إسلاميات

أهمية الحج

أهمية الحج

فريضة الحج 

فريضة الحج هي الركن الخامس من أركان الإسلام، وربطه الله سبحانه وتعالى بمن هو قادر ويستطيع من المسلمين، بقوله: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} [آل عمران: 97]، ونذكر من مقومات الاستطاعة كل من الصحة والقدرة البدنية، والقدرة المالية، وأمن الطريق، ويشير على ذلك عدد من أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام، كما وضح بها عظيم ثواب الحج، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: “يَا رَسولَ اللَّهِ، نَرَى الجِهَادَ أفْضَلَ العَمَلِ، أفلا نُجَاهِدُ؟ قالَ: لَا، لَكِنَّ أفْضَلَ الجِهَادِ حَجٌّ مَبْرُورٌ” [المحدث: البخاري l صحيح مسلم]، ونشير إلى أن الحج فريضة تجب على من يستطيع مرة واحدة طوال حياته، وفي حال حج أكثر من مرة؛ فيكون ذلك تطوعاً منه.

مناسك الحج

تبدأ مناسك فريضة الحج مع خروج المسلمين من منازلهم بنية أدائها، وذلك في شهر ذي الحجة، ثم يأتي الإحرام عند حدود الميقات المكاني، بحيث يتمثل بارتداء المسلم لباس يتألف من إزار ورداء باللون الأبيض، وبعد ذلك يتجه إلى بيت الله الحرام لأداء طواف القدوم المكون من سبعة أشواط، وتكون بداية الشوط من الحجر الأسود الذي يصبح إلى اليسار من الحاج، ثم يأتي السعي بين الصفا والمروة المكون من سبع مرات، ثم يتجه الحاج إلى منى من أجل يوم التروية، ثم إلى جبل عرفات من أجل قضاء يوم عرفة في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، ويلي ذلك التوجه إلى المزدلفة؛ ويتم قضاء الليل بها، وبعد ذلك يعود إلى منى من أجل رمي الجمرات، وعند الانتهاء يقوم الحاج بذبح هدي؛ بحيث يوزع منه على الفقراء ويأكل منه، ثم يقوم بتقصير شعره أو حلقه، علماً أن الحلق خيار أفضل.

إقرأ أيضا:كيف خلقت حواء

حينما ينتهي الحاج من حلق شعره يقوم بالتحلل الأصغر، ثم يتجه إلى مكة ليطوف طواف الإفاضة، وبعدها يسعى بين الصفا والمروة؛ وهو سعي الحج، ويلي ذلك التوجه إلى منى من أجل تقضية أيام التشريق، ورمي الثلاث جمرات؛ الصغرى والوسطى والكبرى، ثم يتجه الحاج مجدداً إلى بيت الله الحرام من أجل الطواف حول الكعبة؛ وهو طواف الوداع، وبعدها يغادر الحاج إلى بلده حجه مقبولاً وذنبه مغفوراً بإذن الله تعالى.

أهمية الحج وفضائله

فريضة الحج من العبادات التي فرضها الله تعالى على من يستطيع من المسلمين، وله الكثير من الفضائل التي نذكر منها ما يلي: 

  • يمحو السيئات والخطايا.
  • تكفير وتطهير الذنوب، وإبعاد الفقر.
  • تعليم المسلمين التواضع، وذلك لأنهم يرتدون جميعاً لباس بسيط موحد من أجل أداء المناسك. 
  • تعليم المسلمين الالتزام والانضباط. 
  • دعوة المسلم الحاج مستجابة بإذن الله تعالى؛ ودلالة على قول الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام: “الغازي في سبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ ، والحاجُّ ، والمعتمِرُ ، وفْدُ اللهِ دعاهم فأجابوهٌ ، وسألُوهُ فأعطاهم” [المحدث: البخاري l صحيح مسلم]. 
  • نيل الأجر العظيم الأداء الحج طاعةً لله تعالى، فعن أبي هريرة رضي الله عنه: “سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: مَن حَجَّ لِلَّهِ فَلَمْ يَرْفُثْ، ولَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَيَومِ ولَدَتْهُ أُمُّهُ” [المحدث: البخاري l صحيح]. 

فوائد أداء فريضة الحج الدنيوية

إضافةً إلى أن أداء الحج يغفر الذنوب، ويطهر القلوب، ويتقرب به العبد إلى ربه؛ فإن فوائد الحج تترك أثراً طيباً في الحياة الدنيا أيضاً، ونذكر منها ما يلي: 

إقرأ أيضا:كيف مات يزيد بن معاوية
  • تبادل المعرفة والمعلومات بين المسلمين من مختلف دول العالم. 
  • تحقيق نوعاً من الرحمة والمودة بين المسلمين. 
  • تقوية العلاقات بين المسلمين من خلال تفقدهم أحوال بعضهم. 
  • تدريب وتعويد النفس البشرية على تحمل الصعاب والمشقة، وذلك عبادةً لله سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم. 

فرح القصاص، تبلغ من العمر 25 عاماً، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الترجمة من جامعة الزرقاء الأهلية؛ بتقدير جيد جداً، وتملك خبرة عامين من العمل في مجال كتابة المحتوى لدى شركة السوق المفتوح؛ حيث تجيد كتابة مقالات منوعة عن الإلكترونيات، والهواتف المحمولة، والصحة، والجمال، والسيارات، والعقارات، والطهي، والتغذية، والرياضة، والدول، والتعريف بالكيانات العاملة في شتى القطاعات، بما يتوافق مع متطلبات السيو SEO، كما تعمل في مجال تحرير وتدقيق وتنسيق النصوص والصور، وتجيد التعامل مع نظام المحتوى WordPress، كما أنها تتقن اللغة الإنجليزية نطقاً وكتابةً بشكل جيد، وتجيد استخدام برامج المايكروسوفت أوفيس، والطباعة، والترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية والعكس كذلك. لديها التزام تام في المواعيد وتسليم العمل المطلوب في وقته، والقدرة على التعلم السريع لأي برامج وأنظمة جديدة مطلوبة في العمل.

السابق
أركان الحج بالترتيب
التالي
ما هي أعمال الحج