنواع عدة منه؛ كالورق المعدني والمجسّم والفينيل والبطانة والدبلوكس والمخملي، وبالتنسيق مع عناصر الديكور الأخرى الموجودة في المكان يضفي هذا الورق الحيوية والبهجة، خاصة ما إذا تم انتقاؤها بعناية مع دراسة الألوان والمساحات، ما يمنح القدرة على إضافة عناصر جديدة مناسبة وذات تناغم كبير مع المساحات والأنماط والتصاميم الموجودة.

اقرأ أيضاً:  نصائح هامة عند تفصيل مغاسل

ما هي مميزات ورق الحائط للاستخدام المنزلي

إن أهم ما يميز ورق الحائط هو سهولة تركيبه وتغييره وإزالته، ما يمنح أصحاب المنازل القدرة على تغيير ديكوراته الداخلية باستمرار دون إحداث فوضى في المكان أو توسيخه، على نحو آخر هنالك مميزات أخرى لورق الحائط في الاستخدام المنزلي تأتي كما يلي:

  • يعطي ورق الحائط نمطاً مختلفاً وحيوياً وقابلاً للتجديد للديكور الداخلي للمنزل.
  • يعد تنظيف هذا الورق أمراً سهلاً؛ باستخدام قطعة قماش مبللة؛ وذلك لاحتوائه على مادة الفينيل التي يسهل التعامل معها عند تعرضها للدهون والأوساخ.
  • يتماشى هذا الورق مع الأشخاص الذين يسعون للتغير بشكل مستمر، فيما يتعلق بتجديد ديكور المنزل وإعادة التنسيق؛ خاصة وأنه يسهل تركيبه وتغييره دون ضرورة الإستعانة بأي أحد وبذل الكثير من المجهود.
  • يساعد على تجنّب المشاكل الناتجة من استخدام طلاء الجدران، الذي يحتوي على مادة اللاتكس المسببة والمثيرة لأمراض الحساسية والغثيان.
  • تختلف أسعار ورق الحائط تبعاً للنوع والخامة التي يتم اختيارها، لكن في جميع الأحوال الأسعار تناسب الجميع، مع وجود العديد من خيارات الخامات والرسومات والألوان، التي تحاكي أذواق أكبر شريحة ممكنة من المهتمين.

طريقة لصق ورق الحائط

  • إعداد الحوائط: يتم خلالها صنفرة الحوائط المدهونة مسبقًا لتنعيمها بشكل أفضل، أما بالنسبة للحوائط غير المدهونة أو الاسمنتية يجب تغطيتها بطبقة من المعجون قبل مدة زمنية لا تقل عن ثلاثة شهور من لصق ورق الحائط؛ لضمان جفاف المعجون بشكل تام. 
  • سد الشقوق: يجب سد أيّ شقوق أو فتحات موجودة بالحائط باستخدام المعجون وتركها لحين تجف تمامًا.
  • تنظيف الحائط: من الضروري تنظيف الحائط جيدًا ويفضل استخدام مستحضر تنظيف قليل الرغوة.
  • دهن الحوائط بطبقة من الريمر: تسهل هذه الطبقة عملية إزالة الورق في  حال الرغبة في التغيير والتجديد.
  • استخدام لتر من الماء: من الأفضل استخدام لتر ماء مضاف إليه لتر من مادة تنظيف؛ لحماية الحائط من التعفن والفطريات.
  • استخدام الغراء: يجب وضع الغراء على جميع الحوائط؛ لأن الغراء يجعل الحوائط ملساء، ويغلق المسامات فيها.
  • استخدام أداة للصق: يتم الاستعانة بأداة للمساعدة على لصق الورق بشكل مستقيم؛ حيث إن هذه الأداة مكوّنة من خيط ملفوف ومغطى بلون طباشيري.
  • وضع حجر الأساس: وهو عبارة عن الورقة الأولى من ورق الحائط التي توضع بعدها جميع الأوراق لهذا السبب يجب البدء من نقطة واضحة مثل جانب الشباك أو الباب.
  • وضع الورق بشكل مستقيم: من الضروري أن تكون قطع الورق بصورة مستقيمة وصحيحة وأخذ القياسات بعناية مع زيادة الطول اثنان سنتيمترًا.

عملية تركيب ورق الحائط

  • تحديد شكل الرسومات واتجاهاتها؛ حيث إن عملية اللصق تبدأ من أعلى الحائط، والبدء من أعلى الميزان المائي للخارج ومن جهة اليسار.
  • فرد الورق من أعلى الحائط للأسفل، ومن الجهة الوسطى للخارج، ويفضل استخدام قطعة من الاسفنج اللين أو الفرشاة؛ لإزالة التعرجات وفراغات الهواء.
  • التأكد من اتجاه الرسمة قبل لصق القطعة الثانية من الورق وأنها متممة للقطعة الأولى مع تكرار نفس خطوات القطعة الأولى باللصق، وفي حال تم اكتشاف أي خلل يجب نزع القطعة كاملة ثم إعادة لصقها.
  • وضع حواف القطع بجانب بعضها البعض والحرص على عدم وضعها فوق بعض.
  • الضغط على الورق بعد مرور مدة ثلث ساعة على التركيب؛ لتجنب رؤية الفواصل.
  • تنظيف السقف من بقايا المعجون واللاصق بواسطة اسفنجة مبللة.
  • لصق جزء من ورق الحائط لرؤية النتيجة من ثم إكمال جميع الورق.
  • التخلص من الزوائد الورقية بواسطة سكين حاد؛ كي لا تتلف الأوراق التي على الحائط.

ما هي عيوب استخدام ورق الحائط

لكل شيء نستخدمه في حياتنا  وموجود من حولنا في المنزل وأماكن أخرى؛ عيوب ومساوئ، وهذا الحال ينطبق على استخدامات ورق الحائط بالمجمل، لكن الحقيقة دائماً تطغى عند المقارنة بين المميزات والعيوب وملاحظة أيّها الأكثر تأثيراً، وفيما يلي مجموعة من عيوب استخدام ورق الجدران في المنزل:

  • ظهور بعض العلامات والخدوش على الجدران في بعض الأحيان، بعد إزالة ورق الحائط من عليها، ما يجبر الأشخاص على تركيب ورق جديد أو عمل إصلاحات معينة أخرى.
  • عدم إمكانية لصق الورق الجديد فوق القديم؛ إذ يبدو الأمر شبه مستحيل، وغير متناسق ومن الممكن أن يشوّه الصورة النهائية.
  • احتمالية ظهور فقاعات هوائية على الورق بسبب سوء التركيب، ما يؤثر على المظهر العام، إضافة إلى عرضته للتفكك إذا ما تم اختيار نوع مناسب.
  • اختلاف الظلال ونمط ورق الحائط بعد التركيب تبعاً لبعض العوامل؛ ما يفسد الديكور الخاص بالمكان.
  • تعرّض الأطراف السفلية للورق المقاربة للأرض إلى التلف والتفكك؛ بفعل الأطفال أو ماء الشطف والتنظيف.

طرق تساعدك في أن تجعل منزلك صديقاً للبيئة

يتجه العديد من الأشخاص في الوقت الحالي، وفي ظل التهديد بافتقاد العديد من الموارد على المدى الطويل إلى البحث عن التساؤل الذي يتوارد في ذهنه، وهو كيف تجعل منزلك صديقاً للبيئة، وللإجابة على هذا السؤال فإن هناك العديد من الإجراءات والإضافات التي يمكن وضعها في المنازل والتي تساعدك في أن تجعل منزلك صديقاً للبيئة، ومن أهمها:

استخدم طلاء صديق للبيئة

يوجد العديد من أنواع الدهانات والطلاء التي تم صناعتها من العناصر والمحتويات الضارة للبيئة، ويمكن الاستدلال عليها من خلال الرائحة التي تظهر عند الدخول إلى غرفة تم طلاؤها مؤخراً، واستنشاق الرائحة القوية التي قد تنتشر في المكان؛ حيث إنها تعود إلى العديد من المركبات والعناصر الكيميائية المتطايرة، والتي تتواجد في معظم أنواع الطلاء المستعملة، وهي من السموم التي تسبب ضرراً على صحة الإنسان والبيئة، لذلك، ولـ تجعل منزلك صديقاً للبيئة فإنه عليك الاتجاه إلى الأنواع الحديثة، والتي تصنع من مواد طبيعية، ولا تؤثر بشكل سلبي على البيئة.

استبدال الإضاءات الحالية بالإضاءات صديقة البيئة

يوجد أنواع خاصة من الإضاءات تساهم من خلال طريقة عملها في الحفاظ على البيئة، ومن بينها الإضاءة الفلورية المدمجة؛ حيث إنها تقوم بتخفيض كمية الطاقة المستهلكة، وتمنع من انبعاث الغازات التي تسبب الاحتباس الحراري، كما أنها تمتلك القدرة على الحفاظ على الطاقة بنسبة 90% أكثر من الإضاءات التقليدية، أما خلال ساعات النهار فإنه يفضل الاستعانة بالإضاءة الطبيعية.

إضافة العوازل للمنزل

يوجد عدة أنواع من العوازل، مثل: العازل الحراري، والمائي، والكهربائي، وتمتاز كافة هذه الأنواع بخفض استعمال الطاقة وحماية هذه الموارد من التبذير؛ حيث يعمل العزل الحراري على الحفاظ على درجة الحرارة داخل الجسم، كما يوفر من استعمال الأجهزة الكهربائية، الأمر الذي يساعد على خفض تكاليف الطاقة والكهرباء من جهة، ويحمي الموارد من التبذير من جهة أخرى.

استخدام مواد معاد تدويرها

انتشرت في السنوات الأخيرة العديد من الأجهزة، والأثاث الذي تم إعادة تدويره، سواءً كان المصنوع من المواد الخشبية، أو البلاستيكية، أو غيرها من المواد الأساسية التي تستعمل في صناعة كل ما يختص بالمنزل، وتمتاز هذه المواد بأسعارها المناسبة كونها لا تستعمل مواداً جديداً، بالإضافة إلى دورها في الحفاظ على البيئة.

استعمال الخشب في البناء

لكي تجعل منزلك صديقاً للبيئة، فإنه يوجد بعض المواد الأساسية التي يجب أن يتكوّن منها المنزل بشكل أساسي، والتي يعد الخشب من أهمها؛ حيث إنه وعلى الرغم من كونه أحد الموارد المتجددة، إلا أنه يحتاج إلى زمن طويل للنمو، ومقارنةً مع المواد الأخرى المستعملة في البناء، فإنه يمتلك معدل انبعاث كربوني منخفض، وهو قادر أيضاً على تحمل مستويات مختلفة من الأوزان، وهو يوفر عزلاً للرطوبة، ويتجه العديد من العاملين في مجال البناء، من المهندسين والمصممين على الوصول إلى حلول عملية تساعد في استبدال الخرسانة والحديد المستعملة بالبناء ليحل الخشب بدلاً منها في هياكل الأبنية.

فيديو عن أفكار ونصائح لتصميم منزل أنيق

مقالات مشابهة

أحدث أفران ألبا السطحية

أحدث أفران ألبا السطحية

أفكار حدائق منزلية رائعة

أفكار حدائق منزلية رائعة

حساب استهلاك الوقود في المولدات

حساب استهلاك الوقود في المولدات

دليلك الشامل لأفضل خلاط مولينكس 2023

دليلك الشامل لأفضل خلاط مولينكس 2023

كيفية اختيار طلاء المنزل والغرف

كيفية اختيار طلاء المنزل والغرف

مشاكل موتور المياه

مشاكل موتور المياه

مقارنة بين أفضل 10 غلايات ماء

مقارنة بين أفضل 10 غلايات ماء