دول أجنبية

اقتصاد الصين

اقتصاد الصين

جمهورية الصين الشعبية

تقع الصين في أقصى الشرق من قارة آسيا، ويقطنها ما يقارب مليار وأربعمائة مليون نسمة، موزعين على 22 مقاطعة و4 بلديات و5 مناطق حكم ذاتي و2 أخرين ذو حكم ذاتي يمكن تسميته بالمطلق؛ وهما ماكاو وهونج كونج، وتبلغ مساحة هذه الأماكن كافة ما يقدر بحوالي 9.640.821 كيلو متر مربع، وهذا ما يجعلها ثالث أكبر دول العالم من حيث المساحة، وفي بعض التصنيفات تفصل ماكاو وهونج كونج عنها لتكون الرابعة بعد الولايات المتحدة الأمريكية، كما يعتبر تعداد سكان الصين هو الأكبر على مستوى العالم بفارق عدة ملايين قليلة عن دولة الهند المجاورة لها.

الاقتصاد الصيني

تمكن الاقتصاد الصيني عام 2010 من تخطي الاقتصاد الياباني ليصبح ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية، ومنذ ذلك العام وحتى يومنا هذا لا تزال الصين تحافظ على هذا المركز، أما من حيث حجم التجارة والتصدير؛ فالصين هي الأولى عالميًا بسبب التعداد السكني الكبير الذي لديها، حيث يبلع عدد القوى العاملة فيها ما يزيد عن 800 مليون عامل، مما يجعلها قادرة على تصدير مليارات السلع إلى جميع دول العالم بلا استثناء، وفيما يتعلق بالقطاعات المشاركة في الاقتصاد هنا، فهي ثلاثة قطاعات؛ أولهم الصناعة بنسبة 45%، وثانيهم الخدمات بنسبة 42%، وثالثهم الزراعة بنسبة 10.6%.

إقرأ أيضا:محافظة البحر الأحمر في مصر

الزراعة في الصين

يعمل بذلك القطاع أكثر من 60% من القوى العاملة الموجودة لدى دولة الصين، هذا مع العلم أن الأراضي الصالحة للزراعة لا تتعدى 13%، وبالطبع لن تكفي تلك النسبة القليلة إشباع شعب يبلغ من العدد مليار وأربعمائة ألف تقريبًا، لذلك تقوم الدولة باستيراد بعض المحاصيل الزراعية كل عام، وبشكل عام تنتج أراضي الدولة العديد من المحاصيل الزراعية أشهرها الفول السوداني، والذي يصل إنتاج الدولة منه إلى حوالي 18.5 مليون طن أي نصف ما ينتجه العالم بأكمله، ومن المحاصيل المشهورة أيضًا البطاطا الحلوة التي تنتج منها الصين 85% مما ينتجه العالم، ويوجد أيضًا نبات الأرز والذي تنتج الدولة منه أعلى نسبة على مستوى العالم وهي 28%، واللفت كذلك، بعد ذلك لدينا القطن، والذرة، والبطاطس، والفواكه وخاصة التفاح والكمثرى، والجزر، وبنجر السكر، وغيرها من المحاصيل الزراعية.

قطاع الصناعة

يشارك القطاع بنسبة تزيد عن 46% كما ذكرنا ولذلك هو يعتبر ذو أهمية كبيرة في الاقتصاد الصيني، وأهم الصناعات التي تنتجها الصين سنويًا هي الحديد والصلب، والأجهزة الإلكترونية من هواتف وكاميرات وحواسيب وشاشات تلفزيونية، والعاب إلكترونية، وأحذية، والمواد الكيميائية، ووسائل النقل من سيارات وشاحنات وقطارات وعربات مترو، وجرارات زراعية، ومعدات عسكرية، وأسمدة، وأسمنت، ومعدات أخرى، وغيرها الكثير من الصناعات التي تبرع دولة الصين فيها وينتشر اسمها في جميع دول العالم من خلالها، وأهم ما يميز الصناعات الصينية هو انخفاض أسعارها فبالمقارنة مع الدول الأخرى المصنعة مثل أمريكا نجد أن سعر المنتج الأمريكي المشابه يزيد بأضعاف عن سعر الصيني، وهذا ما تسبب في الكثير من المشكلات الدولية للصين.

إقرأ أيضا:محافظة طنطا في مصر

الموارد الطبيعية والطاقة

تحتوي الصين على الكثير من الموارد الطبيعية التي تدخل في الكثير من الصناعات لديها، فلدى الصين كميات هائلة من الفحم الحجري، والنفط، والغاز الطبيعي، وخام الحديد، والرصاص، والملح، والتنجستن، والزنك، والقصدير، والمنجنيز، وما يدلل على صحة توافر هذه الموارد بكميات هائلة هو اعتماد الصين خلال فترة الخمسينات على الفحم الحجري فقط في توليد الطاقة، فقد تمكنت الحكومة من توليد 90% من الطاقة التي تحتاجها البلاد عن طريق هذا المورد فقط، والآن صار النفط هو المورد الرئيسي لخمسة وعشرين بالمائة من طاقة البلاد الحالية.

السابق
اقتصاد إيران
التالي
اقتصاد قطر