جمهورية مصر

أهرامات الجيزة

أهرامات الجيزة

تعرف على أهرامات الجيزة

تتميز أهرامات الجيزة بوقوعها على هضبة الجيزة التي تتواجد في محافظة الجيزة التي تتواجد على الجهة الغربية لنهر النيل، إذ تم بناء هذه الأهرامات قبل حوالي 25 قرناً قبل الميلاد، وهي تشمل على ثلاثة أهرامات، هي: هرم خوفو، وهرم خفرع، وهرم منقرع، وهي عبارة عن مقابر ملكية؛ بحيث يطلق على كل هرم اسم الملك الذي بناه، لذلك تم دفنهم في هذه الأهرامات، كما أن البناء الهرمي هو عبارة عن مرحلة من المراحل التي قامت على تطوير عمارة المقابر في جمهورية مصر، حيث كانت هذه الأهرامات في البداية عبارة عن حفرة صغيرة، ثم تحولت بعد ذلك إلى حجرة توجد تحت الأرض، ثم أصبحت عبارة عن عدة غرف تعلوها مصطبة، ثم تطورت بعد ذلك وأخذت شكل هرمي، كما قام المهندس هميونو مهندس الملك خوفو بإنجاز الشكل الهرمي، ثم القيام بتشييد هرم خوفو بالجيزة على مساحة 13 فداناً، ثم هرم خفرع وهرم منقرع.

شكل أهرامات الجيزة

تأخذ أهرامات الجيزة الشكل الهرمي؛ حيث ارتبط هذا الشكل بفكرة نشأة الكون، كما ارتبط ببعض الكتابات والنصوص الدينية التي تحدثت أن الهرم هو عبارة عن وسيلة تسهل وصول روح الميت إلى السماء مع المعبود رع، كما أن البعض يرى أن أشعة الشمس بين السحاب تأخذ الشكل الهرمي كذلك، وكانت من ضمن هذه الوسائل الكثيرة التي تساعد في الصعود إلى السماء، كما أن الشكل الهرمي في أعلى المسلات وبعض المقابر الصغيره للأفراد التي تقع في جنوب مصر، وعدم التخلي عن الشكل الهرمي من خلال ملوك الدولة الحديثة خاصة عند بناء مقابرهم في البر الغربي في وادي الملوك، إذ تم نقرها في باطن الجبل، وذلك من أجل حمايتها من السرقة،حيث كان في قمة الجبل نفسه وبشكل طبيعي.

إقرأ أيضا:منطقة ملكا في محافظة إربد

بناء أهرامات الجيزة

أخذ بناء الهرم الأكبر الذي يعد واحد من أهم أهرامات الجيزة مدة تقارب حوالي 20 عاماً، إذ تم بناء العديد من الأجزاء، ومن أهمها جزء الممرات المميز والأجزاء التي تقع أسفل الهرم إذ استغرقت مدة 10 أعوام وذلك عن طريق المؤرخ اليوناني الذي قام بزيارة إلى مصر في القرن الرابع قبل الميلاد، وذلك بعد أكثر من 2000 سنة من بناء الهرم، إذ سمع هذه الروايات وغيرها من بعض الرواة، كما تم تقطيع الحجارة التي تم استخدامها في بناء الهرم الأكبر من المنطقة التي تحيط بالهرم، كما أن أحجار الكساء الخارجي أخذت من منطقه جبل طره، بالإضافة إلى الأحجار الجرانيتية التي تم استخدامها في الغرف الداخلية التي تتوفر من محاجر أسوان، وذلك عن طريق نهر النيل الذي كان يصل إلى منطقة الهرم في ذلك الوقت، حيث كانت تلك الحجارة يتم تقطيعها والمفاصلة بين بعضها البعض وذلك باستخدام طريقة الفتحات على مسافات متقاربة في قطعة الحجارة التي يرغب الشخص بتقطيعها ثم بعد ذلك يتم دق بعض الأوتاد الخشبية فيها، كما تم وضع الماء عليها وطرقها، حيث كلما تعرض الخشب إلى الماء وتشربه ازداد حجم الخشب داخل قطعة الحجر، ويتم الطرق عليها باستمرار حتى تبعد عن بعضها، ثم يتم ترتيبها وصقلها عن طريق استخدام أنواع من الحجارة تكون قوية ومن أهم هذه الحجارة هي أحجار الجرانيت، وأحجار الديوريت.

إقرأ أيضا:مدينة الكفل في محافظة بابل

تم استخدام طرق رملية من قبل المصريين القدماء لبناء الأهرامات؛ حيث تم وضع هذه القطع على ألواح خشبية تكون أسفلها عبارة عن جذوع من النخل مستديرة الشكل، وتعمل على شكل عجلات، حيث يتم سحب هذه الألواح الخشبية عن طريق الاستعانة بالحبال القوية والمتينة، كما يمكن الاستعانة بالثيران مع إمكانية رش الماء على الرمال؛ وذلك حتى تسهل عملية السحب، حيث كلما زاد الارتفاع زادت الرمال والوصول حتى قمة الهرم، حيث تم كساء الهرم بنوع من الأحجار المميز وهو الحجر الجيري الذي يعد أملس من أعلى إلى أسفل والقيام بإزالة الرمال بشكل تدريجي، حيث تم حساب وزن الهرم الأكبر حيث يبلغ ستة ملايين وخمسمائة ألف طن، حيث يتكون من أحجار كل حجر منها يزن حوالي اثنا عشر طناً، وتعد هذه الأحجار محكمة الضبط إلى حد نصف المليمتر، لكن يعتقد البعض أن بناء هذا الهرم لأسباب أكبر من ذلك بكثير، وأنه ليس مجرد عبارة عن مقبرة فاخرة للملك خوفو فقط، لكن هناك العديد من علماء العصر الحالي يعتقدون أن هذا الأمر غير صحيح، فقد تم بناء هذا الهرم وهو الهرم الأكبر لأسباب عديدة وأكبر من مجرد مقبرة.

أقسام أهرامات الجيزة الثلاثة

تتكون أهرامات الجيزة من ثلاثة أهرامات مصرية، حيث لكل هرم معلومات خاصة به تختلف عن بعضها البعض، ونشير لها على النحو التالي:

إقرأ أيضا:منطقة أبو هيل في حي ديرة

هرم خوفو

يعد هرم خوفو واحد من أهم عجائب الدنيا السبعة التي ما زالت تتواجد إلى يومنا هذا، حيث شهد بناء هذا الهرم قفزة حضارية كبيرة شهدها تاريخ مصر القديم، إذ تأثر خوفو بأبيه الملك سنفرو في بناء هذا الهرم، فبعد أن توفي الملك أصبح خوفو هو الحاكم على الأرض، وأصبح لديه فكرة بناء مقبرته والتي كانت من أهم المشاريع القومية الأولى التي حدثت في مصر القديمة، حيث عند القيام ببناء هذا الهرم قام عمال محترفون من جميع أنحاء مصر بالمشاركة بهذا البناء، حيث كان ارتفاع هذا الهرم يصل إلى 148 متراً، كما تم تصنيفه أنه من أضخم البنيان التي قام بها الإنسان على وجه هذه الأرض.

هرم خفرع

يعتبر هرم خفرع أحد أهم أهرامات الجيزة التي تتواجد في جمهورية مصر، حيث تم بناء هذا الهرم من خلال الملك خفرع الذي يعتبر واحد من ملوك الأسرة الرابعة وهو الملك الرابع كما يعد ابن الملك خوفو، تم بناء هذا الهرم وهو الهرم الثاني من أهرام الجيزة، لكن بأقل ارتفاعاً من الهرم الأكبر حيث بلغ ارتفاعه حوالي 143 متراً، حيث يقع هرم خفرع جنوب غرب الهرم الأكبر وهو هرم أبيه خوفو، فيما تم تسميته أيضاً باسم العظيم.

هرم منقرع

هرم منقرع هو الهرم الثالث من أهرامات الجيزة التي تقع في جمهورية مصر العربية، حيث تم بناء هذا الهرم من قبل منقرع وهو ابن الملك خفرع، إذ وصل طول كل ضلع من أضلاعه حوالي 108 متراً، كما بلغ ارتفاعه حوالي 65 متراً، كما أن مدخل هذا الهرم يأتي من الجهة الشمالية، فيما تم استخدام الحجر الجيري أثناء القيام ببناء الهرم، والجزء الأسفل تم بناءه من أحجار الجرانيت التي تتوفر من خلال أسوان وذلك عن طريق نهر النيل، فيما تم تسميته هذا الهرم باسم المقدس، وفي الجهة الجنوبية من هذا الهرم وهو هرم منقرع يوجد ثلاثة أهرامات تم تخصيصها فقط للملكات، حيث تمتد إلى الجهة الشرقية الغربية الهرم الأول والذي يعد خاص بالملكة خع مرر نبتي الثانية التي تعد زوجة الملك منقرع.

ميس زلط 1993، حاصلة على شهادة البكالوريوس من الجامعة الهاشمية في تخصص هندسة البرمجيات، بتقدير جيد. شخص طموح ويسعى دائماً للتقدم والتطور، عملت في عدة مجالات أهمها مجال الكتابة في شركة موقع السوق المفتوح والذي من خلاله حصلت على خبرة جيدة في مجال البحث في مواقع الإنترنت وتعلم عدة برامج وأدوات لتحسين متطلبات الـ SEO، تجيد كتابة المحتوى الإبداعي والتسويقي.

السابق
السوق الصيني دبي