دول ومعالم

الهلال الخصيب

الهلال الخصيب

مصطلح الهلال الخصيب

الهلال الخصيب هو مصطلح جغرافي صاغه عالم الآثار الأمريكي جيمس هنري برستد على حوض نهري دجلة والفرات، والجزء الساحلي من بلاد الشام، كان لهذا المصطلح عدة استخدامات، كما شهدت المنطقة العديد من الحضارات.

دول الهلال الخصيب

تشمل المنطقة خمس دول عربية هي: سوريا ومساحتها حوالي 185.180كم²، حيث تُعد حلب أكبر المدن من حيث المساحة فيها، ولبنان التي تبلغ مساحتها 10.452كم²، وعاصمتها بيروت وتعتبر الأكبر من حيث المساحة بين المدن الأخرى، وفلسطين التي تبلغ مساحتها حوالي 26.990 كم²، وعاصمتها القدس، والأردن التي تبلغ مساحتها  89.287 كم²، عاصمتها عمان وهي أكبر المدن من حيث المساحة وعدد السكان، إضافةً إلى العراق التي عُرفت قديماً ببلاد الرافدين، وعاصمتها بغداد، وتبلغ مساحتها 438.317كم².

وحدة الهلال الخصيب

استخدم مصطلح الهلال الخصيب في الدراسات الأثرية، كما أنّ له استخدام سياسي؛ حيث نادى مؤسس وزعيم الحزب السوري القومي الاجتماعي أنطون سعادة بوحدة الهلال الخصيب تحت اسم سوريا الكبرى ليثبت وجود أُمّة واحدة لها ثقافة واحدة ولغة واحدة وجغرافية واحدة.

تسمية الهلال الخصيب

سميت منطقة الهلال الخصيب بهذا الاسم لتمييزها عن منطقة شبه الجزيرة الكبرى شرق البحر الأحمر، ولأنها تعتبر منطقة وفيرة بالمياه، بالتالي تمتاز ترتبها بالخصوبة التي تُسهل الزراعة فيها وخاصةً الزراعة البعلية، ويستخدم مصطلح الهلال الخصيب أيضاً للتعبير عن مناطق بداية الحضارات البشرية.

إقرأ أيضا:مجمع مالبيري في منطقة دبي لاند

الموقع الاستراتيجي لمنطقة الهلال الخصيب

تميزت منطقة الهلال الخصيب بموقعها الاستراتيجي، الذي يتوسط قارات العالم الثلاث؛ آسيا، وأوروبا، وأفريقيا، ومناخها المعتدل الذي كان له دور مهم ومؤثر في نجاح الزراعة وازدهارها، بالإضافة إلى وجود الكثير من الأنهار، والينابيع، ووفرة الامطار، كما تُعد منطقة وفيرة بالعناصر المعدنيّة و النفطيّة التي جعلتها مطمعًا للمستعمرين، والعمل على تفرقة وحدتها الديموغرافية والجغرافيّة.

الحضارات المؤثرة في منطقة الهلال الخصيب

  • الحضارة السومريّة: قامت هذه الحضارة في المناطق الجنوبية من بلاد الرافدين، وكانت بداية ظهورها في الألفيّة السادسة قبل الميلاد، ومن أهّم مدن هذه الحضارة كلاً من كأور، ولارسا، ولجاش، وكولاب، وكيش، وإريدو.
  • الحضارة الآرامية: قامت هذه الحضارة في الجزء الأوسط والشمالي من البلاد السورية، وامتدت فيما بعد إلى المناطق الغربية والشمالية ما بين النهرين، وكان الموطن الأصلي لسكانها الجزيرة العربية، وكانت الآرامية هي اللغة السائدة فيها.
  • الحضارة الأكادية: قامت هذه الحضارة في المناطق الجنوبية من نهر الفرات، وتحديداً في بيم زمبير، وكيش، وازدهرت هذه المناطق في الفترة ما بين الأعوام 22-25ق.م، وكانت اللغة السائدة فيها هي اللغة الأكادية.
  • الحضارة البابلية: أَطلَقَ الفرس عليها اسم بايم بابا روش، وازدهرت هذه الحضارة في الفترة ما بين 18-6 قبل الميلاد، وتعتبر من أهمّ الحضارات على مرّ التاريخ، بسبب اهتمام سكانها بالصناعة والتجارة، كما اشتهرت بحدائق بابل المُشيَّدة بطرق هندسية رائعة، حيث تعد بابل إحدى محافظات العراق.
  • حضارات أخرى: شهدت منطقة الهلال الخصيب حضارات كثيرة تأثرت بها، أهمّها الحضارة الكنعانية، والحضارة الأدومية، والحضارة الإسلامية، والفارسية، والرومانية، والبيزنطية، وأغلب تلك الحضارات مرت بشبه الجزيرة العربية، ومصر، فالأناضول، واليونان، كما شهدت هذه المنطقة حضارات عالمية، أهمّها حضارة العصر الحجري الحديث، والعصر البرونزي، حتى ابتدأت المدن والممالك وامتدت حتى جنوب الرّافدين، وغرب الشّام، وشمال جزيرة الفرات.

شذى خطاطبة عمي 26 سنة، تخرجت من جامعة اليرموك، كلية العلوم، قسم الكيمياء 2016 بتقدير جيد جداً، من هواياتها القراءة والتصوير والطهي ومشاهدة الأفلام. أعمل ككاتب محتوى إذ تتمتع باللغة السليمة، والسرعة مع الاتقان، والقدرة على العمل تحت الضغط، والتعاون مع أعضاء الفريق، وتتقن استخدام برامج الكمبيوتر -وورد واكسل- واستخدام التكنولوجيا الحديثة بشكل جيد جداً. تعمل ضمن فريق المحتوى في شركة السوق المفتوح، وتبرع في كتابة مقالات ذات عناوين متعددة.

السابق
مدينة تيزي وزو في الجزائر
التالي
مدينة دورتموند في ألمانيا