أجهزة

اكس بوكس

اكس بوكس

قررت شركة مايكروسوفت اقتحام سوق ألعاب الڤيديو بجهاز اكس بوكس لـ أول مرةٍ عام 2001. ومنذ ذلك الحين، أخذ قطاع الألعاب ينمو ويزدهر، إلى أن أصبح أكثر قطاعات الشركة درًا وتوليدًا للأموال بحسب تقارير الشركة الأمريكية الأخيرة.

اكس بوكس الأصلي

شكَّل جهاز الأصلي بداية عودة الشركات الأمريكية لسوق أجهزة ألعاب الڤيديو المنزليَّة، بعدما توقفت مبيعات جهاز أتاري جاجوار عام 1996. والمثير للاهتمام أن اكس بوكس الأصلي حظيَّ باستقبالٍ حافلٍ حتى أن مايكروسوفت تمكّنت من بيع أكثر من 24 مليون وحدة منه بحلول عام 2006 — وهذا بالرغم من وجود جهاز بلايستيشن 2 الأكثر مبيعًا على الإطلاق.

اكس بوكس 360

ويرى الكثيرون جهاز اكس 360 كبداية حقيقية للشركة الأمريكية في سوق الألعاب، فالجهاز خرج للنور عام 2005 وحقق مبيعاتٍ ضخمةٍ تجاوزت حاجز 78 مليون وحدة عالميًا، وفقًا لـ التقارير الرسمية.

اكس بوكس ون

وبعد هذا النجاح المتصاعد، انطلق اكس بوكس ون في 2013 ليبدأ مقارعة جهاز بلاي ستيشن 4 وليعلن انطلاق الجيل الثامن من أجهزة الألعاب المنزلية. وتضمن الجهاز عددًا من المزايا الجديدة التي ترتكز في أساسها على وجوب وجود اتصالٍ دائمٍ بالإنترنت،  منها القدرة على تسجيل مقاطع اللعب ورفعها إلى شبكة الإنترنت مع الدعم الكامل لشبكة اكس بوكس لايف التي تقدم ميزات اجتماعية لجعل اللاعبين متصلين معًا، مهما طالت المسافات بينهم.

إقرأ أيضا:أحدث سماعات ببجي موبايل

اكس بوكس لايف

لم يكن تركيز مايكروسوفت منصبًا على تقديم أجهزةٍ للألعاب فحسب، وهو ما كان واضحًا بعد تدشينها خدمة لايف عام 2002. وبطبيعة الحال، استمرت الشركة في دعم الشبكة على مدار أجيال أجهزة ألعابها، حتى نجحت للوصول بعدد مستخدميها إلى أكثر من 64 مليون مستخدم نشطٍ شهريًّا — اتساقًا لـ أحدث المعلومات الصادرة عن مايكروسوفت.

النظم السحابية

وبما أن الأنظار بدأت تتجه إلى خدمات البث والخدمات السحابية، أطلقت مايكروسوفت نظامًا سحابيًا -في مارس 2018- وخصصت له قطاعًا يخوِّل مطوري الألعاب من دمج عناصر الحوسبة السحابية -على غرار مايكروسوفت أزوري- داخل ألعابهم. ومن المهم الإشارة إلى ان الشركة الأمريكية بادرت بالإعلان عن دعمها الكامل للمطورين الذين يودُّون دمج النظم السحابية في ألعابهم، حتى ولو كانت لأجهزة أخرى غير اكس بوكس.

استوديوهات اكس بوكس

وأسست شركة مايكروسوفت قطاع استديوهات خاصٍ بها، والذي يهتم بتطوير الألعاب لأجهزة وأنظمة الشركة وحدها دونًا عن غيرها وبشكل حصري — وهو ما يعرف اصطلاحًا بتطوير ألعاب الطرف الأول. أيضًا، تعتبر المهمة الثانية لهذا القطاع، هو التعاون مع استوديوهاتٍ أخرى لنشر الألعاب بشكل حصريٍ على أجهزة اكس بوكس — وهو ما يعرف أيضًا بألعاب الطرف الثاني، وبدأ العمل بشكل رسمي في هذا القطاع عام 2001، فيما تكفل بنشر وتطوير مئات الألعاب والسلاسل المميزة عبر مختلف الأجيال أذكر منها سلاسل Halo و Fable و Forza و Crackdown، وجميعها يتمتع بشعبية كبيرة.

إقرأ أيضا:لعبة ماين كرافت

محمد ليلة، مِصري، من مواليد مايو 1996. يحمل «ليلة» شهادة البكالوريوس في نظم المعلومات الإدارية، ولديه باعٌ طويلٌ في مجال الكتابة والتحرير والإدارة. يعمل حاليًّا ككبيرٍ للكتَّاب والمحررين وناشرٍ في قنوات التواصل الاجتماعي ومستشارٍ إداري عن المحتوى في شركة «سعودي جيمر». وسبق له تولي زمام إدارة المشروع والإشراف على المحتوى في موقع «الدوري السعودي» بعد أن دشَّنه في مارس 2017 بتمويل سعودي خاص. بدأ «ليلة» مشروعه الخاص المُنْصَبِ حول التجارة الإلكترونية والمشتريات الداخلية للعناصر في ألعاب الفيديو في أبريل 2020. وعلى الرغم من تحقيق المشروع نتائجًا مبهرةً في أشهر قليلة إلا أن «ليلة» قرر الانفكاك والتركيز على عمله مع فريق «سعودي جيمر» فضلًا عن توسيع مجال دراسته ليشمل «اختبار البرمجيات آليًّا» وهو هدفه الأسمى في الوقت الراهن. يبرع «ليلة» في كتابة المحتوى بأسلوبه الخاص الذي نال استحسان الكثيرين، مع تركيزه على التقيُّد بالقواعد النحوية والتراكيب اللغوية السليمة، ناهيك من اهتمامه الجم بالتفاصيل بجانب الإتيان بمرادفات قوية تخدم المحتوى وتثري القرَّاء. وعلى الجانب الإداري، فمعروفٌ عنه صرامته وانضباطه الشديديْن في نفس الوقت الذي يُقدِّر فيه مجهودات الفريق-- خاصةً الدؤوبين والمتلزمين منهم.

السابق
يد اكس بوكس
التالي
اكس بوكس 360‎