التحول الرقمي

أنواع المتاجر

أنواع المتاجر

تطور المتاجر 

أحدث ظهور المتاجر الإلكترونية Online stores على شبكة الإنترنت نقلة نوعية ملحوظة على قطاع التجارة بشكل عام، إذ تم إطلاق الكثير من الأسواق الافتراضية virtual markets المشابهة للأسواق الفعلية المتواجدة على أرض الواقع، والتي يتخصص كل منها ببيع تشكيلة واسعة من المنتجات والسلع والخدمات، بحيث يمكن للمتسوقين الشراء منها بضغطة الزر، وتوصيل المشتريات إلى باب المنزل دون الحاجة لبذل أي مجهود، ويشمل ذلك على سبيل المثال لا الحصر كل من الإلكترونيات، والملابس، والبقالة، والإكسسوارات، وتمكنت خلال وقت قصير من جذب نسبة جيدة من الأفراد للتسوق من خلالها عوضاً عن المحلات التقليدية لما تتسم به من ميزات، لذا بات يوجد الكثير من التجار يتجهون لتوسيع إطار أعمالها عبر إنشاء متجر إلكتروني، كما باشرت منصة السوق المفتوح مؤخراً العمل على تطوير هذه الخدمة لتقديمها لعملائها. 

أنواع المتاجر الإلكترونية 

يوجد وفقاً لنموذج التعامل في الأسواق عدة تقسيمات لأنواع الأسواق أو المتاجر الإلكترونية، حيث يتضمن نموذج الأعمال للمستهلكين كل من المولات على الإنترنت، والأسواق الأساسية، في حين يتضمن نموذج منظمات الأعمال إلى منظمات الأعمال كل من: سوق البيع الذي يشمل على بائع واحد لمجموعة من المتسوقين، وسوق الشراء الذي يشمل على مشتري واحد يحصل على مختلف المنتجات من مجموعة بائعين، وسوق التبادل، لذا عند تعريف السوق الإلكتروني يجب التفريق بين ثلاثة أنواع مختلفة، هي كالتالي: 

إقرأ أيضا:أخف محاكي آندرويد للكمبيوتر

السوق الإلكتروني الخاص

يكون مملوكاً من قبل شركة خاصة واحدة، ويتضمن نوعين، هما؛ السوق الخاص بالشراء، والسوق الخاص بالبيع.

السوق الإلكتروني العام

يمكن تعريفه على أنه سوق يظهر بشكل واضح في منظمات الأعمال إلى منظمات الأعمال، وتتم إدارته من قبل طرف ثالث يمثل وسيط، كما من الممكن أن يتضمن مجموعة من المشترين من أكثر من بائع، وعمليات التبادل فيما بينهم، 

التحالفات التجارية

يتألف من عدة مشترين يقومون بعقد تحالفاًً مع تشكيلة من الموردين، وخصوصاً العاملين في المجالات المحددة، كما يمكن لمجموعة من البائعين تشكيل تحالف في صناعة ما من أجل توفيرها للمشترين، ومن الممكن القول أنه عبارة عن إحدى الأسواق الخاصة التي تضم كل من أصحاب الشركات الكبرى والموردين فقط، ولا يمكن للعامة الدخول به. 

خطوات إنشاء متجر إلكتروني ناجح

ينتشر على شبكة الإنترنت الكثير من المتاجر الإلكترونية؛ الأمر الذي يتطلب من كل راغب في إنشاء متجر إلكتروني خاص به ضرورة الدراسة والبحث العميق لاحتياجات السوق، حيث إن بدء سوق افتراضي في هذا البحر الواسع من المواقع يتطلب تحديد عوامل وخطوات تختلف عن المتاجر التقليدية، ونشير فيما يلي إلى عدد من أهمها: 

إقرأ أيضا:لعبة GhostWire: Tokyo
  • تحديد الهدف من المتجر: يتم ذلك من أجل تغطية الاحتياجات الفعلية للسوق، ويساعد في معرفة ماهية المعلومات التي يجب توضيحها للعميل بهدف تطوير العمل والحصول على مكاسب، كما يجب تحديد آلية الشحن والتوصيل الأنسب للعمل بها، بالإضافة إلى تحديد كل من عمليات التسويق الأفضل للموقع، وفريق العمل. 
  • تحديد ميزانية نفقات خادم المعلومات الخاص بالموقع: يجب وضع ميزانية محددة لتكاليف عمليات الإدارة والصيانة والتسويق، بالإضافة إلى المصادر الخاصة بتوفير المعلومات للعميل، إذ تجدر الإشارة هنا إلى التعديل الدوري للمعلومات والتسويق بشكل مستمر لهم دوراً هاماً في النجاح. 
  • وضع توقع أولي لعدد العملاء: يحب تحديد عدد العملاء المتوقع جذبهم إلى الموقع بشكل مبدأي، مع ضرورة دراسة بقعة جغرافية معينة يكون لصاحب المتجر إلمام جيد بثقافة أهلها واحتياجاتهم للتمكن من الوصول إليهم، لذا من المهم وضع أكثر من لغة واحدة على الموقع، والاستفسار عن الجمارك والضريبة التي تترتب عند إرسال المنتجات. 
  • تحديد لائحة محتوى الموقع: يجب وضع قائمة تتضمن ما يشمل عليه الموقع تتناسب مع اهتمامات الفئات المستهدفة، وتحديثها بصورة دورية. 
  • التصميم والتسويق: يجب اختيار ألية الأنسب لإنشاء الموقع من خلالها، مثل :الاستعانة بشركة تصميم مواقع إلكترونية، بالإضافة إلى تحديد طرق التسويق الأنسب لاتباعها وفقاً لنوعية المنتجات والسلع المراد بيعها. 

فرح القصاص، تبلغ من العمر 25 عاماً، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الترجمة من جامعة الزرقاء الأهلية؛ بتقدير جيد جداً، وتملك خبرة عامين من العمل في مجال كتابة المحتوى لدى شركة السوق المفتوح؛ حيث تجيد كتابة مقالات منوعة عن الإلكترونيات، والهواتف المحمولة، والصحة، والجمال، والسيارات، والعقارات، والطهي، والتغذية، والرياضة، والدول، والتعريف بالكيانات العاملة في شتى القطاعات، بما يتوافق مع متطلبات السيو SEO، كما تعمل في مجال تحرير وتدقيق وتنسيق النصوص والصور، وتجيد التعامل مع نظام المحتوى WordPress، كما أنها تتقن اللغة الإنجليزية نطقاً وكتابةً بشكل جيد، وتجيد استخدام برامج المايكروسوفت أوفيس، والطباعة، والترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية والعكس كذلك. لديها التزام تام في المواعيد وتسليم العمل المطلوب في وقته، والقدرة على التعلم السريع لأي برامج وأنظمة جديدة مطلوبة في العمل.

السابق
طرق التسويق الإلكتروني الحديثة
التالي
المتاجر الإلكترونية في مصر