التحول الرقمي

السوق المفتوح أكبر سوق أردني لبيع وشراء الدراجات الهوائية في الأردن

السوق المفتوح أكبر سوق أردني لبيع وشراء الدراجات الهوائية في الأردن

الدراجات الهوائية

تعتبر الدراجة الهوائية واحدة من وسائل النقل الحديثة، والمنتشرة بشكل كبير في الآونة الأخيرة، والتي تتكون من عجلتين؛ واحدة منهم أمامية، وأخرى خلفية، وتتصلان مع بعضهم البعض بجنزير، ويعتمد علمها على الدفع باستخدام الأرجل، خلال الضغط على البدالات أو الدواسات، وبالتالي تعتمد سرعة الدراجة على قوة الدفع، وكان أول صناعة للدراجة الهوائية عام 1790 من قبل الفرنسي دي سيفراك، وفي البداية كانت مصنوعة من القطع الخشبية، وبعدها تطورت لتصبح مصنوعة من الألمنيوم أو الحديد حسب النوع الماركة، واستمرت بالتطور لتصبح على الشكل المنتشر في الوقت الحالي. 

قسم الدراجات الهوائية في السوق المفتوح

يعتبر ركوب الدراجات الهوائية واحدة من الاحتياجات الأساسية في المجتمع الأردني، وخاصة بأنه مجتمع تغطي عليه فئة الشباب، ويعد ركوبها واحد من أنواع الرياضات، أو للترفيه، والبعض يستخدمها كوسيلة نقل سهلة الاستخدام، خاصة ما بين الأماكن القريبة، وبالتالي تتوفر أماكن بيع متخصصة إما واقعة أو على المواقع الإلكترونية، الموثوقة، والتي يضمن البائع فيها وصول عرضه إلى الجمهور المستهدف، وبالتالي يعتبر موقع السوق المفتوح الموقع الأول والأكبر للعرض والطلب على السلع والمنتجات، بما فيها الدراجات الهوائية، ويوفر الموقع مساحة إعلانية كبيرة وكافية للإعلان عن أخر عروض الدراجات الهوائية، وتتيح خاصية التواصل المباشر بين البائع والشاري من خلال العديد من الطرق كالتعليقات، والدردشة، وكذلك من خلال رقم الهاتف المدرج مع الإعلان، وتتم عملية البيع دون الحاجة لوجود وسيط بين أطراف عملية البيع، أو الحاجة لدفع العمولة، وتضم منصة السوق المفتوح العديد من أنواع الدراجات الهوائية الجديد منها والمستعمل، والمتوفرة من المالك بشكل مباشر أو من خلال محلات بيع كبيرة، ويمكن الوصول للقسم الدراجات بكل يسر وسهولة، والحصول على الإعلانات بشكل ميسّر دون الحاجة لوقت وجهد كبيران. 

إقرأ أيضا:نظام dos

أهمية الدراجات الهوائية في ظل أزمة كورونا ودور السوق المفتوح في توفيرها 

في ظل الأزمة الراهنة التي تعيشها المملكة الأردنية الهاشمية، والتي تعمل الحكومة على الحد من انتشار الفيروس فيها، والمحافظة على الصحة العامة للمواطنين والدولة، حيث إنها قامت بفرض حظر التجول الشامل بداية الأزمة، ومع طول مدة الجائحة لجأت الحكومة إلى جعل الحظر جزئي يقتضي بتنقل المواطنين من مكان إلى آخر على القدام دون استخدام السيارات الخاصة أو أي نوع من أنواع وسائل النقل العام الأخرى، وبالتالي رأى العديد من المواطنين أن الدراجات الإلكترونية هي بديل مميز، حيث إنها تساعد على تقصير المسافات، والمساعدة على نقل الحاجيات مع إمكانية وضع سلة خلفية للدراجة. 

مع إغلاق المحلات ونقط البيع يبحث الكثير من المواطنين عن مواقع إلكترونية موثوقة وآمنة، ولها سمعة مصداقية كبيرة، وتوفر خاصية التعامل المباشر بين الشاري والبائع، وما زالت تعمل في ظل الوضع الراهن، وكانت منصة السوق المفتوح واحدة من المنصات التي أثبت وجودها بشكل كبير في السوق الأردني من بداية أزمة كورونا، والتي وفرت للمواطنين مساحة إعلانية واسعة توفر للبائع فرصة عرض ما لديه من منتجات، وتوفر للشاري الفرصة في الحصول على أكثر من خيار يمكنه اختيار الأفضل من بينها، كما أنها تقدم عروض مميزة على الخدمات الإعلانية التي من شأنها زيادة نسبة المشاهدات، وتحقيق ربح أعلى، ووصول الإعلان إلى أكبر فئة من الجمهور المستهدف، وبالتالي يرى العديد من المواطنين إلى أن هناك حاجة كبيرة لشراء الدراجات الإلكترونية عن طريق الموقع، ويمكنهم تصفح مثل تلك الإعلانات من خلال الموقع الإلكتروني أو تطبيق الهواتف الذكية وإمكانية التواصل بين أطراف عملية البيع بشكل مباشر من خلال الطرق المدرجة على الموقع، والاتفاق ما بينهم، ويتم الدفع من خلال شركات التوصيل المسؤولة عن تلك الخدمة، أو من خلال الدفع الإلكتروني.

إقرأ أيضا:أفضل 10 لابتوبات
السابق
السوق المفتوح خطوتك الأولى في عالم التسويق الإلكتروني
التالي
كيف أفرمت الجهاز