خدمات

إجراءات توكيل بيع للنفس والغير

إجراءات توكيل بيع للنفس والغير

التوكيلات

التوكيلات هي إجراء قانوني يقوم به مالك بعض المُمتلكات لشخص آخر يوكله فيه بإدارة هذه المُمتلكات أو بيعها له وفقًا لبعض الشروط المُتفق عليها من قِبل طرفي العقد أو التوكيل، ويُطلق على الطرف الأول لهذا العقد بالمُوكل، والذي تنتقل له إمكانية التحكم بالأملاك وإدارتها يُطلق عليه اسم الوكيل أو المُكلف، كما يُوجد السند القانوني للتوكيل وهي الوثيقة المُوضح فيها أسماء طرفي التوكيل والشروط والأحكام المُتفق عليها، ونوع المُمتلكات المُكلف بإدارتها الوكيل وفقًا لاختصاصاته التي تم تحديدها في نص العقد سابقاً، بالإضافة إلى تحديد فترة التوكيل، ويتم توثيق التوكيل أو العقد في الجهات المُختصة في الدولة لإكسابه صفة قانونية وضمان حقوق كل من طرفي التوكيل.

الإجراءات القانونية الصحيحة لعمل توكيل بيع للنفس والغير

يجب اتباع هذه الخطوات عند تحرير توكيل بيع للنفس والغير حتى يَكتسب هذا العقد صفة قانونية، وهي:

  • يجب عمل عقد ابتدائي بين طرفي التوكيل، وإلزام المُشتري بدفع هذا المبلغ للبائع، بالإضافة إلى إلزام البائع بعمل توكيل بيع للنفس للمُشتري أيًا كانت المُمتلكات التي قام ببيعها له.
  • يجب أن يتضمن التوكيل تحديد بعض النقاط المهمة به مثل السعر المُتفق عليه من قِبل طرفي عملية البيع، وضمان حق البائع في الحصول على هذا المبلغ بنفسه من المُشتري، بالإضافة إلى ضرورة توقيع طرفي البيع على العقد النهائي لعملية البيع.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أنه في حالة وفاة إحدى طرفي التوكيل فإنه يُعتبر مُستمرًا بالنسبة لما سبق الاتفاق عليه فقط من قبل طرفي التوكيل. 
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن التوكيل دائمًا في صالح المُوكل مما لا يُلحق الضرر بالطرف الآخر.

المشكلات الخاصة بتوكيل بيع للنفس والغير

  • يُمكن للمُكلف بإدارة المُمتلكات بعمل أكثر من عملية للبيع مع أكثر من شخص لنفس الأصل الخاص بالمالك مما يعرض المالك الأصلي للمشكلات القانونية واتهامه بالنصب والاحتيال، ولتفادي مثل هذه المشكلة يُمكن حذف كلمة البيع للغير من التوكيل لحماية البائع أو المالك من أي مشكلات يُمكن أن يتعرض لها من سوء تصرفات الوكيل.
  • يجب على الموكل أن يطلب من الوكيل كشف حساب مُفصل بعد انقضاء مدة التوكيل وتحقيق الهدف من ورائه، كما يجب أن يكون هذا الحساب مُدعمًا بالوثائق والمُستندات الرسمية التي تُثبت صحته.
  • انتهاء الوكالة بمُجرد وفاة إحدى طرفي التوكيل مما يُعرقل عملية البيع التي كان من المُفترض إتمامها بين الطرفين، وفي هذه الحالة يُمكن التفاوض مع ورثة طرفي البيع من أجل إتمام العملية، ويتم تجنب ذلك من خلال الاتفاق بين طرفي التوكيل على ضرورة انتهاء الوكالة بمُجرد انقضاء السبب الخاص به حتى في حالة وفاة إحدى طرفي التوكيل وذلك توفيرًا للوقت والجهد.

دور الهيئات القضائية في حل مُشكلات توكيل البيع للنفس والغير

هناك بعض القوانين الخاصة بتوكيل بيع للنفس والغير والتي تقتضي إلغاءه أيًا كان السبب حتى في حالة وجود شرط مُتفق عليه من طرفي العقد بعدم إلغاءه مهما كانت الأسباب، ويُمكن إلغائه في حالة عدم حضور الطرفين حتى لو تم الاتفاق على غير ذلك من طرفي التوكيل، كما يُمكن للقضاء إلغاء التوكيل سواء تواجد عقد البيع أو لا، أو في حالة عدم إتمام عملية البيع؛ وذلك ضماناً لحقوق الموكل وحمايته من تلاعب الوكيل في حالة قيامه بنقل ملكية الأصل للطرف الآخر بدون علم الموكل أو بيع الأصل أكثر من مرة لأكثر من شخص.

إقرأ أيضا:الودائع الثابتة Fixed Accounts في موريتانيا
السابق
حاسبة القروض بنك الراجحي السعودية
التالي
عيوب أجهزة تفعيل أبشر