العراق

العراق

العراق

الجمهورية العراقية

هي إحدى بلدان الشرق الأوسط وعاصمتها بغداد، وكانت تسمى قديمًا بلاد ما بين النهرين، وهي جمهورية برلمانية اتحادية وفقًا للدستور العراقي، وتتكون رسميًا من ثماني عشرة محافظة، وقد تأسست الدولة العراقية الحديثة في أعقاب الحرب العالمية الأولى بعد هزيمة الإمبراطورية العثمانية، وقد نال العراق استقلاله الرسمي عن بريطانيا سنة 1932م، وتأسست الجمهورية العراقية بعد الإطاحة بالنظام الملكي وانتهاء النفوذ البريطاني عام 1958م.

موقع العراق الجغرافي

تقع جمهورية العراق في جنوب غرب قارة آسيا، في الطرف الشمالي للخليج العربي، وتُقدر مساحتها بنحو 4321.62كم²، وتحدها من الشمال تركيا، ومن الشرق جمهورية إيران، ومن الغرب السعودية، والأردن، وسوريا، ومن الجنوب الكويت مع امتداد بعض حدودها مع السعودية.

المناخ في العراق

  • العراق عمومًا: تتصف جمهورية العراق عمومًا بمناخها الصحراوي، وتصل درجة الحرارة في فصل الصيف إلى 48 درجة مئوية في معظم المناطق.
  • المناطق السهلية الرسوبية والهضبة الغربية: وهي تشكل نحو 70% من إجمالي مساحة جمهورية العراق، حيث يتصف مناخها بالصحراوي الجاف ودرجات حرارة مرتفعة.
  • المناطق الشمالية الشرقية: والتي تنتشر فيها الجبال والمرتفعات تتميز بالبرودة وتراكم الثلوج أثناء فصل الشتاء، وفِي فصل الصيف فيكون الطقس معتدلًا ولا تتجاوز درجات الحرارة فيها 35 درجة مئوية.
  • المناطق الشمالية والجنوبية: مناخها يكون بين المتوسط والصحراوي، وتسجل بها كمية هطول أمطار تتراوح 200-400 مم سنويًا.

معالم العراق التراثية والسياحية

تتميز العراق بمرور نهري دجلة والفرات التاريخيين والذين نشأت على ضفافهما أولى الحضارات فيه، كما تتميّز بموقعها على طُرُق التجارة البرية إلى الأناضول والبحر المتوسط وبلاد فارس ومن أهم عوامل الجذب السياحي في العراق ما يأتي:

إقرأ أيضا:مدينة نابل في تونس

المعالم الدينية

يُعد العراق بلد مولد النبي إبراهيم عليه السلام، كما تواجد على أرضه العديد من الأنبياء كالنبي يونس، وآدم، ونوح، وهود، وصالح، وذو الكفل، وسليمان، وأيوب، كما يحتوي بعض المراقد لبعض الأئمة والصحابة كمرقد الإمام علي، والحسين، والعباس، والكاظمين، والعسكريين، والمهدي، وعبدالقادر الجيلاني، وأبو حنيفة النعمان.

التنوع التضاريسي

  • الجبال والوديان: تكثر في إقليم كردستان وعموم شمال العراق، وسلسلة تلال حمرين، والسهل الرسوبي الخصب بين نهري دجلة والفرات، والصحراء العربية، وبادية الشام، والهضبة الغربية الصحراوية، والمناطق الرطبة والتي تسمى بالأهوار، والتي بها بعض الحيوانات النادرة في العالم.
  • البحيرات: يوجد في العراق العديد من البحيرات الطبيعية كبحيرة ساوة، وبعض البحيرات الصناعية كبحيرة الثرثار.
  • الجزر: يضم العراق العديد من الجزر النهرية، أهمها: جزيرة أم الخنازير في بغداد، وجزيرتا آلوس وجبة في الأنبار، وجزر أم الرصاص، وأم البابي، والسندباد، وحجام، ومجنون في البصرة، بالإضافة إلى بعض الجزر الأخرى التي توجد في نهري دجلة والفرات.
  • الغابات: تقع غالبيتها في المناطق الجبلية المرتفعة في الشمال الشرقي من العراق.
  • المحميات والحياة البرية: تضم العديد من الحيوانات البرية والبحرية، والطيور، والأسماك.
  • الحيد المرجاني البحري: تحتوي مياه العراق الساحلية على حيد مرجاني حي بمساحة 28كم² بالخليج العربي والذي يحتوي على المرجان الحجري، والمحار من ذوات الصدفتين، ومكونات أخرى.

التركيبة الديموغرافية للعراق

يبلغ إجمالي عدد سكان العراق نحو 37547686 حسب إحصائية عام 2016 م، ويشكل العرب نحو 75-80% من إجمالي تعداد السكان، بينما يشكل الأكراد نحو 15%، بالإضافة إلى بعض الأقليات من الأشوريين والتركمان والأرمن والشركس والشبك والايزيديين والكاولية، والذين يشكلون في مجملهم نحو 5-10% من إجمالي تعداد السكان.
غالبية سكان العراق هم من المسلمين وتصل نسبتهم نحو 95% وهم من أتباع المذهبين السُني والشيعي، والباقي من أتباع الديانة المسيحية بالتكامل مع باقي الأديان الأخرى كالمندائية والأزيدية، والبهائية، واليهودية، واليارسانية.

إقرأ أيضا:مدينة كولون ألمانيا

اقتصاد العراق

يعتبر النفط إحدى الصناعات الأساسية في العراق، ويشكل نحو 95% من الدخل الوطني، كما تشتهر بتجارة الأسماك، حيث تنتج نحو 105.168 طن من الأسماك سنويًا من مياهها الداخلية، ونحو 5314 طن من الأسماك البحرية، كما تشتهر بصناعات التعدين، كالفوسفات والملح والكبريت، بالإضافة للزراعة، حيث تنوع المنتجات الزراعية كالتين، والرمان، والسدر، والزيتون، والمشمش، والعنب، والخوخ، والبرتقال، والليمون، والنارنج، والسرو، والكالبتوس، والصفصاف، والصنوبر، والحور، والتوت، وقصب السكر، وبعض النباتات المائية.

إقرأ أيضا:مدينة روستوك الألمانية

المؤسسات الخدمية في العراق

يوجد في العراق كافة الخدمات والمؤسسات كباقي الدول العربية، إلا أن بعضها قد تضرر بسبب الحروب، ولكن ما زالت دولة قائمة بكافة خدماتها ومؤسساتها كباقي الدول مكتملة الأركان.

السابق
منطقة الأندلس في محافظة إربد
التالي
أين تقع العراق