حياتك

أين يعيش حيوان الإسفنج

أين يعيش حيوان الإسفنج

هل الاسفنج حيوان؟

نعم، يُعدّ الإسفنج حيوان على الرغم من عدم امتلاكه لدماغ ولا قلب، ولا أطراف، ولا معدة، ولا لجهاز عصبيّ، ويعتبر كائن بدائي إلّا أنّه معقّد البنية، ويتكون من عدّة طبقات فالطبقة الخارجية تتكوّن من حراشف وهي تحيط بالنسيج الحي الذي يكون على شكل كتلة هلامية داخلها العديد من الخلايا التي تعمل على هضم الطعام وتُساعده على التنفس والتخلص من فضلاته، ثم يوجد طبقة أخرى تغطي القنوات وفي نهاية كل قناة يوجد صوت يستخدمه الحيوان لضرب الماء حتى يدخل إلى الإسفنج وهذا يُساعد على توفير الأكسجين له إضافةً إلى توفير الكائنات الدقيقة التي يتغذى عليها، ثم يتخلص من فضلاته مع الماء الخارج منه، وما يُميّز الإسفنج الطازج بأن رائحته كريهة ومنفّرة وهذا يحميه من أن تلتهمه الحيوانات الأخرى، وعادةً يستخرج الغواصون الإسفنج من المياه العميقة التي تبعد مسافة تتراوح بين 50-80 ميل عن الشاطئ.

يعيش حيوان الإسفنج منذ 600 مليون سنة، ويتميّز بألوانه المميزة والرائعة، ويتوفّر حيوان الإسفنج بأنواع عديدة يصل عددها إلى 8400 نوع، ويعيش عادةً في الشعاب المرجانية وفي قاع المحيطات والبحار إذّ يُساعد في تحريكها، وجميع أنواع الإسفنج تتميز بسمة مشتركة وهي المسامية، فهو يُساعد على فلترة مياه البحار والمحيطات المحيطة به ويستخرج منها الجزيئات الميكروسكوبية المفيدة التي يتغذى عليها، ومن الجدير بالذكر أن الإسفنج المباع في المحال التجارية ليس حيوان الإسفنج الحقيقي وإنما يُصنع من مواد كيميائية على شكل الإسفنج الحقيقي.

إقرأ أيضا:كيف تختار ديكورات حمامات المنازل

يعود الفضل في اكتشاف أن الإسفنج حيوان وليس نبات إلى العالم روبرت غرانت وذلك في عام 1825، إذّ وضع الإسفنج في الماء وراقبه باستخدام المجهر ولاحظ مرور تيارات المياه داخل فتحات معينة من جسمه ثم تخرج من فتحات أخرى. 

مميزات حيوان الاسفنج

مميزات حيوان الاسفنج من حيث الحجم

  • يختلف حجم حيوان الإسفنج وفقًا لنوعه كذلك؛ فإن أبناء النوع الواحد تختلف أحجامهم تبعًا لعدّة عوامل كالعمر والظروف البيئية المحيطة به.
  • معظم أنواع حيوان الإسفنج لا يتعدى حجمه عدّة سنتيمترات، وقد يقل في بعض الأحيان عن سنتيمتر واحد.
  • قد توجد بعض الأنواع التي تتميّز بحجمها الكبير والتي قد يصل حجمها إلى مترين أو أكثر وتشبه الأنابيب في شكلها.

مميزات حيوان الاسفنج من حيث الشكل

  • يختلف شكل حيوان الإسفنج فمنه ما يكون على شكل كروي ومنه ما يكون على شكل شُجيرة صغيرة، ومنها ما يكون أسطواني، ومنها ما يكون على شكل المروحة.
  • إضافةً إلى الشكل المعروف الذي يُشبه الإسفنجة العادية.

مميزات حيوان الاسفنج من حيث اللون

  • يختلف لون حيوان الإسفنج وفقًا لنوع المياه التي يعيش بها، فالأنواع التي تعيش في المياه العميقة يكون لونها بنيًا.
  • ححيوان الإسفنج التي يعيش في المياه الكلسية يكون لونه أبيضًا.
  • حيوان الإسفنج الذي يعيش في المياه العذبة فيكون لونه أحمر أو أصفر.

مميزات حيوان الاسفنج من حيث تركيب الجسم

  • يتكون جسم حيوان الإسفنج من طبقة داخلية تحتوي على خلايا طوقية وخلايا سوطية.
  • يوجد طبقة في وسط جسم الإسفنج يتكون من مادة هُلامية وهي أهم مكون في جسمه، كما يوجد في هذه الطبقة الخلايا الأميبية.
  • يوجد طبقة خارجية وهي التي تُغلّف حيوان الإسفنج من الخارج وتُسمى بالبشرة.

مميزات حيوان الاسفنج من حيث التكاثر

  • يتكاثر حيوان الإسفنج بطريقتين إما جنسيًا أو لا جنسيًا، كما يوجد أنواع تتكاثر ذاتيًا إذّ إنّها تحتوي على خلايا ذكرية وأنثوية في آنٍ واحد.
  • بالنسبة لحيوان الإسفنج الذي يتكاثر جنسيًا يكون ذلك عن طريق انتقال الأمشاج عبر الماء إلى حيوان الإسفنج ثم ستتكون يرقة على سطحه وتنمو وتُصبح حيوان إسفنج جديد.
  • بالنسبة لحيوان الإسفنج الذي يتكاثر لا جنسيًا فهو يحصل عندما ينفصل منه جزء ويتكون مكانه حيوان إسفنج جديد.

حيوان الإسفنج

يطلق على حيوان الإسفنج اسم علمي؛ وهو بورفيرا، وهي كلمة لاتينية تعني حامل المسام، كما ينتمي حيوان الإسفنج إلى عائلة المساميات أو الإسفنجيات وتتغذى من خلال امتصاص المياه داخلها وترشيحها واستخلاص دقائق الطعام منها؛ حيث تحتاج إلى تناول أونصة واحدة من الطعام، والتي تستلزم حوالي طن من الماء لتحصل عليه، ويتميز حيوان الإسفنج بعدم امتلاك عضلات أو أعصاب أو حتى أعضاء داخلية، وهي تشبه كثيرًا في شكلها الخارجي النباتات، ولكنها لا تتحرك وتستجيب ببطء تجاه المؤثرات الخارجية، وتوجد منه الكثير من الأنواع التي يصل عددها إلى 5000 نوعًا.

إقرأ أيضا:فيت مات

صفات حيوان الإسفنج

يغطي جسم حيوان الإسفنج مسام صغيرة؛ وهي عبارة عن فتحات صغيرة تتصل بمجموعة من الأنابيب التي تكون في نهايتها فتحة كبيرة أو ما يُعرف باسم التجويف، كما توجد مجموعة من الغرف بين القنوات المتصلة مع التجويف متصلة بخلايا تُسمى بخلايا الطوق؛ وهي خلايا لزجة الملمس بها قمع على شكل طوق وبآخرها سوط، وتتحرك هذه الأسواط ذهابًا وإيابًا لتسمح للمياه بالدخول إلى فتحات حيوان الإسفنج للحصول على الغذاء منه والأوكسجين، بينما يوجد نوع آخر من الخلايا في حيوان الإسفنج تسمى خلايا الأميبا، وسُميت بذلك لأنها تشبه الأميبا؛ وهي عبارة عن كائنات أولية تسمح بدخول الطعام إلى خلايا أخرى داخل حيوان الإسفنج، بالإضافة إلى أن حيوان الإسفنج يمتلك هيكلًا عظميًا عبارة عن شظايا تشبه الإبر الصغيرة ويُطلق عليها اسم شوكيات؛ وهي عبارة عن شبكة من مادة البروتين تُسمى سبونجين أو من مادة أكسيد السيليسيوم، والذي يُطلق عليه اسم السيليكا، ويمكن أن يكون الهيكل العظمي لحيوان الإسفنج جامعًا لهاتين المادتين، كما يمتلك حيوان الإسفنج أشواكًا على سطحه الخارجي للدفاع عن نفسه ضد الأعداء من الكائنات البحرية المفترسة، بينما يمتلك وسيلة دفاع أخرى هي إفراز مادة غير مستحبة للأسماك التي تريد افتراسه.

مكان عيش حيوان الإسفنج

يعيش حيوان الإسفنج في قاع مياه المحيطات والبحار الموجودة حول العالم، ويتواجد بكثرة في مياه القطب الجنوبي وشواطئ الأنهار والكهوف المتواجدة في قاع المياه، كما ينمو بين الشقوق وجدران الحوائط الرطبة، وفي المياه الهادئة التي تتميز بالسكون وعدم الحركة الكثيرة بها، وفي المناطق ذات المياه القليلة.

إقرأ أيضا:السعرات الحرارية في الحلاوة الطحينية

التكاثر عند حيوان الإسفنج

يمكن لحيوان الإسفنج التكاثر جنسيًا ولا جنسيًا؛ وهي حيوانات مخنثة؛ حيث تُصبح ذكرًا مرة وأنثى مرة أخرى، إذ تقوم الأعضاء التناسلية في الذكر بإفراغ الحيوانات المنوية داخل أنبوب الماء في حيوان الإسفنج لتخرج لتلقيح الإناث بالخارج، ثم يتم خروج يرقات الإسفنج من الإناث من خلال أنبوب الماء بها طافيةً على سطح الماء، وتظل هكذا لعدة أيام، ثم تستقر على الإسفنج الأم، وتبدأ في النمو مكونة برعم صغير يستمر في النمو حتى ينفصل عن الأم ويستقر في مكان آخر.

أنواع الإسفنج

  • الإسفنج الكأسي: هو من أكثر الحيوانات الأولية والبدائية الموجودة على الأرض، ويعيش في المياه العميقة للبحار والمحيطات، ويأخذ شكل الكأس، بينما يتكون هيكله العظمي من مجموعة من الأشواك التي تتكون من مادة السيليكا التي تأخذ شكل سداسي ومدببة مثل الإبر، بينما يتميز هذا النوع عن غيره في صعوبة تحكمه في شكل جسمه وتقلصه مثل باقي أنواع الإسفنج.
  • الإسفنج البرميلي: يشبه شكله البرميل وجسمه ممتلئ ويمتلك تجويف في منتصفه، بينما يصل ارتفاعه إلى 1.5م، ويتواجد بكثرة في أعماق مياه المحيط الهندي غربًا ووسطًا بين الشعب المرجانية.
  • الإسفنج الأنبوبي الأصفر: جسمه يشبه شكل المدخنه وبه تجويف، ويصل ارتفاعه إلى 60سم.
  • الإسفنج المعروف: هو من أشهر أنواع الإسفنج في العالم وأكثرها انتشارًا؛ حيث يُشكل 95% من الإسفنج حول العالم.
السابق
أين يعيش ثور المسك
التالي
أين يعيش حيوان الكانجرو