السياحة والسفر

أين تقع جنيف

أين تقع جنيف

موقع مدينة جنيف

تعتبر جنيف العاصمة الرّسمية لدولة سويسرا، كما تُعتبر عاصمة الأمم المتحدة للسلام، وهي تقع في الجنوب الغربي للبلاد، تحديداً في نهاية الجهة الغربية من بحيرة جنيف التي ينبع منها نهر “الرون”، ويقسمها هذا النهر إلى قسمين إحداها الجديد والآخر القديم، ويقع القسم القديم منها جنوبي النهر والجديد في شمال نهر الرون، وتتشارك جنيف حدودها مع دولة فرنسا، وتبلغ مساحتها نحو 16كم²،و تُعد مدينة جنيف ثاني أكبر مدن سويسرا مساحة، وتمتاز هذه المدينة بأنها محاطة بجبال الألب وجبال يورا.

تاريخ جنيف

استعمر  الرومان قديماً في هذه المدينة حتى عام 50ق.م، وكانت من أكثر المناطق حيوية للعبور في تلك الحقبة، وفي العصور الوسطى اتخذها ملوك “البرغندي” عاصمةً لهم، ثمّ ترأّسها زعيم الإصلاح البروتستانتي الفرنسي “جان كالفن” منذ سنة 1564 إلى 1509م.

مناخ مدينة جنيف

تعرف مدينة جنيف بشتائها البارد، وعادةً ما تكون المدينة مليئة بالجليد في الشتاء، وتصل درجات الحرارة إلى -10 ° ، الأمر الذي يحدث ذوبان للجليد، وتعرف جنيف في هذا الفصل بأن الغيوم تبقى في سماء المدينة طيلة الفصل، كما يعرف صيفها بالمعتدل نسياً من بداية شهر مارس، ويبدأ الصيف نهاية شهر مايو.

إقرأ أيضا:مجمع ذا ألديا في منطقة ذا فيلا

المنظمات الدولية في جنيف

تضُم مدينة جنيف العديد من المؤسسات والمنظمات الدوليّة، والتي تُعتبر مدينة جنيف مقراً رسمياً لها، مثل: منظمة الأُمم المُتّحدة، ومنظمة الصحّة العالمية، والصليب الأحمر، ومنظمة  التجارة العالمية، ومنظمة الملكية الفكرية، ومنظمة حقوق الإنسان، ومنظمة العمل الدّولية، وسُمّيَت مدينة جنيف بمدينة السلام بسبب انعقاد العديد من الاتفاقيات الدولية حول حقوق الإنسان والسلام العالمي فيها.

سكان جنيف

حسب إحصائيات عام 2015م، بلغ عدد سكان مدينة جنيف قرابة مائتي ألف نسمة، يمثل المهاجرون منهم نحو 45%، وتستخدم عدة لغات في جنيف أبرزها الفرنسية، والألمانية، والإيطالية، وحصلت جنيف على هذه التنوع الثقافي لكونها تُعد أفضل موطن للاجئين والنازحين والمُهجرين من أراضيهم، الذين تضرروا من الحروب والأزمات السياسية وحتى الاقتصادية، ولم تكن مدينة جنيف بالأصل تحوي عدداً كبيراً من السكان، ولازال سكانها الأصليون يعانون من كثرة كبار السن وقلة نسبة الشباب في مجتمعهم، ولهذا السبب وجد الكثير من المهاجرين متسعًا لهم في المدينة، حيث أصبحوا يعملون ويعيشون في المدينة، وهذه ما أعطى مدينة جنيف تنوّعاً في الثقافة المجتمعية وأنماط الحياة والسلوك.

اقتصاد مدينة جنيف

يشكل قطاع الخدمات العامة المصدر الرئيسي للاقتصاد في المدينة، كما تعتبر جنيف مركزاً هاماً وقوياً في المجال التجاري، كما تخصصت المنطقة بقطاع البنوك، الأمر الذي يُعكس على ارتفاع اقتصاد المدينة، حيث إنّ المدينة تملك ما يقارب الـ 1 تريليون دولاراً أمريكياً، كما يعتمد اقتصاد المدينة على أنها المركز الرئيسي لتجارة السلع الاستهلاكية.

إقرأ أيضا:مدينة الشوال السودانية

الرياضة في جنيف

يلعب القطاع الرياضي مركزاً هاماً في المدينة، حيث إنّ بها ملعب جنيف الذي تم الإنتهاء من العمل عليه عام 2003 بعد مرور 3 سنوات من العمل، وهو الملعب الرئيسي لنادي جنيف سيرفيت، ويستوعب الملعب ما يقارب الـ 30.084 متفرجاً تقريباً، وقد بلغت كلفة إنشاء الملعب 240 مليون دولاراً أمريكياً تقريباً، واستضاف الملعب الكثير من المباريات الودية، كما تم لعب عليه أغلب مباريات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم عام 2008.

أبرز الأعياد في جنيف

يوافق 11-12 من شهر ديسمبر من كل عام، عيد الأدراج أو السلالم، ويحتفل السكان الأصليون في المدينة بانتصارهم على الجيش الفرنسي، حيث شنّ الدوق “شارل إيمانويل” هجوماً عنيفاً على المدينة، وحاول الجنود الفرار عبر تسلّق الأسوار بواسطة سلالم، حيث شارك جميع السكان في طرد الجنود خارج مدينتهم، حتى النساء قمن بسكب الحساء الساخن على الجنود أثناء محاولتهم الفرار خارج المدينة، ومن ميزات هذا العيد أنّ معظم السكان يشترون الشوكولاتة التي تمّ تشكيلها على شكل قِدر للطهي، تقديراً لدور النساء النبيل في هذه الحرب.

تقام في جنيف أيضاً أعياد الصيف على ضفاف البحيرة في كل سنة لجذب السياح، ويتمّ إنفاق مبالغ ضخمة جداً لإمتاع السياح بمشاهدة الألعاب النارية التي تُزيّن السماء بأشكال وألوان جميلة.

إقرأ أيضا:مدينة باكو في أذربيجان

الموسيقا في جنيف

تعرف جنيف باسم مدينة الموسيقا، وعادةً ما يُعلن عن بداية الصيف من خلال حفلة موسيقية تقام في المدينة، ويشارك فيها العديد من الموسيقيين المحليين، وتعرض العروض الموسيقية في أماكن عديدة من المنطقة، كالشوارع والساحات في الهواء الطلق، والمسارح، وقاعات الحفلات الموسيقية الخاصة، وكذلك الكنائس.

معالم مدينة جنيف

الحديقة الإنجليزية

تقع الحديقة الإنجليزية بالقرب من نافورة جنيف، وتعتبر هذه الحديقة موطناً لزهرة فلاور كلوك والتي تعد أشهر زهرة في العالم، كما يوجد ما يقارب الـ 6500 زهرة يتم تنسيقهم بطرق مميزة عدة مرات خلال العام، ويوجد الكثير من الأعمال الفنية المميزة، كالمقاعد والنوافير، والنصب التذكاري الوطني الشهير. 

الحديقة الإنجليزية

نافورة جنيف المائية

تقع نافورة جنيف في نهر رون، في منطقة قريبة من محطة الحديقة الانجليزية، وتُعد النافورة المائية من أهم معالم مدينة جنيف، والتي يعتبرها السكان رمزاً لها في المسابقات واللقاءات الدولية؛ حيث يعود تاريخ إنشائها لعام 1886م، ويبلغ طول النافورة ما يقارب 140م تقريباً، وكان الهدف منها ضخ المياه للمدينة، وتعتبر من أهم المناطق التي ينصح بزيارتها عند زيارة المدينة.

نافورة جنيف المائية

مدينة جنيف القديمة

تعد المدينة القديمة في جنيف من أجمل المناطق في المدينة، وتعتبر من الأماكن التي يجب زيارتها والتجول على قدميك بين الأزقة والشوارع القديمة، وكذلك مبانيها الأثرية، وبنيت المنطقة في القرن الثاني عشر للميلاد، وأكثر ما يميز المنطقة ساحة بورغ دي فور وهي أقدم ساحة موجودة بالمدينة، وتعتبر مكاناً لتجمع السويسريين لعدة عقود وحتى الوقت الحالي. 

مدينة جنيف القديمة

مسرح جنيف الكبير

يشبه مسرح جنيف الكبير دار الأوبرا الموجودة في باريس، وتم إنشاء المسرح عام 1879، وتم ترميمه عام 1961، ذلك بعد أن تعرض المسرح للحريق الذي أدى إلى تدمير كبير داخله، ويقدم المسرح المزيج الرائع من الموسيقى الكلاسيكية والاوبرالية، والكثير من الأعمال الموسيقية المميزة لأبرز الملحنين القدامى والجدد في المدينة

مسرح جنيف الكبير

جدار الإصلاح الديني

نُصب جدار الإصلاح الديني في مدينة جنيف تكريماً لوثائق الإصلاح البروتستانتي، والتي تتمثل في التماثيل والنقوش السفلية، افتتح الجدار عام 1909، ذلك للاحتفال بالذكرى الـ 400 لميلاد جون كالفين، والذكرى الـ 350 لتأسيس جامعة جنيف، وتم تصميم الجدار على يد أمهر أربع مهندسين معماريين سويسريين.

جدار الإصلاح الديني

قاعة فكتوريا

تقع قاعة فيكتوريا في وسط مدينة جنيف، وهي قاعة للحفلات الموسيقية، وتم بناء القاعة من قبل المهندس المعماري جون كاموليت، وجاء التمويل من القنصل البريطاني دانيال فيتزجيرالد، واستغرق بناء القاعة ما بين فترة الـ 1891- 1894. 

قاعة فكتوريا

كاتدرائية القديس بيير 

هي كاتدرائية تنتمي للكنيسة البروتستانتية الإصلاحية في مدينة جنيف، وبنيت الكنيسة على الطراز الروماني، واكتمل بنائها بعد  عام من بداية الإنشاء، كا أضيفت الواجهة الرئيسية النيو كلاسيكية لها في القرن

كاتدرائية القديس بيير

جامعة جنيف

جامعة جنيف وهي التي تُعد الأشهر عالمياً، فعود تاريخ تأسيسها لعام 1559م على يد “جان كالفن”؛حيث بدأت الجامعة نشاطها التعليمي في تعليم علوم الدين المسيحي وعلم اللاهوت، حتى ازدهرت لتضم عدداً كبيراً من المجالات، وأبرزها المجال الطبي، وقد صُنّفت من أفضل 25 جامعة حول العالم.

جامعة جنيف

جاد أبوصيام، كاتب محتوى إبداعي باللغتين العربية والإنجليزية، لديه خبرة في تصميم المحتوى على صفحات المواقع الإلكترونية التجارية، وفي إنشاء محتوى إبداعي يراعي آلية التسويق الهادفة للمنتج، يعمل في مختلف مجالات كتابة وتصميم المحتوى وكتابة المقالات من مصادر موثوقة وإثرائها كذلك، ولديه سيرة ذاتية حافلة بالمشاريع الناجحة في مختلف مجالات صناعة المحتوى.

السابق
أين تقع جورجيا
التالي
أين يقع جبل شمس