تكنو لايف

الفرق بين الدوس والفري دوس

الفرق بين الدوس والفري دوس

الدوس

الدوس هو نظام تشغيل جديد أنتجته شركة “سياتل كمبيوتر” عام 1980 كنظام خاصّ بالأجهزة الشخصيّة التي تعمل وفق نظام المعالج المطور 8086، حيث أطلقت الشركة إصدارها الأول من النسخة الأولى QDOS 0.1 في الشهر السابع عام 1980، وكتبت الجزء الثالث 0.3 خلال الشهر الثاني عشر من عام 1980، وتم عرض النظام على شركة مايكروسوفت من قبل مصممه “تيم باترسون”، واُشتري النظام من قبل شركة مايكروسوفت؛ لحفظ الحقوق التجارية، وطلقت عليه إسم MS/DOS، ثم عرضت الشركة استخدامه كنظام تشغيلٍ أساسي خاص بالأجهزة الشخصية لشركة IBM التي عقدت اتفاقاً معها، وأصدرت نسخة مخصصة لشركة IBM سميت PC/DOS، وطور على النظام فيما بعد وأُصدر منه عدة نسخٍ من شركات متنوعة ومن هذه النسخ السوبر دوس، والإكس دوس، والفري دوس.

الفرق بين الدوس الفري دوس

يُعرف الدوس بأنّه نظام التشغيل الأول لتطوير الأنظمة المعالجة والمطورة، في حين أن الفري دوس هو تطوير نظام الدوس ليتوافق مع برامجٍ أخرى كالإم دوس، كما طُور بتضمينه أوامر أفضل كما في الإصدار الأول من الدوس، لا يعني هذا عدم احتواء الفري دوس على بعض الثغرات، فوُجد به بعض الضعف في النظام وتلقي الأوامر، ويفقد بعض الأوامر، لا يمكن مقارنة الدوس والفري دوس مع أنظمة تشغيل ويندوز، فلكلٍ منهما بيئة عملٍ مختلفة عن الأخرى حيث يعمل الدوس والفري دوس بأوامرٍ مكتوبة غير رسومية يُعنى كل أمرٍ بمهمةٍ محددة، وقد يكون استخدامها صعباً على المستخدم في حال عدم توفر الخبرة الكافية.

إقرأ أيضا:ما هو موقع 4sale

الفري دوس

الفري دوس هو برنامج تطوير لنظام الدوس، وهو أحد أنظمة التشغيل، ويعتبر من الأنظمة المجانية ويتوافق مع الدوس؛ إلا أنّه يدعم تشغيل البرامج القديمة، والأنظمة المدمجة، والألعاب، تم إصداره عام 1998، ويسمى أيضاً بي دي دوس، يتوافق الفري دوس مع الدوس، والإم إس دوس، بحيث يدعم تشغيل التطبيقات والأوامر، ويتوافق كذلك مع أنظمة تشغيل متعددة منها: ويندوز إن إت، وإكس 9، كما يدعم أسماء الملفات طويلة الامتداد مع القرص الكبير، ويدعم جدول توزيع الملفات FAT32، ويوزعها بشكلٍ متكامل، كما يدعم تطبيقات كثيرة وشبكات متعددة، وطُور عليه؛ ليشمل عددٍ من المميزات وجميع برامجه مرخصة ومجانية.

مميزات نظام الدوس

يكمن عمل الدوس على كتابة الأوامر المتلقاة من قبل المستخدم برموز وأحرف على الواجهات النصية، ويمكنه بعد تلقيه لأي برنامج تشغيله بالذاكرة، أو ضمن نظاق ملفات الباتش، ويوفر من خلال استخدامه عددٍ من المميزات أهمها:

  • سهولة استخدامه من قبل المستخدم بعيداً عن التفاصيل الحاسوبية والتقنية .
  • تحميل البرامج من القرص ونقله للذاكرة الخارجية وتنفيذ أوامره.
  • إدارة جميع الملفات وإنشاء جميع التعديلات والتنظيمات المختلفة كالتعديل والحذف.
  • إتمام أمور الإدخال والإخراج دون التأثير على باقي الأوامر الأخرى التي يتلقاها النظام.
  • تهيئة الذاكرة وإدارتها، وإدارة البرامج المحملة بالذاكرة الرئيسية.
  • يتيح للمستخدم استخدام المقاطعات لتهيئة عمليات المخاطبة بشكل غير مباشر مع الموارد.
  • نظام مستقل لا يمكن مشاركته مع عدد آخرين من المستخدمين.
  • إتمام عمليات النظام خطوة تلو الأخرى بسهولة دون أي تعقيد.

عيوب نظام الدوس

يوجد بعض الثغرات التي يواجهها المستخدم أثناء تعامله مع نظام الدوس نبينها:

إقرأ أيضا:طرق معرفة أفضل مواصفات لاب توب
  • عدم القدرة على تسمية الملفات بأكثر من من ثمانية أحرف فلا يمكنه قرائتها، إلا أنّه حلت المشكلة في بعض أنظمة التشغيل المطورة.
  • عدم القدرة على تشغيل مشاركة المهام وتشغيل برامج متعددة .
  • احتمال وجود بعض الأخطاء قي تلقيه للأوامر النصية.
  • لا يمكنه التعرف إلا على نظام جدولة الملفات، ولا يمكنه التعرف على الأقراص واسعة المساحة.
السابق
تحويل شاشة الكمبيوتر إلى تلفزيون
التالي
تسجيل دخول هوتميل