اقرأ » أين تقع لندن
السياحة والسفر دول ومعالم

أين تقع لندن

أين تقع لندن

لندن 

في كلّ عامٍ يتجه ما يقارب 30 مليون سائحاً صوب واحدةٍ من أقدم العواصم العالمية وأكثر المدن السياحيّة شعبيةً وهي لندن عاصمة المملكة المتحدة، حيث تعرف هذه المدينة بامتلاكها لمجموعةٍ من المعالم الثقافية والسياحية والآثار التاريخية التي تعد دليلاً ملموساً على حضاراتٍ عاشت فيها في زمنٍ مضى، بالإضافة لامتلاكها مجموعةً من الأماكن الترفيهية التي تعد الوجهة الأفضل للعائلة والمكان الأنسب لصنع الذكريات الجميلة، يقدم هذا المقال معلوماتٍ عامةً عن المدينة بما يشمل: موقعها الجغرافي، وأهم المعالم السياحيّة الموجودة فيها. 

الموقع الجغرافي لمدينة لندن 

تقع هذه المدينة في الجزء الجنوبي من بريطانيا وتحديداً على نهر التايمز العظيم، وفِي الجزء الجنوبي الشرقي من إنجلترا حيث تبعد عن بحر الشمال مسافةً تقدر ب 60 كيلومتراً إلى الغرب، ويمرّ من خلالها نهر التايمز الذي يَصبّ في نهاية المطاف في بحر الشمال وتحديداً في خليج التايمز، ويقطنها حوالي 8.4 مليون نسمةً ينتمون لأديانٍ وجنسياتٍ وأعراقٍ مختلفة، أما عن المسافات التي تفصل مدينة لندن عن المدن المحيطة بها فهي كما يلي: 

  • تبعد لندن عن اكسفورد مسافةً تقدر ب 56.1 كيلومتراً يمكن قطعها بالسيارة خلال ساعةٍ ونصف تقريباً. 
  • تبعد لندن عن ليفربول الواقعة غربي إنجلترا حوالي 356 كيلومتراً، حيث يمكن قطع هذه المسافة باستخدام وسيلة النقل العام أو باستخدام السيّارة حيث تستغرق حوالي 4 ساعات. 
  • تبعد لندن عن مانشستر الواقعة في الجهة الشمالية الغربية من إنجلترا مسافةً تقارب 336 كيلومتراً، حيث يمكن السفر إليها باستخدام الطائرة أو وسيلة النقل العام كما يمكن السفر بالسيارة حيث تتطلب حوالي 4 ساعات. 
  • تبعد لندن عن ليدز الواقعة غرب إنجلترا مسافةً تقدر ب 315 كيلومتراً، ويمكن الوصول إليها بالسيارة خلال 3 ساعاتٍ و 46 دقيقة. 
  •  تبعد لندن عن نورتش مسافةً تقارب 190 كيلومتراً، ويمكن الوصول إليها باستخدام وسيلة النقل العام أو باستخدام السيّارة وذلك خلال مدةٍ زمنيّةٍ تقدر بساعتين ونصف. 
  • تبعد لندن عن شفيلد مسافةً تقدر ب 270 كيلومتراً، ويمكن الوصول إليها باستخدام وسيلة النقل العام أو الطائرة أو باستخدام السيّارة وذلك خلال 3 ساعاتٍ ونصف تقريباً. 
اقرأ أيضاً  السياحة في دبي

أهم المعالم السياحيّة في مدينة لندن 

ساعة بيج بن

تعد هذه الساعة رمزاً من رموز المدينة وواحدةً من أهم المعالم الموجودة فيها، حيث أنشئت في العام 1858 ما يعني أنها موجودةٌ منذ أكثر من قرنٍ ونصف، وأبرز ما يميزها قدرتها على تحديد الوقت بدقّةٍ متناهيةٍ ما جعلها رمزاً للتوقيت العالمي، حيث لا يمكن لزائر المدينة تفويت فرصة زيارتها والتدقيق في جمال معالمها ومحيطها والتقاط العديد من الصّور التذكارية. 

قصر باكنجهام

هو واحدٌ من أجمل وأعرق القصور البريطانية وأبرز ما يميزه واجهته الضخمة الملفتة للنظر والتي يبلغ طولها 108 أمتار، وارتفاعه الشاهق الذي يبلغ حوالي 24 متراً، ولذلك فهو يشهد وبشكلٍ مستمرٍّ توافد أعدادٍ كبيرةٍ من السيّاح القادمين للقيام بمجموعةٍ من الأنشطة السياحيّة المختلفة ومنها: زيارة الحديقة الخاصة بالعائلة الملكية، ورؤية الإسطبل المخصص للخيول الأصيلة، ومشاهدة القاعات الملكية، بالاضافة لرؤية مجموعةٍ منوعةٍ من القطع الفنية النادرة الخاصة بالعائلة المالكة. 

جسر البرج

هو واحدٌ من أكثر الجسور شهرةً في العالم وأعلاها ارتفاعاً حيث يصل ارتفاعه إلى 65 متراً، ويعرف بأنه جسرٌ معلّقٌ ومتحرّكٌ يصل ما بين ضفتي نهر التايمز ويتألف من برجين رئيسيين يربط بينهما ممران أفقيان مخصصان للمشي في الطابق العلوي.