تغذية

البطيخ والرجيم

البطيخ والرجيم

البطيخ

البطيخ من أكثر الفواكه شيوعًا خلال فصل الصيف، وذلك لأنه غني بالماء، كما أنه يحتوي على نسبةٍ كبيرة من مادّة الليكوبين المضاد للأكسدة؛ إذ إنه يقي من الإصابة بالبروستاتا، ومختلف أنواع السرطانات، وفيه معادن كثيرة ضرورية للجسم ومن أبرزها المغنيسيوم، والفوسفور، والكالسيوم، بالإضافة إلى الإنزيمات، والسكريات الطبيعية، والأحماض العضوية.

فوائد البطيخ للرجيم

  • تعزيز شعور الإنسان بالشّبع: البطيخ غني بالكثير من الألياف الغذائيّة ذات القدرة العالية على تعزيز شعور الإنسان بالشّبع لمدة طويلة، وهذا يمنع تناول كمية أكبر من الطّعام الذي يسبب زيادة الوزن.
  • بناء العضلات: بناء العضلات هو جزء رئيسي من أيّ نظام غذائي لتخفيف الوزن، من خلال أداء نشاطٍ جسدي؛ إذ إن التمارين الرياضيّة تحرق السّعرات الحراريّة التي يحصل عليها الجسم من مختلف المأكولات، وبذلك بالإمكان تخفيف الوزن جيدًا، وبالتالي يمكن أن يعزز البطيخ بناء العضلات من خلال شرب عصيرره قبل ساعةٍ من ممارسة التمارين الرّياضية؛ فهذا يمكن أن يُحافظ على معدّل نبضات القلب ويقلل من آلام العضلات.
  • تخليص الجسم من دهون البطن: الدّهون هي من أصعب الأمور التي يمكن أن تواجه أيّ شخص يود تخفيف وزنه، خاصةً الدهون المتراكمة في البطن؛ إذ إنه من الصعب التخلّص منها، ولأن البطيخ غني بالماء والعناصر الأخرى؛ فهو مناسب وفعّال لتخليص الجسم من الدّهون في تلك المنطقة مع ممارسة تمارين رياضيّة.
  • تحسين عمليّة الهضم: للبطيخ دور مهم ورئيسي لتحسين عمليّة الهضم بعد تناول وجبات الطّعام؛ إذ إنه ينظم هذه العملية ليستفيد الجسم من العناصر الغذائيّة التي يحصل عليها، وبذلك يقل احتياجه إلى تناول الطّعام أكثر، إلى جانب التّخفيف من تراكم الدّهون فيه، وبالتالي يتخلّص منها.

رجيم البطيخ طويل المدى

  • المرحلة الأولى : تستمر هذه المرحلة لـ 3 أيام، وهى مرحلة أحادية الغذاء؛ إذ لا يسمح فيها بتناول أي شيء خلالها إلا البطيخ.
  • المرحلة الثانية: في هذه المرحلة يجب تناول وعاء من الحبوب الكاملة والحليب مع شريحة توست من الجبن على وجبة الفطور، وفي الوجبة الخفيفة شريحتين أو ثلاث من البطيخ، وفي الغداء دجاج  مشوي أو مسلوق منزوع الجلد، أو سمك مشوي أو لحم من دون زيوت مع طبق من السلطة من دون زيت، وعلى وجبة العشاء شريحتين أو ثلاث من البطيخ.

رجيم البطيخ قصير المدى 

  • اليوم الأول: بحيث تكون وجبة الفطور شريحة من البطيخ مع كوب من القهوة أو الشاي الأخضر، ووجبة الغداء 150 غرام من لحم البقر المسلوق العجاف، و150 من الأرز المسلوق، وشريحة من البطيخ، ووجبة العشاء 60 غرام من الجبن مع شريحة من توست الردة، وشريحة من البطيخ.
  • اليوم الثاني: تكون وجبة الفطور شريحة من البطيخ، وشريحة من الخبز المحمص، وكوب من القهوة أو الشاي الأخضر، ووجبة الغداء 100 غرام من الدجاج المسلوق المنزوع الجلد، وشريحة من الخبز، وشريحة من البطيخ، أما وجبة العشاء تتكون من 100 غرام من السمك المشوي، مع 100 غرام من الأرز المسلوق، وشريحتين من البطيخ.
  • اليوم الثالث: تكون وجبة الفطور عبارة عن شريحة من البطيخ، وشريحة من الخبز المحمص، وكوب من القهوة أو الشاي الأخضر، ووجبة الغداء تكون 50 غرام من المعكرونة مع صلصة الطماطم، وثلاث شرائح من البطيخ، أما العشاء فيكون طبق من سلطة الخضار، وطبق من البطيخ.
  • اليوم الرابع: وجبة الفطور عبارة عن شريحتين من البطيخ، أما وجبة الغداء  فهي طبق من حساء البروكلي، مع شريحة من خبز الردة، وشريحتين من البطيخ، بينما وجبة العشاء تكون ثلاث حبات من البطاطا المتوسطة المشوية، وشريحتين من البطيخ.
  • اليوم الخامس: تكون وجبة الفطور فيه ثلاث شرائح من البطيخ.، أما الغداء 150 غرام من لحم البقر المسلوق، وطبق من البطيخ، في حين أن وجبة العشاء تكون شريحة من خبز الردة، و60غرام من الجب، وثلاث شرائح من البطيخ.

دعاء غنام، من مواليد عام 1994، خريجة تخصص أدب إنجليزي من الجامعة العربية المفتوحة، لديها خبرة تُقارب عامان في مجال كتابة المقالات والمحتوى في مواقع إلكترونية عدة، تبرع في الكتابة في عدة مجالات؛ مثل: الثقافة العامة، والسياحة، والإلكترونيات، والنباتات، والحيوانات، والجمال، والرشاقة، والبرامج والتطبيقات، والسيارات، وفن الطهي.

السابق
أفكار لترتيب المطبخ الصغير
التالي
فيروس كورونا أعراضه وأسبابه