منوعات

الألعاب الشعبية في الإمارات قديماً

الألعاب الشعبية في الإمارات قديماً

الألعاب الشعبية في الإمارات 

تشغل الألعاب الشعبية في الإمارات العربية المتحدة حيزاً كبيراً من ذكريات كل من قطن بها خلال سنوات حياته الأولى، وتعتبر واحدة من أبرز الأمور التي يرتكز عليها الموروث الشعبي، والتي ما زال البعض منها موجوداً لغاية يومنا هذا، في حين اختفت الكثير منها نتيجة التطور التكنولوجي الذي ساهم بتقديم أنواع جديدة تتمثل بالألعاب الإلكترونية، وألعاب الفيديو، إذ أصبحنا نرى حالياً الأطفال يقضون ساعات طويلة من وقتهم على الهاتف الذكي أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الفيديو عوضاً عن رؤيتهم يلعبون بالخارج. 

أسماء ألعاب شعبية في الإمارات

يوجد العديد من أنواع الألعاب الشعبية المنتشرة داخل أرجاء الإمارات، والتي لا يمكن حصرها جميعاً، إذ أن الأطفال يبتكرون كل يوم وكل عام لعبة جديدة، لتشكل لاحقاً جزءً من عادات وتقاليد الإمارات، ونذكر منها ما يلي: 

لعبة الشقحة

تعد واحدة من الألعاب الشعبية المعروفة بين الفتيات؛ إذ تتمثل آلية لعبها بجلوس فتاتين بصورة متقابلة، وتبداً الفتيات الأخريات حينها القفز فوق أرجلهن، وفي حال لامست فتاة إحدى أرجل الجالسات عند القفز تخسر. 

لعبة الدسيس

تصنف من اشهر الألعاب على مستوى الوطن العربي، وليس فقط داخل الإمارات، إلا أن اسمها يختلف وفقاً لثقافة كل بلد، وهي لعبة من الممكن أن يشترك بها ثلاثة أطفال، حيث يبدأ إحدى الأطفال بالبحث عن الأخرين، وفي حال تمكن من إمساك واحد منهما؛ فإنه يضع يده على رأسه الإعلان فوزه. 

إقرأ أيضا:تمويل السيارات من المكاتب التجارية

لعبة الكرابي

تتمثل هذه اللعبة بوجود فريقين من الأطفال، بحيث يقف أفراد كلاً من الفريقين على صورة خطين متوازيين، ثم تبدأ اللعبة عبر قفز لاعب من إحدى الفريقين على رجل واحدة من أجل محاولة الوصول إلى خط الفريق الخصم، في حين يستمر الآخر يمحاولة منعه وعرقلته من الوصول. 

لعبة الحالوسة

تمثل واحدة من أشهر الألعاب الشعبية التي انتشرت قديماً في الإمارات، وتصنف من التقاليد المتوارثة بها، فيما يعتبرها بعض الأشخاص على أنها شطرنج العرب، وهي عبارة عن لعبة تقوم على مبدأ تشكيل ثمانية وعشرون حفرة في الأرض، ويشترك بها طفلان، بحيث تخصص عدة حفر لكلٍ منهما، كما أنها من الألعاب التي تعتمد بشكل كبير على الفطنة والذكاء، والدقة في تحريك الحصى، وتمريرها من خلال الحفر، ويفوز الطفل بها في حال تمكن من تجميع أكبر عدد ممكن من الحصى، إذ كلما تم وضع حصاتان في الحفر يأخذها الطفل ويبقيها امامه.

ألعاب شعبية معروفة في الإمارات

إضافةً إلى ما سبق؛ نشير إلى وجود عدد كبير من الألعاب الشعبية التي لاقت إقبالاً كبيراً على لعبها من قبل الأطفال، ونشير فيما يلي إلى عدد منها على النحو التالي: 

إقرأ أيضا:سبق تبوك
  • لعبة التيلة: هي من الألعاب التي انتشرت بمختلف دول العالم العربي ككل، وليس حصراً في الإمارات، وهي عبارة عن كرات صغيرة مصنوعة زجاج ذات ألوان متعددة، ويفوز بها الطفل الذي يتمكن من الحصول على أكبر عدد ممكن من التيل، علماً أنها من الألعاب التي يختلف اسمها من بلد إلى أخرى. 
  • لعبة خبز رقاق: يلعبها مجموعة من الأطفال بحيث ينحني طفل باتجاه الأمام، في حين يقوم بقية الأطفال بالقفز من فوق ظهره. 
  • لعبة الغمة: يطلق عليها أيضاً لعبة الغميض، ويتم لعبها من خلال ربط عيون أحد الأطفال من أجل منعه من الرؤية، في حين يهرب بقية الأطفال حوله مع إصدارهم أصوات مختلفة تعمل على تشتيت حركته، ويفوز في حال تمكن من إمساك أحدهم، وحينها يتم تبادل الأدوار. 

فرح القصاص، تبلغ من العمر 25 عاماً، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الترجمة من جامعة الزرقاء الأهلية؛ بتقدير جيد جداً، وتملك خبرة عامين من العمل في مجال كتابة المحتوى لدى شركة السوق المفتوح؛ حيث تجيد كتابة مقالات منوعة عن الإلكترونيات، والهواتف المحمولة، والصحة، والجمال، والسيارات، والعقارات، والطهي، والتغذية، والرياضة، والدول، والتعريف بالكيانات العاملة في شتى القطاعات، بما يتوافق مع متطلبات السيو SEO، كما تعمل في مجال تحرير وتدقيق وتنسيق النصوص والصور، وتجيد التعامل مع نظام المحتوى WordPress، كما أنها تتقن اللغة الإنجليزية نطقاً وكتابةً بشكل جيد، وتجيد استخدام برامج المايكروسوفت أوفيس، والطباعة، والترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية والعكس كذلك. لديها التزام تام في المواعيد وتسليم العمل المطلوب في وقته، والقدرة على التعلم السريع لأي برامج وأنظمة جديدة مطلوبة في العمل.

السابق
مشروع صغير مربح
التالي
مشروع مربح برأس مال صغير