اقرأ » السيارات الهندية
سيارات

السيارات الهندية

السيارات الهندية

بدأت الهند في صناعة السيّارات خلال أربعينيّات القرن العشرين، وأصبحت اليوم من أكبر الدول في كميّة إنتاج السيّارات؛ حيث تقع في المرتبة السادسة على مستوى العالم، ويعدّ هذا المجال من أسرع المجالات الصناعيّة نموّاً في الهند، كما تستحوذ الشركات الهنديّة على العديد من الشركات العالميّة الأخرى، ومنها: شركة جاكوار البريطانيّة التي تستحوذ عليها تاتا موتورز، وشركة سونغ يانغ الكوريّة التي تستحوذ عليها ماهيندرا، ويشتمل هذا القطاع على جميع أنواع المركبات التي يتمّ تزويدها بأنواع مختلفة من المحرّكات.

تاريخ السيارات الهندية

القرن العشرين

ظهرت أوّل المصانع الهنديّة الخاصة في مجال السيّارات عام 1942، وهي شركة هندوستان موتورز؛ حيث كانت جميع السيّارات مستوردة من خارج الهند قبل هذه الفترة، وقامت هندوستان بإنتاج بعض الطرز من شركة كرايسلر وشركة دودج الأمريكيّتين بالإضافة إلى شركة فيات الإيطاليّة، ثم تأسست العديد من الشركات الأخرى خلال الأربعينيّات، ومنها شركة تاتا وشركة ماهندرا، وقامت الهند بفرض تعرفة جمركيّة جديدة عام 1952 من أجل زيادة الإنتاج المحلّي من السيّارات، ولكنّ هذه القوانين أدّت إلى تراجع صناعة السيّارات في الهند.

عملت الشركات الهنديّة على صناعة العديد من الطرز الجديدة خلال هذه الأعوام، ثم عادت الشركات إلى النّمو خلال السبعينيّات، وهيمنت شركة هندوستان على هذا القطاع منذ تأسيسها حتّى الثمانينيّات من خلال الدّعم الحكومي لها، ولكنّها تراجعت بعد تأسيس شركة ماروتي عام 1982، وازدادت المنافسة في السوق الهنديّة خلال التسعينيّات بعدما سمحت الحكومة الهنديّة بدخول الشركات ذات الجنسيّات المتعدّدة إلى هذا السوق.

القرن الواحد والعشرين

تطوّرت صناعة السيّارات في الهند خلال هذه الفترة، وعملت الشركات الهنديّة على تقديم المزيد من التقنيّات التكنولوجيّة الحديثة بالإضافة إطلاق العديد من الطرز الجديدة التي يتمّ تسويقها في مختلف أنحاء العالم، كما استطاعت الاستحواذ على العديد من الشركات العالميّة الأخرى خارج الهند أيضاً.

أبرز الشركات الهندية للسيارات

شركة تاتا موتورز

تم تأسيس شركة تاتا التي تعدّ أكبر شركات السيّارات في الهند عام 1945 من قبل مجموعة تاتا الهنديّة، ويقع المقر الرئيسي لهذه الشركة في مدينة مومباي، وتشتمل منتجاتها على مختلف أنواع المركبات التي يتمّ تسويقها في جميع أنحاء العالم، ومنها: سيّارات الرّكاب والشاحنات الثقيلة والمركبات العسكريّة وآليّات الإنشاء والبناء، وتضم العديد من المصانع خارج الهند أيضاً، واستطاعت تاتا موتورز أن تستحوذ على شركة جاكوار وشركة لاند روفر البريطانيّتين عام 2008، وعملت على تقديم سيّارة كهربائيّة جديدة عام  يبلغ مجالها 1,000 كم/شحنة عام 2018.

شركة ماهيندرا

تأسست هذه الشركة عام 1945 بواسطة كل من الأخوين كايلاش وجاغديش ماهيندرا والملياردير الباكستاني غلام محمّد غلام، ويقع مقرّها الرئيسي في مدينة مومباي الهنديّة، وهي إحدى أكبر الشركات الهنديّة المتخصصة في صناعة سيّارات الرّكاب والشاحنات بالإضافة إلى الدرّاجات الناريّة؛ حيث يتمّ تصنيفها كواحدة من أكبر الشركات صناعة للسيّارات في الهند، إلى جانب كونها واحدة من أكبر مصنّعي الجرارات الزراعيّة في العالم، ولم تغفل الشركة عن إنتاج السيّارات الكهربائيّة، بل قامت بإطلاق بعض الطرز الكهربائيّة المنافسة بثمنها المنخفض وأدائها المتقدّم.

شركة ماروتي سوزوكي

قامت الحكومة الهنديّة بتأسيس هذه الشركة عام 1982 وأطلقت عليها اسم ماروتي أوديوج المحدودة، ولكنّها دخلت مشروعاً مشتركاً مع شركة سوزوكي اليابانيّة ونتج عن هذا المشروع تغيير اسم الشركة إلى ماروتي سوزوكي، ويقع مقرّها في العاصمة الهنديّة نيودلهي، ووصلت نسبتها من السوق الهندي للسيّارات إلى 53% عام 2018، ووصلت أرباحها إلى 1.5 مليار دولار أمريكي قبل نهاية عام 2019، كما تمكّنت الشركة من إنتاج العديد من الطرز الناجحة خلال تاريخها، ومنها: سوزوكي ألتو 800، وسوزوكي بالينو، كما أطلقت طراز إيكو الكهربائيّ عام 2010.

شركة هندوستان موتورز

تم تأسيس هذه الشركة التي يقع مقرّها في مدينة كلكتا عام 1942 من قبل السيد بي إم بيرلا، وكانت أكبر شركات السيّارات في الهند حتّى ظهرت شركة ماروتي خلال ثمانينيّات القرن العشرين، واستطاعت هذه الشركة أن تنتج العديد من الطرز التي تمكنّت من المنافسة لفترة طويلة داخل الهند، ومنها: طراز إمباسادور الذي استمرّ إنتاجه منذ عام 1954 حتّى عام 2014، واستمرّت الشركة بإنتاج السيّارات وبيعها داخل الهند بسبب الدعم الحكومي لها وقضائها على المنافسة داخل الهند، وقد واجهت الشركة عدّة صعوبات ماليّة مؤخراً، وذلك لعدم قدرتها على منافسة الشركات العالميّة ومواكبة التطوّرات التكنولوجيّة الحديثة.

الشركات الأخرى

  • شركة أشوك ليلاند المحدودة: قام راغوناندان ساران بتأسيس هذه الشركة في مدينة تشيناي عام 1948 وأطلق عليها اسم أشوك موتورز، ثم صار اسمها أشوك ليلاند بعدما استطاعت شركة ليلاند البريطانيّة أن تستحوذ على نسبة من أسهم الشركة عام 1954، وهي إحدى الشركات العالميّة الرائدة في صناعة الأنواع المختلفة من المركبات؛ حيث تحتل المرتبة الثانيّة في صناعة السيّارات التجاريّة داخل الهند، وتحتل المرتبة الرّابعة في إنتاج الحافلات والعاشرة في إنتاج الشاحنات على مستوى العالم.
  • مجموعة سوناليكا: تأسست هذه المجموعة عام 1969 من قبل رجل الأعمال الهندي لاكشمان ميتال، ويقع مقرّها الرئيسي في ولاية بنجاب، وتشتمل هذه الشركة على العديد من الأقسام الفرعيّة التابعة لها، وهي: شركة الجرّارات الدوليّة المحدودة، والشركة الدوليّة المحدودة للسيّارات والمحرّكات، وشركة سوناليكا للصناعات الزراعيّة، بالإضافة إلى شركة أوتوتراك الدولية المالية المحدودة التي تختص بخدمات التمويل، وتضم هذه الشركة العديد من الصناعات التي تتعلق في مجال المركبات، ومنها محرّكات البنزين ومحرّكات الديزل، والسيّارات الرّياضيّة متعدّدة الأغراض.
  • شركة باجاج أوتو: عمل الصانع الهندي جمالال باجاج على تأسيس هذه الشركة التي تحمل اسم عائلته عام 1945 في مدينة بونه، وهي إحدى الشركات التابعة لمجموعة باجاج الهنديّة، وتختص هذه الشركة بصناعة الدرّاجات الناريّة والعربات ذات الثلاثة عجلات، وتعدّ باجاج أوتو ثاني أكبر الشركات المنتجة للدرّاجات الناريّة في الهند، والثالثة على مستوى العالم، وتحتل المرتبة الأولى في صناعة العربات ذات الثلاث عجلات على مستوى العالم أيضاً.

الاختراعات المسجلة لشركات السيارات الهندية

  • أنظمة توفير الطاقة: يعمل هذا النّظام على توفير العديد من خيارات توفير الطّاقة التي تتناسب مع ظروف القيادة المختلفة، ويمكن للسائق أن يختار واحداً منها من خلال الأدوات الخاصّة بذلك، كما تمّ تزويد هذا الابتكار بنظام القيادة الواعية الذي يبتعد عن استخدام الأجهزة الوسيطة بين المحرّك ووحدة التحكّم بالمحرّك، وهو أحد الاختراعات التي تمّ تسجيلها لصالح شركة ماهيندرا عام 2019.
  • نظام التوجيه الانفصالي: قامت شركة تاتا الهنديّة بابتكار نظام توجيه جديد يتكوّن من عجلة قيادة وعلبة تروس خاصّة بنظام التوجيه، وتتصل هذه الأجزاء مع بعضها البعض عن طريق عمود التوجيه والوصلة الوسيطة، وتكمن أهمّية هذا النظام في تصميمه بشكل خاصّ يساعد في انفصال الأجزاء الداخليّة عن الأجزاء الخارجيّة لنظام التوجيه عند حدوث التصادم من أجل توفير نسبة الأمان الأكبر للرّكاب داخل المقصورة، وتمّ تسجيل هذا الاختراع لصالح الشركة عام 2010.

التكنولوجيا الحديثة في السيارات الهندية

المحركات

تقوم الشركات الهنديّة بتزويد السيّارات بمختلف أنواع محرّكات الاحتراق الداخلي التي تعمل بالبنزين أو الديزل، كما تعمل على إنتاج السيّارات الكهربائيّة أيضاً، ومنها محرّك  الديزل الذي تقدّمه ماهيندرا بسعته تبلغ 2.2 لتر ويمكنه توليد قوّة تصل إلى 121 حصان، ومحرّك تاتا البنزيني الذي تبلغ سعته 1.4 لتر ويمكنه توليد 90 حصان، كما استطاعت هذه الشركات صناعة عدة طرز من المركبات الكهربائيّة، ومنها: ماروتي إيكو، وماهيندرا e2o.

الأمان

يتمّ تزويد جميع السيّارات الهنديّة المختلفة بأحزمة الأمان والأكياس الهوائيّة بشكل قياسيّ، وتعمل بعض الشركات على تزويد العديد من الطرز بأنظمة منع الانغلاق والمقاعد الخاصّة بالأطفال، ولكنّها تفتقر للكثير من وسائل السلامة المتقدمة الأخرى مما يجعلها أقل أماناً من الشركات العالميّة الأخرى، كما فشلت العديد من السيّارات الهنديّة في بعض اختبارات السلامة أيضاً.

مقالات عن السيارات الهندية