سيارات ومحركات

السيارات الإيطالية

السيارات الإيطالية

إنتاج السيارات الإيطالية

تم إنتاج أول سيارة إيطالية عام 1896 من قبل مصنع ستيفانيني مارتينا، ثم تطورت هذه الصناعة حتى صارت من أهم القطاعات الصناعية في البلاد، بالإضافة إلى كونها واحدة من أكبر الدول المنتجة للسيارات في العالم، وتشتهر الشركات الإيطالية بصناعة السيارات الرياضية، بالإضافة إلى السيارات الكهربائية والسيارات الصغيرة المناسبة للطرق الداخلية، واستطاعت هذه السيارات أن تحصل على جائزة سيارة العام في أوروبا للعديد من السنوات، كما تمكّنت إيطاليا من إنتاج 1,142,210سيارة عام 2017.

تطور السيارات الإيطالية

قامت شركة ستيفانيني مارتينا بإنتاج أول السيارات الإيطالية خلال نهاية تسعينيات القرن التاسع عشر، وتبعتها شركة فيات التي تأسست عام 1899 وقامت بإنتاج أول سياراتها في نفس العام أيضاً، وتم تزويد هذه السيارة بمحرك تبلغ سعته 0.679 لتر ويمكنه توليد 4 حصان، وتم تأسيس شركة Isotta Fraschini بعدها بعام واحد لتجميع سيارات شركة رينو الفرنسية.

تطورت هذه الصناعة في إيطاليا وتم تأسيس العديد من الشركات الأخرى خلال النصف الأول من القرن العشرين، ومنها: شركة لانسيا التي تأسست عام 1906، وشركة مازيراتي عام 1914، وشركة باجاني عام 1922، ولكن صناعة السيارات الإيطالية تعرضت للعديد من الصعوبات بسبب الحرب العالمية الثانية والأزمة الاقتصادية التي حدثت خلال سبعينيات القرن العشرين؛ مما أدى إلى إغلاق العديد من الشركات، كما أدت هذه الأسباب إلى استحواذ شركة فيات على الكثير من الشركات الإيطالية أيضاً.

إقرأ أيضا:سيارة دودج دورانجو 2018

تمكّنت الشركات الإيطالية من النهوض مرة أخرى والعودة إلى المنافسة في مجال السيارات أثناء سبعينيات القرن الماضي حتى وصلت إلى المرتبة الخامسة لصناعة السيارات في العالم خلال التسعينيات، وقامت هذه الشركات بإنتاج العديد من السيارات ذات الأداء الفائق والتصميم الرائع خلال القرن الواحد والعشرين، ويجدر بالذكر أن السيارات الإيطالية تحتل المرتبة السادسة في هذا المجال حول العالم منذ عام 2011.

صناعة السيارات في ايطاليا

بدأت صناعة السيارات في ايطاليا خلال ثمانينيّات القرن التاسع عشر، وازدهر هذا النوع من الصناعات بشكل كبير خلال القرن العشرين، وتحتوي إيطاليا اليوم على أكثر من ألفيّ مصنع للسيّارات، كما أنّ هناك قرابة 250,000 موظّفاً يعملون في مجال صناعة السيّارات داخل إيطاليا في هذه الفترة، وتبلغ نسبة صناعة السيّارات إلى الناتج الإجماليّ المحليّ في إيطاليا 8.5% تقريباً، وفيما يأتي بعضاً من أبرز شركات صناعة السيارات في ايطاليا.

شركة فيراري

تمّ تأسيس شركة فيراري للسيّارات عام 1939 من قبل سائق السيّارات الإيطاليّ اينزو فيراري، ويقع المقرّ الرئيسي لهذه الشركة في مدينة مارانيلو الإيطاليّة، وتعمل على إنتاج السيّارات الرياضيّة الفاخرة عالية الأداء مع تسويقها في مختلف أنحاء العالم، ووصلت إيرادات هذه الشركة إلى 3.460 مليار يورو خلال عام 2020م، وهو ما يعادل 4.09 مليار دولار أمريكيّ، وتقوم فيراري بإنتاج أحد عشر نوعاً من السيّارات، وأحدثها: فيراري 296 GTB، وفيراري روما، بالإضافة إلى فيراري سترادال.

إقرأ أيضا:سيارة كيا سبورتاج 2017

شركة ألفا روميو

قام المهندس ورجل الأعمال الإيطاليّ نيكولا روميو بتأسيس شركة ألفا روميو عام 1910 في مدينة ميلان، إلّا أنّ المقرّ الرئيسيّ الحاليّ للشركة يقع في مدينة تورينو عاصمة إقليم بييمونتي في إيطاليا، وتعمل الشركة على إنتاج العديد من أنواع السيّارات في الوقت الراهن بما فيها السيّارات الرياضيّة متعدّدة الأغراض والسيّارات ذات الأداء العالي، وتشير كلمة ألفا في اسم هذه الشركة إلى الكلمات الإيطاليّة Anonima Lombarda Fabbrica Automobili.

شركة مازيراتي

تأسّست شركة مازيراتي للسيّارات يوم الثلاثاء الموافق لتاريخ 1/ديسمبر/1914 من قبل الإيطاليّ ألفيري مازيراتي، ويقع مقرّها الرئيسيّ الحاليّ في مدينة مودينا الإيطاليّة، وتقتصر الشركة على إنتاج السيّارات الفاخرة عالية الأداء مع تسويقها وبيعها في مختلف أنحاء العالم، ومن المتوقّع أن تصل مبيعات مازيراتي إلى 7,400,000 سيّارة مع نهاية عام 2021م، كما تشير التوقّعات إلى أنّ إيراداتها ستصل إلى 780,000,000 دولار أمريكيّ مع نهاية العام ذاته، وفيما يأتي بعضاً من أبرز سيّارات مازيراتي الحاليّة:

  • مازيراتي MC20: تتمتّع هذه السيّارة بمظهر كوبيه ذي بابين وسقف صلب، وتحتوي على محرّك بنزين توين تيربو 6 سلندر تبلغ سعته 3.0 لتر، ويمكنه توليد قوّة مقدارها 630 حصاناً، وتصل سرعتها القصوى إلى 325كم/ساعة، وتستطيع التسارع إلى 100كم/ساعة خلال 2.9 ثانية.
  • مازيراتي ليفانتي: تنتمي ليفانتي إلى فئة السيّارات الرياضيّة الفاخرة متعدّدة الأغراض ذات الحجم المتوسّط، وتمّ تزويد أضعف طرزها أداءً بمحرّك بنزين 6 سلندر تبلغ سعته 3.0 لتر، ويقوم بإنتاج قوّة تبلغ 350 حصاناً، بينما تحتوي أفضل طرزها أداءً على محرّك يمكنه توليد قوّة تصل إلى 580 حصاناً.
شركة مازيراتي

شركة فيات

تُعدّ فيات أكبر شركات السيّارات الإيطاليّة؛ حيث تستحوذ على شركة فيراري وشركة مازيراتي وشركة ألفا روميو، بالإضافة إلى شركة أبارث وشركة لانسيا، وهي شركة تمّ تأسيسها عام 1899، ويقع مقرّها الرئيسيّ الحاليّ في مدينة تورين، ويشير اسم الشركة إلى الكلمات الإيطاليّة Fabbrica Italiana Automobili Torino التي تعني مصنع السيارات الإيطالي تورينو عند ترجمتها إلى العربيّة.

إقرأ أيضا:سيارة لكزس gs

شركة لامبورغيني

قام رجل الأعمال فيروتشيو لامبورغيني بتأسيس شركة لامبورغيني عام 1963 لإنتاج السيّارات الفاخرة عالية الأداء، ويقع المقرّ الرئيسيّ لهذه الشركة في مدينة سانت أغاتا بولونييزي داخل مقاطعة بولونيا، وهي واحدة من الشركات المملوكة لمجموعة فولكس واجن الألمانيّة، وتعمل لامبورغيني على إنتاج أربعة أنواع من السيّارات فحسب خلال الوقت الراهن، وهي: لامبورغيني أفينتادور، ولامبورغيني هوراكان، ولامبورغيني سيان، ولامبورغيني اوروس.

شركة لامبورغيني

أبرز الشركات الإيطالية للسيارات

شركة فيات

تم تأسيس هذه الشركة من قبل رجل الأعمال الإيطالي جيوفاني أنييلي عام 1899، ويقع المقر الرئيسي لها في مدينة تورنتو الإيطالية، وهي الشركة ذات النصيب الأكبر في صناعة السيارات الإيطالية؛ حيث تستحوذ على العديد من شركات السيارات الأخرى في إيطاليا، ووصلت نسبة إنتاجها إلى 90% من مجموع السيارات الإيطالية عام 2001، وتتميز فيات بسياراتها الصغيرة ذات الأداء الرياضي والتصميمات المبتكرة إضافة إلى الاقتصاد في مصروف الوقود.

شركة ألفا روميو

تأسست شركة ألفا روميو عام 1910 بواسطة المهندسين الإيطاليين ألكساندر دراق ونيكولا روميو، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة تورنتو أيضاً، وهي إحدى الشركات العالمية الرائدة في صناعة السيارات الفاخرة والسيارات الرياضية، وتقوم بتسويق سياراتها في مختلف أنحاء العالم، كما أنها واحدة من الشركات المملوكة لمجموعة فيات منذ عام 1986، ويشير الجزء الأول من اسمها إلى شركة لومبارد لصناعة السيارات، يشير الجزء الثاني إلى عائلة نيكولا روميو.

شركة مازيراتي

قام السيارات الإيطالي الفيري مازيراتي بتأسيس شركة مازيراتي للسيارات الفاخرة عام 1914 في مدينة بولونيا، ثم انتقل مقر الشركة إلى مقرها الحالي في مدينة مودينا عام 1940، وتتميز هذه الشركة بشعارها الذي يتكون من رمح ثلاثي الرؤوس تم اقتباسه من تمثال نبتون الواقع في مدينة بولونيا، وتتمتع سياراتها بالأداء الرياضي الفائق، بالإضافة إلى فخامة التصنيع، وهي واحدة من الشركات المملوكة من قبل شركة الإيطالية أيضاً منذ عام 1993.

شركة فيراري

قام إنزو فيراري بتأسيس هذه الشركة في مدينة مارانيلو الإيطالية عام 1947، وتعد واحدة من الشركات التابعة لمجموعة فيات منذ عام 1980 حتى يومنا هذا، كما إنها واحدة من الشركات العالمية المشهورة في صناعة السيارات الرياضية، وحصلت على تصنيف العلامة التجارية الأقوى في العالم من قبل شركة Brand Finance عام 2014، وتتميز سياراتها بفخامتها أدائها الرياضي الفائق؛ حيث استطاعت الحصول على أكثر من خمس آلاف جائزة مختلفة خلال تاريخها.

شركة لامبورغيني

تم تأسيس شركة لامبورغيني التي تقع في مدينة بولونيا عام 1963 من قبل رجل الأعمال الإيطالي فيروتشيو لامبورغيني، وتتميز سيارات هذه الشركة بتصميماتها الفاخرة وأدائها الرياضي الفائق أيضاً؛ حيث تقوم بتزويد سياراتها بالمحركات البنزينية التي تحتوي على 8-12 سلندر، وهي مملوكة من قبل مجموعة فولكس فاجن الألمانية منذ عام  1998 حتى يومنا هذا، وتشتهر الشركة بشعارها الذي يتكون من درع يحتوي على ثور يشير إلى قوة سيارات الشركة.

الاختراعات المسجلة لشركات السيارات الإيطالية

توقيت الصمام المتغير

تعد هذه التقنية إحدى التقنيات المستخدمة في محركات الاحتراق الداخلي، وتكمن أهميتها في القيام بتغيير توقيت الصمامات داخل المحرك من خلال استخدام الضغط الهيدروليكي، الذي يتغير بناء على سرعة المحرك وضغط صمام الدخول؛ مما يؤدي إلى تحسين أداء المحرك وزيادة كفاءة الوقود، بالإضافة إلى تقليل نسبة الانبعاثات الناتجة عن عملية الاحتراق.

تقنية تحطيم الزجاج الخلفي للسيارة

حصلت شركة مازيراتي على براءة اختراع لهذه التقنية عام 2012، وتتكون هذه التقنية من جهاز يتم وضعه في الجزء الخلفي من السيارة، ويعمل على تحطيم الزجاج الخلفي للسيارة عندما يقوم أحد ما بتشغيله عقب وقوع الحادث.

تقنية مالتي إير

تم تسجيل هذا الاختراع لشركة فيات عام 2002، وحصلت على جائزة المحرك الدولي لعام 2010، وهي تقنية تعمل على تحسين الاستجابة الديناميكية للمحرك البنزيني من خلال التحكّم بجميع صمامات الشفط التي تقع داخل المحرك للوصول إلى الكفاءة الأكبر في استهلاك الوقود والكمية الأقل من الانبعاثات الضارة، بالإضافة إلى تحسين أداء المحرك.

المحرك التوربيني الجديد

قامت شركة فيراري بإنتاج محرك بنزين 4 سلندر تم تزويده بشاحن توربيني جديد يستخدم نواتج عملية الاحتراق من خلال عادم السيارة، ويعمل على استخدام الطاقة الكهربائية للقيام بتدوير الضّاغط الذي يقوم بتزويد المحرك بالمزيد من الهواء مما يؤدي إلى إنتاج المزيد من الطاقة، وتم الحصول على براءة الاختراع هذه خلال عام 2018.

التكنولوجيا الحديثة في السيارات الإيطالية

المحركات والأداء

  • محركات البنزين: تتميز بعض السيارات الإيطالية بالسيارات الرياضية التي تحتوي على المحركات البنزينية ذات الأداء الفائق؛ حيث تمكّنت فيراري من إنتاج محرك بنزين 12 سلندر تبلغ سعته 6.5 لتر ويمكنه توليد 810 حصان، وقامت لامبورجيني بإنتاج محرك بنزيني يشابهه في السعة وعدد الأسطوانات لكنه يولد 770 حصان فقط وينتج عزماً مقداره 720 نيوتن.متر.
  • محركات الهايبرد: قامت الشركات الإيطالية بصناعة بعض المحركات الهجينة ذات الكفاءة الكبيرة في استهلاك الوقود، بالإضافة إلى القوة الفائقة التي تولدها؛ حيث وصلت قوة بعض محركات فيراري إلى 1,050 حصاناً بمصروف وقود يبلغ 5.95 لتر/100كم.
  • المحركات الكهربائية: توجّهت العديد من الشركات بصناعة السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، ومنها شركة مازيراتي التي أعلنت عن سيارة كهربائية جديدة تزيد سرعتها القصوى عن 300كم/ساعة ويمكنها التسارع إلى 100كم/ساعة خلال 2.5 ثانية وسيتم إطلاقها عام 2022، وشركة فيات التي تعمل على صناعة السيارات الكهربائية ذات الحجم الصغير للقيادة على الطرق الداخلية.

الراحة والمعلومات

  • أنظمة التكييف: يتم تزويد العديد من السيارات الإيطالية بنظام التكييف الأوتوماتيكي مزدوج المناطق، ويتميز هذا النظام بالمحافظة على درجات الحرارة بما يتناسب مع كل واحدة من هذه المناطق بشكل مستقل، كما يتم تزويد بعض السيارات بالعديد من الفلاتر المختلفة للهواء.
  • عجلة القيادة متعددة الوظائف: تحتوي بعض السيارات على هذه الميزة التي يمكن من خلالها تسهيل الوصول إلى العديد من الأدوات المختلفة، ومنها: التحكّم في إعدادات مثبت السرعة، والوصول إلى اللوائح الخاصة بالشاشات، وضبط شدة الصوت، وإجابة المكالمات.
  • الوسائل الأخرى: يوجد العديد من وسائل الترفيه الأخرى التي تضمها هذه السيارات، فمنها: مستشعرات المطر التي تقوم بتشغيل المساحات الأمامية بشكل تلقائي بما يتناسب مع شدة هطول الأمطار، ومنها: نظام مثبت السرعة، ونظام الإغلاق المركزي للأبواب، وأنظمة الدخول إلى السيارة وتشغيلها دون استخدام المفتاح.

خالد خاطر يحمل شهادة البكالوريوس في تخصّص الهندسة المدنيّة من جامعة البلقاء التطبيقيّة، ولديه خبرة واسعة في مجال كتابة المحتوى الإبداعيّ، ومتخصص في كتابة مقالات متوافقة مع نظام تحسين محركات البحث SEO في مجال السيّارات، وعلى معرفة ممتازة بكل ما يتعلق بها من خصائص ومواصفات وميّزات وعيوب جميع انواع المركبات .

السابق
سيارة تيوتا كامري 2015
التالي
السيارات الأمريكية