منوعات

التخطيط الأسري

التخطيط الأسري

تعريف التخطيط الأسري

التخطيط الأسري هو تنظيم الشؤون الأسرية من خلال التفكير المسبق قبل تنفيذ أي عمل أو نشاط يقوم به أي فرد من أفراد الأسرة، ويكون هذا التنظيم من خلال وضع خطة مستقبلية واضحة المعالم، وهو مرحلة أساسية وحيوية في العملية الإدارية، إذ لا يمكن إنجاز أي عمل بكفاءة دون تخطيط مسبق له، كما يساعد التخطيط على الإستخدام الأمثل لجميع الإمكانيات والموارد المتاحة، وللتخطيط الأسري قواعد علمية يجب اتباعها حتى تتمكّن الأسرة من الوصول الى غاياتها وتطلعاتها المستقبلية التي تسعى دائماً للوصول إليها، بالإضافة إلى إدماج الأبناء في مشاريع العائلة؛ مما يزيد من تحمله للمسؤوليات ويوثق الروابط الأسرية. 

أهمية التخطيط الأسري

  • تأمين السكون والطمأنينة والسعادة للأسرة ككُل؛ فكل فرد في الأسرة مُطالب بتحمّل واجباته ومسؤولياته المناطة إليه، والتي تم تعريفه بها عند وضع الخطة الأسرية.
  • الحد من المشكلات الأسرية التي بدورها تسبب عدم الاستقرار وإهدار الطاقات، فالتخطيط الأسري يوفر الجو المناسب الذي يجعل الأفراد يبذلون أقصى ما لديهم في سبيل تنمية الأسرة.
  • تحديد حقوق وواجبات كلا الزوجين من خلال تعريفهم بمهامهم التخطيطية التي تم توزيعها بينهم من أجل الاهتمام بها.
  • تحقيق العدل المطلوب بين أفراد الأسرة من خلال توزيع الأدوار عليهم بشكل يضمن مشاركة الجميع في تحقيق أهدافها.
  • تأمين مستقبل الأسرة بأكملها من خلال اتخاذ كافة الإحتياطات اللازمة، وتضمينها ضمن الخطط المستقبلية التي تقوم الأسرة بوضعها والتحديث عليها ما بين فترة وأخرى.
  • تثقيف الأبناء وغرس مفاهيم المشاركة والحوار والتخطيط الأسري، والتي تؤثر بشكل مباشر على نمط الحياة اليومية بما يعود عليها بالسكينة والاطمئنان، كما أن زيادة مشاركة الأبناء في وضع الخطط الأسرية يقلل نسبة الخطأ ويزيد من احتمالية تحقيق الأسرة أهدافها وغاياتها.

جوانب الخطة الأسرية

  • الرؤية: هو الهدف العام الذي يرسم معالم التوجه المستقبلي للأسرة، والذي بدوره تنبثق عنه اهداف تفصيلية صغيره وعديدة، فيجب على كل أسرة أن تحمل رؤية واضحة لمستقبلها.
  • الأهداف: هي الأهداف التفصيلية التي تحقق بمجملها الرؤية التي وضعتها الأسرة كمنهج يجب تحقيقه والوصول إليه، فالأهداف يجب أن تكون مرتبطة بمرحلة معينة، ويجب تحقيقها ضمن جدول زمني له بداية ونهاية؛ وذلك من أجل زيادة التركيز نحو تحقيقها والوصول إليها. وتقسم الأهداف حسب وقت تحقيقها إلى اهداف قصيرة، ومتوسطة وطويلة المدى.
  • الوسائل: حتى يتم تحقيق الأهداف التي وضعتها الأسرة، يجب توفير الوسيلة أو مجموعة الوسائل التي تساهم في تحقيق هذا الهدف، ومن أسس التخطيط الأسري أن يتم تحديد هذه الوسائل في مرحلة التخطيط ووضع الاهداف؛ وذلك لتحديد مدى واقعية تحقيق هذه الأهداف اعتماداً على مدى توافر الوسائل لهذه الأسرة.
  • الجدول الزمني: هو الوقت اللازم لتحقيق الهدف المراد الوصول إليه، بحيث يكون هناك وقت بداية ونهاية يتحقق خلالها الهدف، كما يتضمن الجدول الزمني كل أنشطة الأسرة وأهدافها؛ سواء كانت قصيرة او طويلة في كل فترة من حياتهم؛ مما يجعل تحقيقها للأهداف أكثر وضوحاُ.
  • توزيع الأدوار: إن عملية توزيع المهام بين أفراد الأسرة هي أمر ضروري جداً في التخطيط الأسري، وذلك لضمان تولي كل فرد مهامه الموكلة إليه بشكل تام ومتابعتها.
  • متابعة الخطة: إن عملية متابعة الخطة هي من أهم الجوانب الضرورية للتخطيط الأسري، إن لم تكن أهمها على الإطلاق، لذلك يجب على أفراد الأسرة القيام بمتابعة دائمة للخطة التي تم وضعها وربطها بالهدف الرئيسي الذي تصبو الأسرة إلى تحقيقه، بل متابعة جميع الأهداف المرحلية؛ وذلك لضمان الاتقان والفعالية المطلوبين في التخطيط الأسري.
السابق
الحب وعلم النفس
التالي
الانضباط المدرسي