منوعات

الوطنية للتأمين

الوطنية للتأمين

مجموعة البحرين الوطنية للتأمين

تعد مجموعة البحرين الوطنية للتأمين، والتي تعرف محليّاً باسم الوطنية للتأمين واحدةً من أهم الشركات العاملة في هذا المجال على مستوى دولة البحرين، وهي تهدف إلى حماية الرفاهية والازدهار، وذلك من خلال النمو بالخبرة التأمينية، لتكون المزود الأساسي للحماية المالية، وإدارة المخاطر، وتعتمد في ذلك على النزاهة، والامتياز، والريادة.

مجموعة الوطنية للتأمين

تتكون الوطنية للتأمين من تجمع عدد من الشركات، والمؤسسات التي تسعى لتقديم التأمين للأفراد بمختلف أنواعه، وهي:

شركة البحرين الوطنية للتأمين

هي واحدة من الشركات التابعة لمجموعة البحرين الوطنية للتأمين، وهي تقوم بتقديم المنتجات المتكاملة، والمرتبطة بمجال التأمين للشركات والأفراد، وتعمل في هذا المجال منذ أكثر من 50 عاماً؛ حيث إنها الشركة الرائدة في مجال التأمين وخاصةً تأمين المؤسسات التجارية والصناعية المتوسطة والكبيرة على مستوى البحرين، ويبلغ رأس مالها ما يقارب 10 مليون دينار بحريني، أي ما يعادل 26.5 مليون دولار أمريكي.

شركة البحرين الوطنية للتأمين على الحياة

هي واحدة من الشركات التابعة إلى الوطنية للتأمين، والتي تمتلك 75% من أسهمها، تأسست هذه الشركة عام 2000، لتكون شركة التأمين المحلية الوحيدة، التي تعمل على تقديم مجموعة شاملة من المنتجات، وخدمات التأمين الخاصة بالأفراد والشركات، والتي تختص حصريّاً في التأمين على الحياة، والتأمين الصحي، كما أنها توفر مجموعة كبيرة من المنتجات المخصصة للشركات والأفراد.

إقرأ أيضا:كيفية تسويق منتج

تقدم شركة البحرين الوطنية للتأمين على الحياة العديد من البرامج المتعلقة بالتأمين، مثل: برنامج التعليم المستقبلي، والضمان المستقبلي، ومجموعة برامج التأمين الصحي الفردي والجماعي، وخطط التأمين الاستثمارية على الصعيدين المحلية والعالمية، وتمتاز هذه الشركة بمقدرتها على إيجاد الحلول التي تتناسب مع عملائها، والطريقة التي تنتهجها في وضع مصلحة العميل على رأس أولوياتها، كما يعمل فيها فريق من المتخصصين المهنيين وبذلك يمكنهم الاعتماد على المستوى المتميز للخدمة التي نقدمها.

آي أسست الشرق الأوسط

تأسست هذه الشركة عام 2010، وهي شـركة تابعة ومملوكة بشكل كامل لشركة البحرين الوطنية القابضة، ويمكن تفسير عملها على أنها ورشة متخصصة بإصلاح السـيارات المتضررة، وتعمل على تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات المرتبطة بصيانة السيارات، والتي تضمن أعلى مستويات الجودة والكفاءة.

شركة الدرع العربي للتأمين

هي واحدة من الشركات التابعة لمجموعة البحرين الوطنية للتأمين؛ بحيث تبلغ حصتها فيها 15% من الدرع العربي، وقد تأسست عام 2006، برأس مال يبلغ 300 مليون ريال سعودي، وهي تقدم خدمات التغطية التأمينية العامة، سواءً كانت التجارية، أو الصناعية، أو التأمين الصحي، وذلك في المملكة العربية السعودية.

مستشفى الكندي التخصصي

تأسس هذا المستشفى عام 2008، ويبلغ رأس ماله 2.2 مليون دينار بحريني، وتبلغ حصة البحرين الوطنية منه 27%، وهو مستشفى تخصصي يعمل على تقديم العناية الطبية الأولية، وذلك بالاعتماد على أعلى مستويات الجودة، ويحتوي هذا المستشفى على عيادة تعمل على مدار الساعة، وتتكون من وحدة أشعة، وصيدلية، ومختبر طبي.

إقرأ أيضا:أنواع الفيب وأضراره

الشركة المتحدة للتأمين

تعد من الشركات القديمة بالمقارنة مع الشركات الأخرى التابعة للمجموعة؛ حيث إنها تأسست عام 1986، برأس مال يبلغ 5 مليون دينار بحريني، وتبلغ حصة شركة البحرين الوطنية للتأمين فيه 20%، وتعمل على توفير التغطية التأمينية للمسافرين، والمركبات، التي تعبر جسر الملك فهد، والذي بدوره يربط ما بين كل من مملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية.

إقرأ أيضا:ما هو علم البيانات

بيت التمويل الوطني

تأسست هذه الشركة عام 2005، برأس مال يبلغ 7.5 مليون دينار بحريني، وتصل حصة شركة البحرين فيه ما يقارب 35%، وهي عبارة عن مؤسسة مالية، يتخصص النشاط الذي تعمل به في توفير تمويل السيارات، وذلك للأفراد، أو الشركات، لتسهيل شراء المركبات الخاصة، والثقيلة، والتجارية.

هيلث 360 للخدمات المساندة

تأسست عام 2013، برأس مال صغير نسبيّا؛ حيث إنه يبلغ 400 ألف دينار بحريني، وهي طرف إداري ثالث، يعمل على توفير الخدمات للشركات، والمرتبطة بإدارة مطالبة التأمين الصحي، وذلك من خلال شبكي من مقدمي الخدمات الطبي.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
صحيفة الأيام
التالي
موقع السجل التجاري