دول أجنبية

أين يمكنك أن تقيم في البرازيل

أين يمكنك أن تقيم في البرازيل

البرازيل

البرازيل هي أكبر دول أمريكا الجنوبية، وخامس أكبر دولة في العالم، وذلك من حيث المساحة وتعداد السكان، وهي من الدول التي تتحدث اللغة البرتغالية، عاصمتها مدينة برازيليا، وفيها عدد من المدن الكبرى والمعروفة عالمياً، يحدها من الشرق المحيط الأطلسي، وتحيط بها عدد من الدول، وتحتل البرازيل المركز التاسع عالمياً في الاقتصاد، حيث تعتبر واحدة من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم، كما أنها تمتلك العديد من الأماكن السياحية والأثرية التي تشجع السياحة فيها، هذا بالإضافة إلى المهرجانات السنوية.

أسباب الذهاب إلى البرازيل

هناك العديد من الأشخاص الذين يفكرون في الذهاب إلى البرازيل والعيش فيها، وذلك للعديد من الأسباب، منها:

  • الإقامة الدائمة، والتي يمكن الحصول عليها من قبل اللاجئين المعترف بهم هناك.
  • الحصول على الجنسية.
  • العمل والاستثمار.
  • السياحة والاستجمام.
  • الدراسة في الجامعات.

أمور يجب معرفتها قبل الذهاب إلى البرازيل

قبل الذهاب إلى البرازيل يجب معرفة بعض الأمور التي تتعلق بالمعيشة هناك، وذلك من حيث تسهيلها أو تصعيبها، وهي تتلخص بالآتي:

  • اللغة: تعتبر اللغة الرسمية والتي تستخدم بشكل واسع هي اللغة البرتغالية تليها اللغة الإسبانية، ويتم التحدث باللغة الإنجليزية بصورة قليلة أو شبه معدومة.
  •  الطقس: حيث تسود المناطق الجنوبية من البرازيل الأجواء الباردة ذات الحرارة المنخفضة والتي قد تشهد الثلوج أحياناً خلال فصل الشتاء، أما في المناطق الشمالية فيسودها المناخ الاستوائي الحار طوال السنة.
  • التعامل مع سائق التكسي: حيث يستغل بعض سائقو التكسي عدم معرفة السياح بالأسعار الدتخلية فيطلبون أسعارأً أكثر، ولذلك يجب التأكد من استئجار تاكسي من المطار قبل المغادرة.
  • السرقة الجرائم: تعرف البرازيل بأنها دولة آمنة بالمجمل، ولكن قد تحدث عمليات سرقة، ولذلك يجب الحرص على حفظ المتعلقات الشخصية بصورة آمنة وعدم تركها دون مراقبة، أما بالنسبة للجرائم فهي موجودة بالغالب، ولكنه تقع في المناطق البعيدة عن تجمعات السياح.
  • تكاليف المعيشة: تغلب على الدولة الأسعار المنخفضة، ولكن ترتفع الأسعار في المدن الرئيسية والمناطق السياحية.
  • مترو الأنفاق: يتوفر مترو الأنفاق في المدن الرئيسية، ويتم استخدام بعض العربات خلال أوقات معينة للنساء فقط ويمنع الرجال من ركوبها.

أفضل الأماكن للعيش في البرازيل 

يختلف أفضل مكان للإقامة حسب الحالة، فالمكان الذي يناسب السائح يختلف عن المكان الذي يناسب الطالب، وعن الذي يناسب العامل، وذلك لاختلاف الأمور التي يتم البحث عنها، وذلك كالتالي:

إقرأ أيضا:منطقة الحرية في محافظة عمان

أفضل الأماكن لإقامة الطلاب

تمتاز الجامعات البرازيلية بأنها قوية من ناحية المناهج والشهادات لذلك فإن الكثيرين يفضلون الدراسة هناك، حيث يتم استئجار شقة صغيرة بالقرب من الجامعة، ويمكن الحصول على عمل مؤقت، ومن المدن التي يمكن أن يعيش فيها الطلاب خلال فترة الدراسة:

  • مدينة ساوباولو: فهي من أفضل المدن الطلابية في البلاد، حيث تضم العديد من الجامعات والمعاهد التعليمية أهمها جامعة ساوباولو التي تعد أفضل جامعة في البرازيل، وفيها أيضاً جامعة باوليستا الحكومية، والجامعة البابوية الكاثوليكية، والجامعة الاتحادية، وغيرها.
  • مدينة ريو دي جانيرو: وهي من أقدم المدن الطلابية في البلاد، وتضم المدينة العديد من الجامعات منها  الجامعة الاتحادية، وهي من المدن الثقافية والتي فيها العديد من وسائل الترفيه، وهي من المدن منخفضة التكاليف.
  • مدينة سلفادور: وهي واحدة من المدن التي تضم عدداً من الجامعات منها الجامعة الاتحادية في باهيا، جامعة ولاية باهيا بالإضافة إلى جامعة السلفادور، وتعتبر من المدن منخفضة تكاليف المعيشة.

 أفضل الأماكن للإقامة السياحية

عند الذهاب إلى البرازيل للسياحة فلا يوجد مكان أفضل من الآخر، حيث تختلف الخدمات المقدمة حسب طبيعة الأماكن السياحية في المنطقة، هذا بالإضافة إلى الميزانية المتوفرة للرحلة، حيث يفضل البعض الإقامة في فنادق 4-5 نجوم، ومنهم من يفضل في الأكواخ التقليدية أو الفنادق الاقتصادية، ولكن من أفضل الأماكن والوجهات السياحية في البرازيل:

إقرأ أيضا:تقسيم محافظة المثنى
  • مدينة ريو دي جانيرو: والتي تعتبر من أجمل مدن العالم، وهي العاصمة السابقة للبرازيل، وتحتوي العديد من الأماكن السياحية والترفيهية، والتي من أهمها الشواطئ مثل شاطئ كوباكوبانا، وشواطئ ليبلون، بالإضافة إلى الأسواق العالمية والشعبية، وتشتهر المدينة بالمهرجان السنوي الذي يقام فيها.
  • مدينة فوز دو إيجواسو/ بارانا: وتقع هذه المدينة في قلب ولاية بارانا، وتضم العديد من المعالم السياحية اهمها شلالات إيجواسو، التي أصبحت من عجائب الدنيا السبعة الجديدة.
  • مدينة  ماناوش/ أمازوناش: تقع المدينة شمال البرازيل، وتتميز بأنها من أهم المدن سياحياً بسبب وقوعها في أكبر غابة استوائية في العالم.
  • مدينة  أوليندا/ بيرنامبوكو: هي مدينة تاريخية تطل على ساحل المحيط الأطلسي، وفيها العديد من مناطق الجذب أهمها مواقع التراث العالميّ والعديد من الكنائس، ويقام فيها كرنفال أوليندا الشهير.

ميس الدويك، من مواليد عام 1989، حاصلة على شهادة البكالوريوس باللغة العربية وآدابها، من جامعة الحسين بن طلال، بتقدير جيد، تعمل في مجال الكتابة والتدقيق اللغوي، بخبرة عمل في لحوالي ثلاث سنوات، إذ عملت في مجال التدقيق في عدة شركات آخرها موقع السوق المفتوح الذي فتح لها مجال الكتابة في العديد من المواضيع العامة والخاصة، وذلك عن طريق استخدام بعض البرامج من أجل أن يتوافق ما نقدمه من محتوى مع متطلبات الـ SEO، كما أنّ العمل في مجال كتابة المحتوى يعتبر أمانة علمية بحيث يتم جمع المعلومات التي تفيد القارئ ولا يتم نقل أي معلومة ووضعها في المقالات المنشورة لدينا، وهذا إلى جانب التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وخاصة المعلومات الدينية، إذ إنها تمتلك مهارة جيدة في البحث عن المعلومة والتفتيش عنها في المواقع المختلفة على الإنترنت حتى لو احتاج الأمر البحث بلغات أخرى وترجمتها، وتعتبر من الموظفات اللواتي يلتزمن دائماً بقوانين العمل وتحترم زملاءها وزميلاتها، وتحاول دائماً تعلم ما هو جديد لتقديم كل ما هو مطلوب منها بدقة للعمل.

السابق
أحواض سباحة مذهلة حول العالم
التالي
لماذا يعتبر الأردن واحداً من أفضل الأماكن لبناء منزلك الـبيئي