دول أجنبية

بحيرة كونستانس

بحيرة كونستانس

أين تقع بحيرة كونستانس

تقع بحيرة كونستانس الأوروبية بين ثلاثة دول محيطة بها، وهي ألمانيا من الشمال النمسا من الشرق وسويسرا من الجنوب؛ حيث أطلق عليها الألمان اسم” بودنسي” أي الحدود المتعددة نسبةً إلى ذلك، وترتفع البحيرة عن سطح البحر 395م، مساحتها 541كم2 وطولها 65كم، أما عن العرض فهو ما يقارب 13كم تقريباً، ويصب في بحيرة بودنسي أحد أهم وأشهر الأنهار في أوروبا، وهو نهر الراين؛ حيث يدخل بحيرة بودنسي من الجنوب؛ حيث تقع حدود النمسا وسويسرا متجهاً إلى ألمانيا في الشمال وتعتبر البحيرة من مجرى نهر الراين. 

مناخ بحيرة كونستانس 

مناخ بحيرة بودنسي يمتاز بأنه مشمس ومعتدل أغلب أوقات السنة، لذلك من الممتع اختيار مناطيد زبلين الحديثة؛ لأخذ جولة فيها فوق البحيرة الخلابة؛ حيث تتسع هذه المناطيد إلى ما يقارب 12 – 14 شخص في كل منطاد. 

المدن المطلة على بحيرة كونستانس

  • مدينة كونستانس الألمانية: تنسب بحيرة كونستانس إلى مدينتها كونستانس الألمانية، وهي من أكبر المدن المطلة على البحيرة، تمتاز بعراقتها التاريخية لما تحويه من متاحف وأماكن سياحية مميزة تجذب الزوار من كل أنحاء العالم، بالإضافة لبناياتها الملونة الجميلة. 
  • مدينة لينداو الألمانية: مدينة تابعة لمقاطعة بايرن، وهي عبارة عن جزيرة تقع بين الثلاث دول السابق ذكرها، ومن النشاطات الممتعة على هذة الجزيرة رياضة المشي؛ وذلك لإطلالتها الجميلة على بحيرة كونستانس. 
  • مدينة ميرسبورغ الألمانية: توفر هذه المدينة رحلات لزيارة المدن المجاورة للبحيرة عن طريق العبارات المائية، وتشتهر بوجود قصر وقلعة يمكن رؤيتهما عن بُعد وفيها العديد من الأنشطة العائلية السياحية الجميلة؛ كحلبات التزلج والمقاهي والمطاعم المميزة المطلة على البحيرة. 
  • مدينة فريدريكسهافن الألمانية: أكبر المدن المطلة على بحيرة كونستانس، وتمتاز بوجود متحف زبلين للمناطيد فيها، والتي كانت تستخدم في الحرب العالمية الأولى؛ لذلك بإمكان السواح والزوار مع أطفالهم من أخذ رحلة عائلية على هذه المناطيد؛ لتكتمل رحلتهم السياحية بالصورة الأكبر والأجمل. 
  • مدينة شافهاوزن السويسرية: أجمل ما يميز هذه المدينة الساحرة هو تدفق شلالات نهر الراين فيها، وهي الأكبر في أوروبا. 
  • مدينة بريجينز النمساوية: يقع فيها جبل بفيندر الذي يتوسط أربع دول؛ هي: ألمانيا، النمسا،سويسرا وليشتنشتاين، وتمتاز أيضاً بوجود التلفريك فيها؛ للاستمتاع بإطلالة على هذه المدينة المدهشة وبحيرة كونستانس، بالإضافة إلى وجود المدرجات في الهواء الطلق؛ لإقامة المهرجانات الثقافية والفنية فيها؛ مما يجعلها مكاناً مميزاً لقضاء رحلة سياحية لا تنسى على أرضها. 
  • مدينة لوفاد النمساوية: منتجع سياحي خلاب لما تحويه من غابات ومراكز نقاهة معروفة في أوروبا، وهي مناسبة جداً لرياضة التجول والمشي في الغابات أو التسلق وركوب الدراجات الهوائية. 

الإمكانيات السياحية في بحيرةكونستانس

جزيرة مايناو

تدعى أيضاً بجزيرة الزهور؛ لما فيها من جنةٍ وموطن للعديد من الورود ذات الأنواع المختلفة والجميلة. تقع جزيرة مايناو في قلب بحيرة كونستانس؛ حيث لم تكن متاحة أمام العامة، وتم فتحها من قبل الكونت لينارت برنادوت وتحويلها من متنزه خاص إلى متنزه عام وجنة لزهور والنباتات وأشجار النخيل والحمضيات؛ لجعلها جزيرة استوائية بامتياز تجذب السياح من كل أنحاء العالم. 

الفراشات في جزيرة مانياو تلعب دوراً كبيراً في السياحة؛ حيث تحوي الجزيرة على حديقة فراشات كبيرة تضم ما يقارب 40 نوع مختلف من الفراشات الجميلة، وتضم الجزيرة العديد من الأماكن السياحية المناسبة للسياح الصغار؛ مثل: عالم المياه “water world” وقرية الأقزام لتمضية يوم من المرح والمغامرة، حتى يحظى الأطفال بإجازةٍ لا تنسى. 

سلسلة جبال الألب 

تحيط سلسلة جبال الألب بجزيرة كونستاتس من جميع الجهات؛ حيث يمكن للسياح مشاهدتها من الجزيرة، وتمتد على طول 1200كم؛ حيث تمر بالعديد من دول الاتحاد الأوروبي ومنها ألمانيا وسويسرا والنمسا. 

السابق
غويانا الفرنسية
التالي
مدينة مومباي القديمة