الإمارات العربية المتحدة

إمارة الفجيرة في الإمارات

إمارة الفجيرة في الإمارات

الفجيرة أو ” أرض عمالقة البحار” كما كانت تعرف قديماً، هي واحدة من أصل سبع إمارات متحدة تكون دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد أطلق عليها هذا الإسم “الفجيرة”  نسبة إلى وجود نبع ماء في أسفل أحد الجبال الموجودة فيها، أما تسمية ” عمالقة البحار” فقد أطلقت على الفينيقين الذين هاجروا من المنطقة إلى بلاد الشام، وسموا بذالك بسبب مهارتهم في السفر عبر البحار، وتعد الإمارة الوحيدة التي تطل على السواحل الشرقية للإمارات على خليج عمان بعكس باقي الإمارت، والتي تطل على السواحل الغربية للدولة على الخليج العربي.

يحد الفجيرة من جهة الغرب إمارتي الشارقة ورأس الخيمة، أما من الشمال، فتحدها سلطنة عمان، وتتشارك مع الشارقة حدودها من الجنوب، وتتميز بطبيعة جبلية وبها هضاب وسهول ومناطق صحراوية أيضاً.تتبع الفجيرة عدة مدن أبرزهم : دبا، ومربح، والبدية، والسيجي، وقدفع، ويفصل الإمارة ساحل يبلغ طولة سبين كيلومتراً بالإضافة إلى مدينة كلباء التي تتبع لإمارة الشارقة.

معلومات عن أهم مدن إمارة الفجيرة ومعالمها

  • مدينة البدية : أهم ماتعرف به هذه المدينة هو وجود أحد أقدم المساجد في الدولة، وتقع إلى الجهة الشمالية من الإمارة.
  • مدينة قدفع: تبعد عن الفجيرة 18 كيلومتراً، ووجدت بها مواقع أثرية تعود إلى القرن الخامس قبل الميلاد، بالإضافة إلى العثور على بعذ الأسلحة والمقتنيات القديمة.
  • مدينة دبا الفجيرة: مما تتفرد به المدينة هو وجود شواطئ رملية ومجموعة من الجيال بالإضافة إلى المياة الصافية، وتقول المصادر إلى أنها كانت تعتبر من الأماكن التجارية المهمة في العهد الفينيقي، ويوجد بها مجموعة من الحصون والقلاع التأريخية.
  • مدينة مسافي : تشتهر بسوق يسمى بسوق الجمعة، يقوم فية التجار بعرض الفخاريات والسجاد الصوفي ومجموعة من المنتجاب المحلية الأخرى كالفواكة والخضروات والنباتات التي تستخدم للزينة، أما أكثر مايميزها فهو وجود الينابيع العذبة والوديان التي تجري بشكل مستمر.
  • مدينة البثنة: بها دار عبادة عتيق، يعود بناؤه إلى الألفية الثانية قبل الميلاد، وبها حصن إسلامي قديم كان الناس يستخدمونه لحماية الممرات المهمة في وادي حام والذي تقع المدينة في وسطة.

سكان إمارة الفجيرة ومساحتها

يعيش في الفجيرة  أكثر من مائتين ألف نسمة حسب إحصائيات حكوميه في عام 2014م ، يتوزعون على مساحة قدرها ألف وأربع مائة وخمسين كيلوامتراً.

إقرأ أيضا:السفر إلى لندن

اقتصاد إمارة الفجيرة ومصادر دخل السكان

يقع في الإمارة واحد من أكثر موانئ شحن الماشية أهمية، وقامت الإمارات بإنشاء أعمق رصيف للسفن الناقلة للنفط الضخمة فيها حديثاً، بالإضافة لكونها واحد من أهم موانئ التزويد بالوقود في العالم بعد سنغافورة، وتحتل المكانة الثالثة عالمياً من حيث تخزين المشتقات النفطية، أما عن أشهر المهن في الإمارة، فيعمل السكان في  الزراعة، لما تمتاز به من تربة خصبة، وأيضاً تعتبر الثروة السمكية مصدراً مهماً للدخل في الفجيرة.

السياحة في إمارة الفجيرة

بالإضافة إلى المواقع الأثرية والحصون القديمة الموجودة في مدن الإمارة، فإنها تتميز بمجموعة من الجبال المرتفعة، والشواطئ المشمسة، والطقس المعتدل، والذي أدى إلى تهافت الزوارعليها من داخل الإمارات وخارجها. ومما تعرف به الفجيرة هو وجود العيون الكبريتية مثل عين مضب وعين غمور المشهورتين في الإمارات. ومن أهم القلاع فيها : قلعة الفجيرة التي يعود تأريخا إلى ماقبل خمسمائة عام، وقلعة البثنة.

إقرأ أيضا:مطار ابوظبي

وتشتهر الفجيرة بالرياضات البحرية للهواة من كل مكان، فيمكن للسائح ممارسة السباحة، والتزلج على الماء،والغوص، والتجديف،  والصيد، وأيضاً السباق بالقوارب، وكل ذالك أدى إلى تنافس المستثمرين وإقبالهم عليها وبالتالي ازدهار المنطقة وتقدمها.

السابق
إمارة أم القيوين في الإمارات
التالي
إمارة منطقة عسير في السعودية