اقرأ » أين تقع مدينة صباح الأحمد
الكويت دول ومعالم

أين تقع مدينة صباح الأحمد

أين تقع مدينة صباح الأحمد

موقع مدينة صباح الأحمد

تعتبر مدينة صباح الأحمد إحدى مدن محافظة الأحمدي في دولة الكويت، وتقع محافظة الأحمدي في الجزء الجنوبي من الكويت، ومساحتها الإجمالية تبلغ 5,120كم²؛ أي ما نسبته 29.5% من مساحة الكويت، وتبعد صباح الأحمد عن العاصمة الكويت حوالي 65كم، وتبعد عن مدينة الخيران قرابة 30كم، ويفصل بينها وبين منطقة أم الهيمان جسر يسمى جسر الوفرة، وتقدر المسافة بين صباح الأحمد ومدينة الخيران قرابة 25كم، وسميت هذه المدينة باسم الشيخ صباح الأحمد الصباح، وهو إحدى حُكام دولة الكويت ويُلقب بأمير دولة الكويت، وفي السابق كانت المدينة تُسمى عريفجان، وهو اسم قديم تم استبداله باسم أمير الكويت الحالي.

قطاع التعليم في مدينة صباح الأحمد

من أبرز ما تشتهر به صباح الأحمد هو النشاط التعليمي ذو الأداء الأكاديمي عالي المستوى، كما تضم المدينة عددًا كبيراً من المدارس والتي تشمل مختلف المراحل الدراسية ورياض الأطفال، ويبلغ عدد هذه المدارس ثمانٍ وسبعين مدرسة تدعم مختلف المراحل الدراسية، كما تضمّ جامعة الكويت وعدداً من المعاهد التدريبية والكليّات الخاصة، وتضم كذلك مقر الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

خدمات الرعاية الصحية في صباح الأحمد

أنشأت الحكومة الكويتية عدداً من المنشآت التي تسعى لتقديم أفضل الخدمات الطبية والرعاية الصحية، ولطالما كان الجانب الصحي محط اهتمام الحكومة لتطويره وتعزيز خدماته المقدمة للمواطنين والمقيمين، وأنشأت الحكومة مستشفى عام يعتني بالخدمات الطبية الشاملة للسكان، بالإضافة إلى عدد من العيادات الطبية المتمركزة في العديد من الأحياء، ومركز طبي صحي مختص بعدد من المجالات الطبية المتنوعة، وعدد من المستشفيات التخصصية الاستثمارية الأخرى.

المنشآت الدينية في صباح الأحمد

قامت الحكومة الكويتية بإنشاء العديد من الخدمات الدينية التي تضم عدداً من المساجد، والمكتبات ومركز التنمية الأسرية، ودار للقرآن الكريم، كي تقوم جميع هذه المنشآت الدينية بخدمة جميع أفراد المجتمع من حيث الاستشارات أو أداء العبادة أو حتى تعلم أصول الدين، كما أنشأت الحكومة مركزاً دينياً ليكون على رأس هذه المنشآت الدينية.

الثقافة والفنون في صباح الأحمد

تهتم الحكومة بإنشاء مرافق عامة وخاصة تعزز من التطوير الثقافي للمجتمع والإبداع الفني كذلك، كما أقامت الحكومة عدداً من المسارح، والمراكز الثقافية، ومعارض الكتاب المتنوعة، ومركزًا موسيقيًا، كما أقامت الحكومة مبنى مختصًا بالتراث التقليدي والحرف اليدوية الشعبية، بالإضافة إلى افتتاح المتاحف التي تضم عدداً من المقتنيات التراثية التي تعكس نمط الحياة القديمة في دولة الكويت، وحرصت الحكومة الكويتية على إقامة المعارض الفنية التي تعرض اللوحات الفنية، والفن التشكيلي، والخط العربي.

مدينة صباح الأحمد البحرية

تعتبر فكرة إنشاء هذه المدينة البحرية أكبر مشروع استثماري؛ ويموله القطاع الخاص على نفقته، وقام المساهمون بتسمية المدينة باسم أمير البلاد، وأقيمت هذه المدينة البحرية في الجزء الجنوبي من البلاد في منطقة الخيران، التي تبعد عن المدينة قرابة 30كم.

الخدمات العامة في صباح الأحمد

تقدم الحكومة الكويتية العديد من الخدمات التي تغطي نسبة كبيرة من احتياجات المجتمع الكويتي، كالخدمات التجارية، وشركة المخابز الكويتية، ومحطّات الوقود الموزعة استراتيجياً وفقاً للكثافة السكانية في كل منطقة، والأسواق التجارية، والمجمّعات التجارية الكبيرة، وعدد من صالات الأفراح، والمطاعم المتنوّعة، ومراكز الإسعاف والإطفاء، والبورصة المالية، ومكتب البريد، وهذا لتحقيق أفضل مستوى خدمة في تلبية متطلبات المجتمع، بالإضافة إلى أنّ هذه المنشآت لها الدور الكبير في تعزيز اقتصاد الدولة، بحيث تسعى الحكومة لتحقيق الهدف بأن تكون المدينة شاملة من حيث الخدمات الأساسية، والثقافية، والترفيهية.