منوعات

ابق عملك التجاري صحياً من خلال إدارة أفضل للأمور المالية

ابق عملك التجاري صحياً من خلال إدارة أفضل للأمور المالية

الإدارة المالية 

تعتبر الإدارة المالية واحدة من الأسس الحيوية التي تقوم عليها الأعمال التجارية جميعها على حد سواء، وواحدة من أهم العوامل التي تساهم بشكل كبير في نجاح العمل التجاري أو فشله، الأمر الذي دفع رواد الأعمال لإعطاء أهمية خاصة لها وتوظيفها بشكل فعال في سبيل تكوين نظرة واضحة عن الأموال التي يجب إنفاقها وتلك التي يجب استثمارها في الأنشطة المختلفة. 

مفهوم الإدارة المالية 

يستخدم مصطلح الإدارة المالية للتعبير عن الإدارة التي تختص بتخطيط الاستثمار في الموارد المالية المتاحة، وتحديد الطريقة الأمثل لاستخدامها في سبيل تحقيق الأهداف المطلوبة، حيث يتم ذلك بناءاً على طبيعة العمل التجاري، من ناحية أخرى يعبر مصطلح الإدارة المالية عن عملية متابعة القرارات المالية وتحديد مدى تأثيرها وذلك من خلال تحليل ما يترتب عليها ورصد جميع الاختلافات الناتجة عنها؛ حيث تتخذ هذه القرارات عادة بهدف حل المشكلات المالية المختلفة التي قد يتعرض لها العمل التجاري، أو لتخفيف الآثار السلبية الناتجة عن هذه المشكلات، إضافة إلى ذلك تعبر الإدارة المالية عن تنظيم التدفقات النقدية الداخليّة والخارجية التي تلزم لتحقيق أهداف العمل التجاري، والحرص على تسديد الالتزامات المالية في الوقت المحدد وذلك لتجنب حدوث أي عسر مالي يحول دون الإيفاء بالالتزامات المطلوبة. 

إقرأ أيضا:إجراءات بيع أسهم شركة مساهمة مغلقة

وظائف الإدارة المالية 

يمكن تلخيص مجموعة الوظائف المسندة للإدارة المالية في مجموعة من النقاط وهي: 

التخطيط المالي

يهتم هذا النشاط بتخطيط التدفقات المالية، وتخطيط وتقدير الاحتياجات المالية المستقبلية وذلك من خلال مجموعة من الخطوات التي تشمل: التنبؤ المالي الزمني، ورسم القواعد والسياسات الموجهة لتفكير الأفراد في الشؤون المالية، ووضع الإجراءات المالية التي تساعد في تنظيم العمليات التنفيذية، وتحديد الأهداف المالية على المدى القصير، والمدى المتوسط، والمدى البعيد. 

الرقابة المالية 

هو النشاط المسؤول عن مراقبة آلية سير العمليات المالية ومتابعتها للتأكد من توافقها مع الخطط الموضوعة، ويشتمل على مهام عدّة منها: تحديد الانحرافات، وتحديد المقاييس والمعايير الموضوعة للمقارنة، ومقارنة مدى توافق الأداء الفعلي مع المقاييس والمعايير الموضوعة. 

التمويل 

يُعنى هذه النشاط باختيار أفضل مصدر تمويلي وذلك لتدبير الأموال اللازمة لتسيير العمليات المنظمة. 

التنظيم المالي 

هو النشاط الذي يُعنى بإدارة المشروع وأصوله، واستثماره بأعلى العوائد الممكنة. 

التحليل المالي

هو النشاط الذي يُعنى بتحليل العمليات المالية المختلفة. 

إقرأ أيضا:أسرار تجارة التجزئة

التدفق المالي 

يعرف التدفق المالي أو السيولة المالية بأنه العنصر الذي يحافظ على استمرارية العمل التجاري؛ حيث تعد القدرة على التعامل مع التقلبات الموسمية من خلال بيان التدفق المالي واحدة من أهم أساسيات النجاح، أما عن كيفية إدارة التدفق المالي فتتم بخمس خطوات هي: 

  • تصنيف النفقات: وذلك على أساس الدفعات الدورية للعمل التجاري. 
  • تعقب النفقات: وذلك من خلال تدوين وتوثيق كل دفعة من الدفعات الدورية عند حدوثها. 
  • الحصول على السداد بسرعة: وذلك من خلال إصدار الفواتير في أسرع وقت ممكن، وطلب دفعات على الحساب، وإرسال الفواتير بواسطة البريد الإلكتروني أو البريد السّريع، والتشجيع على الدفع وذلك من خلال تقديم خصومات على الدفع المبكر، وقبول الدفع بواسطة بطاقة الائتمان. 
  • الاحتفاظ بالأموال لأطول فترة ممكنة: وذلك من خلال طلب شروط دفع أطول، وتأخير الدفع قدر الإمكان، واعتماد طريقة الدفع بواسطة بطاقة الائتمان وذلك للحصول على فترة سماح ممددة. 
  • المراقبة المنتظمة: وهي محاولة التعرف على أي نقص محتمل قبل حدوثه وذلك من خلال التوقع المالي قصير الأمد وطويل الأمد. 

تحضير توقعات الإدارة المالية

تعد الميزانية واحدة من أهم أدوات الإدارة المالية وذلك لدورها في ضمان الإستقرار المالي، ولذلك لا بد لأي عمل تجاري من امتلاك سيولة مالية لمدة 90 يوماً على الأقل وذلك لضمان حالة مالية صحية، ومن هذا المنطلق يمكن تحديد أسباب ضرورة تحضير توقعات الإدارة المالية ومنها ما يأتي: 

إقرأ أيضا:المصادر الحرة
  • تساعد الميزانية في تخطيط الطريقة الأمثل لاستخدام المال وذلك تبعاً لتوفره أو تدنيه. 
  • تساعد الميزانية في تحديد الاحتياجات المالية المستقبلية مسبقاً، مع تحديد الفترة الزمنية والمبالغ. 
  • الحفاظ على ما يكفي من الرصيد النقدي، حيث تساعد الميزانية على ضمان السيولة التي تعد بدورها أساسية لسيولة المشروع. 
  • مراقبة الإنفاق النقدي ومصاريف الإدارات المتنوعة. 
  • تنسيق الوظائف المالية المتنوعة. 
  • توضيح التدفقات المرتبطة بأي استثمار جديد ومدى تأثيره على السيولة المالية.

حلا الدويري، كاتبة محتوى أردنية تبلغ من العمر 28 سنة، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، تمتلك خبرة مدتها 4 سنوات في الكتابة ولديها مقالات عديدة منشورة على عدة مواقع إلكترونية معروفة، حيث شملت مقالاتها مجالات مختلفة تتضمن: التكنولوجيا، والهواتف الذكية وتطبيقاتها، والعقارات، والسيارات، وهي قادرة على الكتابة باحترافية في مختلف المجالات المتاحة.

السابق
الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته
التالي
ألعاب جماعية للرحلات