عقارات

التسويق العقاري الحديث

التسويق العقاري الحديث

التسويق العقاري

التسويق العقاري هو عبارة عن  مصطلح يدل على العمليات التجارية التي تحدث في سوق المباني، والتي تتم بغرض بيع وترويج المال غير المنقول بمختلف أشكاله سواء أكان عبارة عن بيوت، أو شركات، أو أبراج سكنية، أو مهنية، وحتى قطع أراضي، وانتشر هذا المجال، وكثر المتخصصون الذين كرسوا أوقاتهم لهذا العمل، وظهر مجال التسويق العقاري منذ سنين طويلة، وبدأ بالانتشار أكثر بالتدريج، كما زاد تأثيره بعد دخول شركات المقاولات والأخصائيين في التسويق فيه.

التسويق العقاري الحديث إلكترونيًا

عند سؤال أصحاب الشركات ورواد الأعمال عن أبرز عوامل النجاح سيجيبون أن التسويق من أهم عوامل النجاح، وفي السابق كان التسويق المنتشر هو التسويق التقليدي الذي يكون من خلال مقابلة العملاء أو الاتصال بهم بالهاتف، أو الترويج من خلال صفحات الصحف، واللوحات الإعلانية، والمنشورات، وهو ما يحتاج وقتًا وجهدًا، ومبالغ كبيرةً، بينما في وقتنا الحالي ظهر نوع حديث من التسويق وهو يدعى بالتسويق الإلكتروني، كما يمكن تسميته بالتسويق الرقمي والذي نتج عن اتجاه معظم الناس في العالم إلى الإنترنت لمختلف المجالات، ونجح هذا النوع من التسويق بفرق واضح أكثر من التسويق التقليدي، وهو ترويج للمنتجات، والخدمات، والمعلومات من خلال شبكة الإنترنت، وله العديد من المميزات جعلت الناس يلجؤون إليه دونًا عن التسويق العقاري التقليدي، كسرعة انتشاره ووصوله إلي العملاء خلال مدة قصيرة قصير، دون حاجة إلى إجراء مقابلات ومكالمات هاتفية، وتوزيع منشورات، بالإضافة إلى قلة العوائق بالمقارنة مع التسويق التقليدي، إذ يمكن إنشاء وتفعيل حملة التسويق مهما كان حجمها خلال وقت قصير للغاية من أي مكان دون الحاجة إلى الحصول على تصاريح أو موافقات من جهات حكومية، كما أنّ التسويق الإلكتروني هو طريقة صديقة للبيئة لعدم ضرورة استعمال أوراق ومنشورات، ومواد أخرى غيرها يمكن أن تضر بالبيئة، وهو يقلل من إنفاق المال، ويعتبر اقتصاديًا لأن الخدمات التسويقية فيه تستهدف فئة معينةً بتحديد كل من العمر، والدولة، والمدينة، وحتى منطقة محددة، كذلك فالتسويق العقاري الحديث هو طريقة للتسويق يمكن لمختلف الفئات الوصول إليها.

طرق التسويق العقاري الحديث

يوجد بعض الطرق والأمور التي يمكن خلالها أن ينجح التسويق  العقاري الحديث، ومنها:

  • شراء نطاق وتسميته باسم الشركة: النطاق يحافظ على عنوان بريد إلكتروني وعنوان موقع ويب دائم، ويصبح هو العلامة التجارية المعروفة للشركة على الإنترنت، كما يجب نشر الاسم على أنه علامة تجارية.
  • إنشاء موقع على شبكة الإنترنت: المستهلكون يستمرون بالبحث عن معلومات، ويمكن تزويدهم بها، ليس فقط عن العقارات، لذا لضمان تسويق عقاري ناجح يجب إنشاء موقع إلكتروني عقاري وتحديثه باستمرار.
  • المزج بين التسويق التقليدي والتسويق الحديث: يجب وضع استراتيجية ناجحة للتسويق العقاري، وذلك يحتاج تحقيق تكامل بين التسويق التقليدي والتسويق الحديث.

صفات المسوق العقاري الناجح

للشخص الذي يعمل في مجال التسويق العقاري صفات معينة ليكون مسوقًا عقاريًا ناجحًا، ومن هذه الصفات:

  • حب العمل في المجال : حب العمل في مجال التسويق و الرغبة به يبرز مميزات الشخص ويجعله مميزًا فيه.
  • الاحترام : احترام العملاء ومعاملتهم بلطف تميز المسوق وتجعل سمعته جيدة.
  • الصدق والأمانة: الصدق والأمانة مع الآخرين يثبت اسم المسوق ووجوده.
  • السرعة : يجب على المسوق السعي لتحقيق الهدف بسرعة، ومعرفة أوضاع السوق والمنافسين للتميز في المجال.
  • العقارات في القانون: يجب على المسوق العقاري المعرفة الكلية بقانون العقارات لتجنب حدوث أي مشاكل.
  • زيادة العلاقات: يجب على المسوق دومًا محاولة فهم السوق وزيادة علاقاته الاجتماعية والعملية في السوق العقاري، لمعرفة كل الذين يعملون في المجال، والتعرف جيدًا على أبرز شخصيات المجال، للسيطرة على الوضع والمجال جيدًا.
  • الصبر: الصبر مهم جدًا، فجميع الصفقات يجب أن تأخذ وقتها لتتحقق وينجح المسوق فيها.
السابق
سيارة لكزس GX 2017
التالي
سيارة لكزس GX 2016