منوعات

إعادة تدوير الورق

إعادة تدوير الورق

عملية إعادة تدوير الأوراق

تعرف عملية إعادة التدوير بأنها عملية يتمّ من خلالها الاستفادة من المواد غير الصالحة للاستعمال، سواء كانت مواد منزلية، أو مواد صناعية؛ مثل الحديد، والزجاج، وعلب الألومنيوم والبلاستيك، والمواد الخشبية، والورق، والكرتون وغيرها من المواد الأخرى، فيتم تحويلها إلى مواد خام، ثم يتم إعادة إنتاجها وتصنيعها لتكون مواد قابلة للاستخدام من جديد، وبالتالي عملية إعادة تدوير الورق تعني إنتاج أوراق جديدة من أوراق مستخدمة، ولكن لا يمكن تدوير جميع أنواع الورق؛ كالأوراق الصحية، ومن الورق الذي يمكن إعادة تدويره: الجرائد، والمجلات، والكرتون، والورق المقوى.

أهمية إعادة تدوير الورق

  • الجانب البيئي: تساهم في تقليل ومنع تراكم الورق بدلاً من أن يتم حرقه أو دفنه، بالتالي التقليل من تلوث البيئة وتخفيض انبعاث غازات الدفيئة التي تساهم كثيراً في الاحترار العالمي وتغيُّر المناخ، كما تعمل على حماية الأراضي الزراعية المختلفة من خلال تقليل استخدام الأشجار والخشب، وبالتالي زيادة قدرة الأشجار على استيعاب الكربون في الغلاف الجوي، بالإضافة إلى تقوية الحس البيئي لدى المجتمعات.
  • الجانب الاقتصادي: تعد إعادة تدوير الورق عملية اقتصادية بحتة، حيث توفر الكثير من الأيدي العاملة، وبالتالي الحد من البطالة من خلال توفير فرص عمل للشباب في مصانع التدوير، كما تساهم في ترشيد استخدام الطاقة، وتخفيف استنزاف نسبة الواردات من الموادّ الخام؛ كالألياف والأخشاب المستخدمة في صناعة الورق.

خطوات عملية إعادة تدوير الورق

  • جمع الورق: يتمّ جمع الورق المستعمل من قِبل الأشخاص في المنازل، والمؤسسات، والمدارس، والهيئات، والمصانع، ثم يتم تخزينها في حاويات مخصّصة لإعادة التدوير، ثم يتم جمعها من قِبل مركز إعادة التدوير والشاحنات لتتمّ إعادة تدويرها.
  • فرز الورق: تعد هذه الخطوة من أهم خطوات إعادة تدوير الورق، إذ يتم تصنيف وفرز الورق حسب جودته، سواء كان ورق جيد أو ورق رديء، أو حسب نوع الورق، مثل: الورق المقوى، وورق الصحف والجرائد، وورق المجلات، وورق الكمبيوتر، ويتم ذلك من خلال الآلات التكنولوجية الحديثة والمتنوعة، ثم يتم نقلها إلى مصانع إعادة التدوير ليتم هناك معالجتها بالعديد من الطرق المختلفة.
  • تقطيع الورق: يتمّ تمزيق وتقطيع الورق إلى قطع صغيرة رقيقة ومتجانسة، من خلال استخدام الآلات المخصّصة للتقطيع.
  • نقع وغسل الورق: يتمّ غسل ونقع الورق في أحواض مائية، وتركها لفترة من الزمن.
  • خلط الورق: يتم خلط الورق المقطع من خلال ماكينة مخصّصة للخلط، ثم يتم إضافة بعض الموادّ الكيميائية إليها، وذلك بهدف تحليل جميع ألياف الورق وتنعيمها وتبييضها، بالتالي الحصول على عجينة ورقية، ثم دمجها مع ورق جديد للاستفادة منها.
  • تشكيل الورق: يتم تحويل قطع الورق إلى شكل محدد من خلال تقنيات وطرق مختلفة.
  • تجفيف الورق: يتم تجفيف الورق بواسطة آلات خاصة بالتجفيف، أو من خلال وضع الورق تحت أشعة الشمس وتركها لمدة من الزمن حتى تجف بشكل تام.
  • تغليف الورق: يتم في هذه الخطوة تغليف الورق لحمايته من الأوساخ والتجعيد والاهتراء، وتحافظ على لونه من التغير.

مشاكل عملية إعادة تدوير الورق

  • عدم وجود الآلات والمعدات الحديثة والمتطورة التي تعمل على إعادة تدوير الورق بالشكل الصحيح، وخاصةً في الدول التي تتسم بمعايير منخفضة لمستوى المعيشة.
  • وجود عدد قليل من المصانع والمنشآت، مما يؤدي إلى اقتصار في عملية تدوير الورق.
  • تؤدي عملية إعادة التدوير إلى تقصير طول الألياف السليولوزية التي يصنع من خلالها الورق، بالتالي لا يمكن إعادة تدوير الورق أكثر من 3 مرات.
  • عدم وجود قوانين وخطط شاملة تلزم بتدوير الورق.
  • عدم الوعي الكافي لدى أفراد المجتمع بأهمية تدوير الورق.
  • وجود بعض المشاكل في الورق المعاد تدويره، ومنها مشاكل في الجودة، ودرجة النقاوة، والسماكة، والملمس. 

شذى خطاطبة عمي 26 سنة، تخرجت من جامعة اليرموك، كلية العلوم، قسم الكيمياء 2016 بتقدير جيد جداً، من هواياتها القراءة والتصوير والطهي ومشاهدة الأفلام. أعمل ككاتب محتوى إذ تتمتع باللغة السليمة، والسرعة مع الاتقان، والقدرة على العمل تحت الضغط، والتعاون مع أعضاء الفريق، وتتقن استخدام برامج الكمبيوتر -وورد واكسل- واستخدام التكنولوجيا الحديثة بشكل جيد جداً. تعمل ضمن فريق المحتوى في شركة السوق المفتوح، وتبرع في كتابة مقالات ذات عناوين متعددة.

السابق
إعادة تدوير الكرتون
التالي
إعادة تدوير البلاستيك