سيارات ومحركات

إجراءات شراء سيارة من الإمارات

إجراءات شراء سيارة من الإمارات

شراء سيارة من الإمارات

يفضل العديد شراء سياراتهم من الإمارات، وذلك لأسباب عديدة منها إنخفاض أسعار السيارات فيها، إضافةً إلى توفر العديد من الأنواع والفئات فيها، ومن مختلف دول العالم المصنعة للسيارات، وهذه تبدأ من الشاحنات المعدة للقيادة على الطرق الوعرة، والسيارات الرياضية، والسيارات الفاخرة وصولاً إلى السيارة الإقتصادية، وعلى من يرغب بشراء سيارته واستيرادها من الإمارات أن يكون ملماً بالقوانين والإجراءات الخاصة بذلك.

إجراءات شراء سيارة من الإمارات

هناك بعض الإجراءات والقوانين التي يجب القيام بها عند الرغبة في شراء وتصدير سيارة من الإمارات إلى دولة أخرى، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • أولى الإجراءات الواجب القيام بها هو عمل فحص شامل وعام للسيارة، ويتم ذلك من خلال هيئة الطرق والنقل، ويشمل هذا الفحص الشرعية القانونية للسيارة، والتأكد من مطابقتها لكافة متطلبات الأمان والسلامة، بالإضافة إلى التأكد من عدم احتوائها على مواد ممنوعة مثل المخدرات، أو مواد مهربة، وبمجرد إتمام والانتهاء من عملية الفحص والتفتيش تحصل السيارة على شهادة ولوحة تصدير، وهذان الأمران ضروريان لغايات التصدير إلى أي دولة.
  • يجب الحصول على كافة الأوراق الخاصة بالسيارة التي تم شراؤها والمطلوبة لغايات التصدير، وتتضمن هذه الأوراق: تصريح من الشرطة، وشهادة براءة ذمة للسيارة، وشهادة التأمين، وجواز سفر مالك السيارة، والعنوان الذي سيتم التوجه إليه، ووثيقة شحن وهبوط، وتأشيرة إماراتية، وتأشيرة الدولة التي ستصدر إليها السيارة، ولا تطلب هذه الوثيقة في حال كانت مالك السيارة مواطناً في هذه الدولة، ومن الجدير بالذكر أن هذه الوثائق والأوراق تختلف سواء بالزيادة أو النقصان بحسب الدولة التي سيتم التصدير إليها، والوثائق التي تم ذكرها تعتبر الوثائق المطلوبة بشكلٍ رسمي لتصدير أي سيارة من دولة الإمارات.
  • يتطلب تصدير سيارة تم شراؤها من  الإمارات بعض الرسوم، ومنها دفع ما قدره 5% من قيمة السيارة، ولك في حال تصدير سيارة جديدة من الإمارات إلى إحدى دول الخليج، ولا يطلب أية رسوم في حال تصدير سيارة قديمة تم شراؤها من الإمارات إلى أي دولة من غير دول الخليج، والرسوم تختلف اعتماداًعلى عدد من العوامل ومنها: قيمة السيارة، وخصائصها ومميزاتها، وحجمها، ويجب أن يؤخذ بعين الاعتبار احتمالية وجود رسوم أخرى مفروضة من الدولة التي سيتم التصدير إليها.
  • يتبقى على مشتري السيارة اختيار الوسيلة التي سيقوم من خلالها بشحن السيارة إلى الدولة التي يريدها، حيث يمكنه أن يختار ما بين شحنها بحراً أو جواً أو براً، ولكل من هذه الوسائل ما يميزها عن غيرها.

شحن سيارة بعد شرائها من الإمارات

هناك عدة وسائل لشحن السيارة ونقلها من الإمارات، وهذه الطرق هي:

إقرأ أيضا:سيارة مرسيدس GLC 300 2018
  • النقل البحري: وهي الوسيلة الأكثر شيوعاً لنقل السيارات بين الدول، ومن مساوئها أنها تأخذ وقتاً طويلاً نسبياً لإكمال عملية الشحن، ولكنها تعتبر طريقة آمنة، واقتصادية في حال نقل السيارة لمسافاتٍ طويلة، وهي بذلك الطريقة الأكثر استخداماً من قبل العديد من مصدري السيارات.
  • النقل الجوي: من مميزات هذه الوسيلة أنها الأكثر سرعة بين الوسائل الأخرى، ولكنها أيضاً الأغلى سعراً؛ حيث يجب القيام بتأمين السيارة التي يجب تصديرها بشكلٍ سليم إلى الطائرة الناقلة، وذلك قبل وخلال الرحلة من أجل ضمان سلامة السيارة والطائرة.
  • النقل البري: ينصح باستخدام هذه الوسيلة بشكلٍ كبير مقارنة مع الوسائل الأخرى، فهي تجعل من عملية مرور السيارة إلى الحدود أسهل، وتستخدم هذه الوسيلة عادة لنقل السيارات المستردة، والشاحنات، كما يفضل الكثير من مالكي السيارات قيادة السيارة بأنفسهم، ولكن هناك قوانين أخرى تحكم هذا الأمر.
السابق
سيارات maserati 2019
التالي
أفضل سكوتر درفت بلوتوث