السياحة والسفر

أين تقع أوكرانيا

أين تقع أوكرانيا

أوكرانيا

تعتبر أوكرانيا إحدى دول أوروبا الشرقية، وهي ثاني أكبر دولة ضمنها، يحدها الاتحاد الروسي من الشرق وبيلاروسيا من الشمال، ومن الغرب بولندا وسلوفاكيا والمجر، ومن الجنوب الغربي رومانيا ومولدوفا، ومن الجنوب البحر الأسود وبحر آزوف، ومدينة كييف هي العاصمة الرسمية لها، والتي تعد بدورها من أكبر المدن في البلاد، وحصلت أوكرانيا على الاستقلال من الحكم بعد تفكك الاتحاد السوفييتي في عام 1991، وأًصبحت رسمياً تسمى أوكرانيا، ويتألف علم الدولة من لونين متساويين؛ في الجزء الأعلى اللون الأزرق، وفي الأسفل اللون الأصفر، واعتمدت الوان العلم في العشرينات بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، وفي سبتمبر من عام 1991م أعادت الدولة استخدام نفس الألوان مرة أخرى ليصبح العلم الرسمي للبلاد مرة أخرى، ويمثل اللون الأزرق لون السماء، والأصفر يرمز لسنابل القمح.

طبيعة تضاريس أوكرانيا

تتميز أوكرانيا بتضاريس يكثر بها السهول والهضاب، كما يمر من خلال مدنها العديد من الأنهار؛ مما يجعلها غنية بالثروة المائية، وبها مجموعة واحدة من الجبال، وتشتهر بسهولها وحقولها الخصبة ذات التربة الزراعية الغنية، ومن أشهر أنهارها؛ نهر دونيتس، ونهر دنيبر، ونهر سيفيرسكي، ونهر منيستر، ونهر بوغ الجنوبي، حيث تتدفق هذه الأنهار حتى تصب بنهاية المطاف في البحر الأسود وبحر آزوف، أما عن الجبال؛ فهي قليلة بعض الشيء، حيث لا تحتوي أوكرانيا على جبال سوى في المنطقة الغربية، وهي جبال الكاربات، والأعلى منها هو هورا هوفرلا، حيث يصل ارتفاع أعلى قمة فيها إلى حوالي 2061 متر عن مستوى سطح البحر.

إقرأ أيضا:تعرف على عمان التجارية

الجانب الثقافي في أوكرانيا 

اشتهرت أوكرانيا بنخبة من الأُدباء والموسيقيين والمثقفين، حيث في المراحل التاريخية كان الأدب فيها يحتل موقعاً ذهبياً لكثرة مبدعيه، وما عزز ازدهار الأدب فيها هو ربطة في الدين المسيحي، والذي تأثر أدباء البلاد فيه خلال حضارته في العصر الذهبي أو بما يسمى عصر روس كييف، حيث اتخذ الأدباء موضوع الدين أساساً في رواياتهم وقصصهم وكتبهم، كما أبدع شعب أوكرانيا بكتابة القصائد وعزف الموسيقى الشعبية والتقليدية والكلاسيكية، ومن أهم رواد المجال؛ تشايكوفسكي وأوكين زي، كما اشتهر الأوكرانيين بعدّة رقصات، مثل: رقصة البولكا، ورقصة كسّارة البُندق.

تعدد الأعراق في أوكرانيا 

نظراً على أنها كانت منطقة كثيرة الحروب في السابق، نتج عنها هجرة الكثير من سكان الأراضي المجاورة، أو انتقال أماكن عيشهم إلى دول أكثر أماناً واستقراراُ، أدى ذلك إلى جعل من أوكرانيا خليطاً ثقافياً مميزاً، وعلى الرغم من أن لغة البلاد الرسمية هي الأوكرانية، إلا أن اللغة الروسية سابقاً كانت هي اللغة الرسمية فيها، عدا عن الأصول والمنابت الأخرى في الدولة، مثل: البيلاروس، والمولداف، والبلغاريون، وتتار القرم، والمجريّون، والرومانيون، والبولنديين، واليهود، والأرمن، واليونانيون، والتّتار، وهذا الخليط ناتجاً عن تفكك الجمهوريّات السوفياتية السابقة التي سيطرت على المنطقة.

إقرأ أيضا:محافظة طريب في السعودية

الديانة الرسمية في أوكرانيا 

تُعد الديانة المسيحية في أوكرانيا هي الديانة الرسمية للبلاد، وراعت أوكرانيا تعدد الطوائف المسيحية الأخرى، حيث تحظى تلك الطوائف بالاحترام الكافي للتعايش مع جميع أفراد المجتمع، أما عن الطائفة الرسمية للبلاد؛ فهي الأرثوذوكسية الشرقية، كما يوجد عدد كبير من المسلمين الذين يسكنون فيها، والبعض منهم أتى من دول إسلامية والبعض الآخر اعتنق الإسلام، بالإضافة إلى وجود فئة قليلة ممن يعتنقون الدين اليهودي، وهذا ما يجعل من أوكرانيا دولة سلمية متعددة الطوائف والأعراق، ومحافظةً على أمنها وأمن من يعيشون فيها.

جاد أبوصيام، كاتب محتوى إبداعي باللغتين العربية والإنجليزية، لديه خبرة في تصميم المحتوى على صفحات المواقع الإلكترونية التجارية، وفي إنشاء محتوى إبداعي يراعي آلية التسويق الهادفة للمنتج، يعمل في مختلف مجالات كتابة وتصميم المحتوى وكتابة المقالات من مصادر موثوقة وإثرائها كذلك، ولديه سيرة ذاتية حافلة بالمشاريع الناجحة في مختلف مجالات صناعة المحتوى.

السابق
مدينة دمشق في سوريا
التالي
تقسيم ولاية سدح في سلطنة عمان