حياتك

أيام قص الشعر

أيام قص الشعر

قص الشعر 

تعد عملية قص الشعر واحدة من الأمور الهامة التي تفيد صحة وجمال الشعر، إذ تساعد في حمايته من التعرض لعدة مشاكل، مثل: التلف، والتقصف، نظراً إلى أنه يتم من خلالها إزالة الأطراف التالفة في الشعر، ومنه تأثيرها على بقية خصال الشعر، كما تلعب دوراً مفيداً في جعله أكثر تالقاً وحيوية، وتجعله أكثر لمعاناً ونعومة، لذلك يجب القيام بعملية قص الشعر خلال كل 60 يوماً أو ثلاثةً أشهر على الأقل، وهنا لابد من معرفة وتحديد الأيام الأنسب للقص. 

أفضل أيام قص الشعر 

يصبح الشعر بين الحين والأخر متهالكاً ويحتاج إلى قص أطرافه بهدف منحه جمالاً وحيوية، إلا أنه يوجد أيام وأوقات تم تحديدها على الأنسب للقيام بذلك، ومن أفضلها نشير إلى أن الأيام البيض في الشهر الهجري تعد الوقت الأمثل؛ أي ما يوافق كل من اليوم الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر من الشهر الهجري، ويعود السبب باختيارها نظراً إلى أن القمر يكون مكتمل بها ويصبح بدراً، ويحصل الشعر الذي يتم قصه خلالها على فرصة مميزة للنمو مرة أخرى على نحو سريع، كما نذكر أنه يفضل أن يتم قص الشعر خلال الأيام المكملة للقمر ليصبح بدر؛ وذلك خلال يوميّ السادس والسابع عشر من الشهر العربي أو الهجري، ويعود السبب في ذلك إلى أن هرمونات الجسم تتغير في هذا الوقت وتبدأ بالتجدد، الأمر الذي يساهم في نمو الشعر بصورة أكثر صحية، ويزيد من كثافته وطوله، لذا ينصح تجنب قص الشعر في أوقات غير المذكورة. 

نصائح ما قبل قص الشعر 

  • قص الشعر حين يجف: يجب تجنب قص الشعر عندما يكون رطباً أو مبللاً؛ نظراً إلى أن الشعر في هذه الحالات يكون أطول مما هو فعلاً عليه، لذا يجب قص الشعر حين يكون الشعر جاف، كما يجب أن يكون نظيف؛ بحيث يتم غسله وتجفيفه جيداً ثم قصه. 
  • استخدام مقص مخصص للشعر: لابد من استخدام مقص مخصص للشعر في هذه المهمة من أجل الحصول على نتائج أفضل، إذ أن المقصات غير الخاصة بذلك من الممكن أن تسبب ضرر وتلف في الشعر، وتجعله ذو مظهر غير جميل. 
  • ترطيب الشعر بالزيوت: من الهام أن يتم ترطيب الشعر بعد الانتهاء من قص الشعر؛ وذلك من خلال وضع الزيوت الطبيعية التي تساعد في ترطيبه، وتساهم في نموه وزيادة طوله بصورة فعالة خلال وقت أسرع. 

حالات تستلزم قص الشعر 

يوجد بعض الحالات التي يستوجب بها قص الشعر، ونشير فيما يلي إلى عدد من أهمها: 

  • تقصف الشعر: تعد عملية قص الشعر من أفضل الحلول عند ملاحظة ظهور تقصف في الشعر، علماً أن يمكن حصول ذلك نتيجة عدة أسباب، مثل: التعرض المستمر لأشعة الشمس، واستخدام المواد الكيميائية بكثرة على الشعر؛ كمنتجات العناية بالشعر، وتطبيق صبغات الشعر، كما من الممكن أن يتم قصه في حال ملاحظة خشونة أو تلف أو جفاف. 
  • عدم القدرة على تسريح الشعر: يجب على كل امرأة تصل إلى هذه المرحلة اون تعلم أنه يجب قص أطراف الشعر بصورة متناسقة كي تصبح عملية تسريحه أسهل. 
  • الشعر الكثيف: تعاني الكثير من النساء من مشكلة الشعر الكثيف، وخصوصاً في حال كان طويل؛ وذلك نظراً إلى أنهم يجدون صعوبة بالغة خلال عملية تصفيفه، وهنا يكمن الحل في قصه بصورة مدرجة كي يساعد في تخفيفه، مما يجعل مهمة تصفيفه أسهل. 

فوائد قص الشعر 

يوجد لقص الشعر الكثير من الفوائد التي تعود على الشعر، وتجعله أكثر جمالاً، ونذكر منها ما يلي:

  • منع تساقط الشعر. 
  • زيادة طول الشعر. 
  • زيادة قوة جذور الشعر. 
  • تسهيل عملية تسريحه. 
  • منع تقصف الشعر.
  • زيادة نموه بصورة صحية.
  • زيادة كثافة الشعر لكل من تعاني من مشكلة الشعر الخفيف.
السابق
اليوم الوطني لمملكة البحرين
التالي
الحرس الوطني البحريني