دول أجنبية

أين يقع برج بيزا المائل

أين يقع برج بيزا المائل

برج بيزا المائل

قبل التعرف والإجابة على سؤال أين يقع برج بيزا المائل يجب التعرف أولاً على البرج بشكل عام، وهو عبارة عن برج أجراس مستقل يتبع لكاتدرائية مدينة بيزا الإيطالية، ويقع بجانب الكاتدرائية ساحة المعجزات، وهو معلم سياحي بارز  ويشتهر في جميع أنحاء العالم بأنه البرج المائل والذي كانت إمالته غير مقصودة، بدأ بناؤه عام 1173، وهو ثالث أقدم هيكل مبني في الساحة بعد الكاتدرائية والمعمودية، وضمته اليونسكو عام 1987 إلى قائمة مواقع التراث العالمي المرموقة، ومنذ ذلك الحين تأكدت منظمة الأمم المتحدة من أن البرج لن يسقط أبداً، حيث تم وضع خطة معقدة لتحقيق استقراره والسيطرة على ميلانه لمنعه من السقوط تماماً.

أين يقع برج بيزا المائل في إيطاليا

 يقع برج بيزا المائل بجانب كاتدرائية بيزا التي تعد واحدة من معالم ساحة المعجزات في مدينة بيزا الإيطالية، والتي تقع تحديداً في إقليم توسكانا بالقرب من البحر الأبيض المتوسط بين كل من مدينتي فلورنسا وليفورنو، ويعتبر البرج أحد عجائب الدنيا القديمة، ويعرف أيضاً باسم برج الجرس؛ لاحتوائه على أجراس الكاتدرائية العملاقة التي بني بجوارها.

تصميم ومعمارية برج بيزا 

كانت إيطاليا قبل فترة طويلة مشهورة بين الدول الأوروبية بهندستها المعمارية الجميلة، حيث تحولت الكثير  من مبانيها القديمة والقصور إلى معالم أثرية ومتاحف، وهذا ما يظهر جلياً في مناطق شمال إيطاليا، حيث بدأت الحضارة الرومانية أولاً، ومن اهم المعالم الأثرية فيها الكنيسة الكاثوليكية، والمعابد والكاتدرائيات التي تجذب كل عام حشوداً كبيرة وآلاف السياح، ومن المفارقات أنه في مجال يشهد لتلك المنافسة الشديدة، تم تشييد واحد من أشهر المباني المعمارية في إيطاليا بطريقة عانى فيها من العديد من الأخطاء المعمارية والهندسية، وهو برج بيزا، بدأ بناء البرج في القرن 12 عندما أتى التمويل لبناء البرج من غنائم الحرب بعد هجوم سكان مدينة بيزا على مدينة باليرمو الواقعة في صقلية، والتي كانت تحت الحكم الإسلامي عام 1063،  وقد بدأ البناء عام 1173 ولم ينتهي تشييده حتى عام 1372، أي انه استغرق حوالي 199 عاماً، ولكنها لم تكن متواصلة، حيث بدأ شكل البرج المنحني بالظهور قبل الإنتهاء بمدة طويلة،وتحديداً عندما كان العمال ينهون أشغال البناء على الطابق الثاني وكان ذلك عام 1178.

إقرأ أيضا:محافظة أحد المسارحة في السعودية

تمتد أساسات البرج لحوالي 3 أمتار فقط، وقد بني من خليط من الطين السميك والذي لم يكن يكفي لضمان استقامته، ولكن هذا لم يتم اكتشافه إلا بعد الانتهاء من بناء الطابق الثاني، ويتكون حالياً من 8 طوابق، مبنية من الرخام الأبيض على الطراز المعماري الروماني، بما فيها غرفة الأجراس التي تضم 7 أجراس، ويصل ارتفاعه الإجمالي حوالي 56.2م، وبه درج مبني داخل الجدران والذي يتألف من 294 درجةً، كما أنه مجهز بمصعد كهربائي، ويصل وزنه إلى 14500 طن، ويعتبر الجزء العلوي من  البرج هو أكثر جزء عمودي فيه، والذي يمتد لمسافة 4م، وقد كان البرج يميل بمعدل 1-2مم في السنة إلى أن توقف تماماً عام 2008م، وقد تم إغلاقه لعدة سنوات لإجراء العديد من عمليات الصيانة، وسبب ميلان البرج هو طبيعة الأرض تحته، فهي ذات تربة اسفنجية لينة، ولذلك لم تتمكن التربة الطرية الرطبة ذات القوام الضعيف من توفير الدعم اللازم لحمل البناء، وقد ازداد ميلان البرج كثيراً عام 1964 لدرجة أنّ الجهة المنحنية منه أصبحت تميل بمقدار 5.18م عن المركز، وخلال عام 1995، قام بعض المهندسين باستخدام مادة النيتروجين السائل في محاولة منهم لتجميد التربة تحت البرج من أجل إيقاف الميلان ولكن هذه الطريقة لمن تفلح، كما تضمنت الخطة إرساء أوتاد في الأرض لكنها لم تفلح أيضاً وتم التخلي عنها سريعاً.

إقرأ أيضا:مدينة رفحاء في السعودية

مصمم ومهندس البرج المائل

طوال فترات محددة من التاريخ لك يتمكن المعماريون من معرفة هوية مصمم البرج الحقيقي، ولكن الخبراء قاموا بترشيح 3 أسماء لمصممين محتملين، حيث اختلف المؤرخون حول هوية المصمم والمهندس الذي قام بتصميمه وقد ظن البعض أنهما كل من بونانو بيسانو وغولييملو، وهما من أهم فناني مدينة بيزا خلال القرن 12، وحسب العديد من المعلومات المتداولة التي تقول بأن بونانو قد غادر بيزا عام 1185، ثم انتقل إلى صقلية وعاد مرة أخرى ليموت في مدينته، وهذا يستبعده من المنافسة، وتشير العديد من الدراسات إلى أن دوت سالفي هو من صمم البرج، وذلك بسبب التوقيت الذي تم فيه البناء، كما ارتبط هذا العمل بالعديد من الأعمال الأخرى الخاصة به، مثل برج سان نيكولا ومبنى التعميد الموجودان في مدينة بيزا.

الأماكن السياحية في مدينة بيزا

تتمتع مدينة بيزا بشهرة سياحية كبيرة بين الناس من مختلف دول العالم وذلك باعتبارها واحدة من أهم مدن إيطاليا ولما تمتلكه من معالم سياحية متعددة ومشهورة عالمياً ومحلساً، والتي تتمركز في مكان واحد، ولذا يقع اختيار ملايين السياح سنوياً على مدينة بيزا أثناء رحلاتهم لإيطاليا، وإلى جانب زيارة الأماكن السياحية يمكن القيام بالعديد من الأنشطة الترفيهية المختلفة منها ركوب الدراجات الهوائية كوسيلة للمواصلات داخل المدينة بدلأً من السيارات أو القطارات، إذ يمكن بكل سهولة استئجار دراجة من أحد مراكز الإيجار التي تكثر في المدينة ما يزيد متعة السياحة، ومن أهم المعالم التي يمكن زيارتها:

إقرأ أيضا:محافظة محايل عسير السعودية
  • برج بيزا المائل: والذي يسأل العديد من الناس عن أين يقع برج بيزا المائل بسبب شهرته الواسعة، وهو يفتح أبوابه للزوار يومياً منذ الساعة 10.00 صباحاً وحتى الساعة 6:00 مساءً، ويغلق أبوابه يوم الإثنين.
  • كاتدرائية بيزا: وتعد هذه الكاتدرائية واحدة من أهم معالم المدينة السياحية العريقة، وقد بنيت عام 1118، واحتلت مكانة بارزة بين أهم المعالم السياحية في مدينة بيزا، ما جعل الزوار القادمين من مختلف دول العالم المهتمين بفن العمارة الإيطالي أجل زيارتها ومشاهدة تصميمها الهندسي وزخارفها الرائعة.
  • ساحة المعجزات أو ساحة الكنيسة: والتي تعرف أيضاً باسم بيازا دي ميراكولي، وهي واحدة من أهم أماكن السياحة في المدينة، وسميت بهذا الاسم لأنها تضم العديد من المعالم الأثرية الدينية المسيحية ذات الأهمية الكبيرة في إيطاليا والتي من أهمها كاتدرائية بيزا والمعمودية، وهي عبارة عن بناء كنسي كاثوليكي يضم العديد من الزخارف المذهلة.
  • متحف أوبرا الكنيسة: والذي يعرف أيضاً باسم متحف أوبرا ديل دومو، وهو أحد أبرز المعالم السياحية ذات الطابع الثقافي، حيث يجذب عدداً هائلاً من السياح كل عام من مختلف الثقافات وخاصة ممن يهتمون بالأعمال الفنية والمنحوتات القيمة، والرسومات ويقع المتحف تحديداً في مبنى تاريخي يعود بناؤه إلى القرن الثاني عشر، ويضم مجموعة فريدة ومتنوعة من الأعمال الفنية التي تنتمي لأماكن أثرية مهمة في المدينة مثل كاتدرائية بيزا، ويضم أيضاً بعض القصور التاريخية الفاخرة.
  • متحف سينوبي: والذي يعد من المعالم الهامة التي يمكن زيارتها خلال الرحلة السياحية للمدينة، وخاصة من قبل الأشخاص المهتمين بالتاريخ القديم لأوروبا بشكل عام وإيطاليا بشكل خاص، فقد لعب هذا المتحف دوراً هاماً في الحفاظ على العديد من الرسومات الأصلية لخرائط كامبوسانتو، التي تضررت أثناء الحرب العالمية الثانية بشكل كبير، ولكن تم العثور على هذه الرسومات موضوعة على الجدران من خلفها، وهي عبارة عن مخطوطات ورقية أصلية تم الحفاظ عليها لهذه الوقت عن طريق وضعها داخل المتحف، والذي يقع تحدياً في مستشفى سابق بالقرب من برج بيزا.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
القرية العالمية دبي
التالي
برج خليفة