السياحة والسفر

أين تقع جورجيا

أين تقع جورجيا

جورجيا

تعرف جورجيا بأنّها دولةٌ سياديةٌ من أوراسيا تقع في قلب جبال القوقاز، وتحديداً في نقطة التقاء غرب آسيا بشرق أوروبا، حيث تحدّها من الشمال روسيا، وكبارديا، واستينا الشمالية، ومناطق شاشان، ومن الجنوب تركيا، وأرمينيا، وأذربيجان، ومن الشرق جمهورية داغستان، ومن الغرب البحر الأسود، وعاصمتها هي مدينة تبليسي التي تعدّ أكبر مدن جمهورية جورجيا، ويبلغ عدد سكّانها حوالي مليون و 345 ألف نسمة.

التركيب السكاني في جورجيا

في نهاية العام 2007م، وقد بلغت الكثافة السكانية في جورجيا حوالي 4,7 مليون نسمةٍ، وانخفضت بمرور الزمن لتصل إلى 4,57 مليون نسمةٍ، وكان ذلك في العام 2012م، حيث يشكّل الجورجيون الذين يعيشون في الأرياف الغالبية العظمى منهم، بنسبة تقارب 83.8%، بينما تشكّل العديد من المجموعات العرقية الأخرى النسبة المتبقيّة وتتوزّع كما يأتي: أرمن بنسبة 5.7%، آذريون بنسبة 6.5%، وروس بنسبة 1.5%، وغيرهم من صينيين وأكراد، ويهودن وتتار، ويونانيين، وأتراك، وأوكرانيين فيشكّلون ما نسبته 2.5% من إجمالي عدد السكان، أمّا عن الديانة الرسمية فهي الديانة المسيحية حيث كانت جورجيا أوّل دولة تعتنق هذه الديانة في القرن الرابع عشر إذ يعتنق نحو 83.9% من السكان الطائفة الأرثوذكسية، إلى جانب بعض الأقليات الأخرى حيث أشارت الإحصائيات التي أجريت في العام 2004م إلى أن معتنقي الديانة الإسلامية يشكّلون ما نسبته 9.9% موزَّعين ما بين سني وشيعي، ومعتنقي الطائفة الأرمنية الجورجية 3.9%، والطائفة الكاثوليكية 0.8%، وبعض من الديانات الأخرى بنسبة 0.8%.

إقرأ أيضا:جزيرة كومي

تاريخ جورجيا 

كانت جورجيا فيما مضى بؤرةً للنزاع ما بين كلٍّ من الرومان، والفرس، والأتراك، والعرب، وانتهى هذا النزاع عندما ضمتها روسيا إليها في العام 1801م، وبعد أن وضعت الحرب العالمية الأولى أوزارها أعلنت جورجيا جمهوريةً اشتراكيةً، ولكنها ما لبثت أن أصبحت جمهوريةً شيوعيةً وذلك بعد أَن غزت القوات الشيوعية أراضيها، وتوالت الأحداث بعد ذلك لتعلن جورجيا استقلالها في العام 1918م، ولكنها لم تتمكن من مقاومة الجيش الأحمر؛ حيث احتلها في العام 1921م، لتصبح جزءاً من الاتحاد السوفيتي، أمّا عن الاستقلال الفعلي لجورجيا فكان في العام 1991م، حيث كان مصاحباً لانشقاق دولتي أبخازيا، وأوستيتا الجنوبية عنها وانضمامهما لروسيا التي دعمتهما ليصبحا بذلك دولتين مستقلتين عن جورجيا، والجدير بالذكر هنا أن كلتا الدولتين لا تحظيان باعترافٍ دوليٍّ إلا من بضعة دولٍ وهي: روسيا، وفنزويلا، ونيكاراغوا، بالإضافة لثلاث جزرٍ صغيرةٍ وهي: توفالو، وناورو، وفانواتو.

أفضل الأماكن السياحية في جورجيا 

تعدّ جورجيا واحدةً من أكثر المدن السياحيّة ازدحاماً، وذلك بفضل طبيعتها الساحرة، ومعالمها التاريخية، وتراثها الثقافي الذي يعود لأقدم الحضارات التي تعاقبت عليها، ومن هذا المنطلق يمكن اختيار بعضٍ من أفضل الأماكن السياحيّة في جورجيا ومنها: 

  • بحيرة ريتسا: تقع هذه البحيرة في مدينة أبخازيا شمال جورجيا وهي واحدةٌ من أعمق البحيرات في جورجيا حيث يصل عمقها إلى 116م، وأبرز ما يميزها الجبال التي تحتضنها من جميع الجوانب في مشهدٍ طبيعيٍّ رائعٍ للغاية، ولذلك فهي تعدّ واحدةً من أفضل الأماكن التي يقصدها السيّاح للتنزّه، والاستجمام، والتجوال في المياه عن طريق القوارب.
  • جبل كازبيك: يقع هذا الجبل في أقصى شمال البلاد، وتحديداً عند جبال القوقاز على الحدود التي تفصل ما بين جورجيا وروسيا، ويعدّ بمثابة القمة الجبلية الأعلى في جورجيا، وبذلك فهو المقصد الأوّل لمحبي رياضة التسلّق والاستمتاع بالمناظر الطبيعية والإطلالة الخلّابة.
  • قلعة ناريكالا: شيّدت هذه القلعة في القرن الرابع على تلّةٍ مطلّةٍ على المدينة لتكون بمثابة حصنٍ يؤمن الحماية للمدينة ضد هجمات العدو، وقد أصبحت في الوقت الحالي ثاني أكثر المناطق السياحيّة جذباً للزوار في جورجيا على الرّغم من انهيار بعضٍ من أجزائها بسبب الزلازل.

حلا الدويري، ولدت في العاصمة عمان بتاريخ 17/12/1992، درست المرحلة الثانوية الفرع العلمي في مدرسة الأميرة سلمى وتخرجت منها بمعدل 92.3، ثم التحقت بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لدراسة الهندسة الكيميائية عام 2010/2015 بتقدير جيد جداً، وخلال هذه الفترة شاركت في العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالهندسة الكيميائية مثل: دورة معالجة المياه، ودورة ضبط الجودة، ودورة الطاقة المتجددة. تهوى قراءة الكتب، والأشغال اليدوية، والكتابة؛ حيث إن الأخيرة هي واحدة من هواياتها التي رافقتها منذ الصغر حتى بدأت بالعمل عام 2016 بشكل رسمي ككاتبة محتوى لدى موقع متخصص بكل ما يتعلق بالجوالات والأجهزة الذكية، وبعد اكتساب خبرة لا بأس بها انتقلت للعمل عام 2017 ككاتبة محتوى مع موقعين آخرين في الوقت ذاته؛ حيث يقدم كل منهما للقارئ محتوى متنوعاً في كافة مجالات الحياة، وبحلول عام 2019 بدأت العمل من جديد ككاتبة محتوى لدى موقع اقرأ على السوق المفتوح، وقدمت خلال عام كامل مجموعة متنوعة من المقالات التي شملت عدداً كبيراً من مجالات الحياة المختلفة، ولديها اليوم خبرة مدتها 4 سنوات في كتابة المقالات الاحترافية.

السابق
أين تقع الدقم
التالي
أين تقع جنيف