تكنو لايف

برنامج سوني فيغاس

برنامج سوني فيغاس

سوني فيغاس

عند ظهور برنامج سوني فيغاس لأول مرة كان عبارة عن برنامج لتعديل معدات الصوت يهتم بتغيير جودة مقاطع الفيديو، كما يمكّن المستخدم من مزج عدد من الكليبات حتى تصبح عبارة عن مقطع واحد. يتضمن سوني فيغاس مجموعة كبيرة من الأصوات المصطنعة لتعزيز المحتوى، والتي تضاف على المقاطع المصورة لتجعلها أشبه بالمقاطع التي يصمّمها المحترفون، كما يوجد بداخله خاصية الوحدة البرمجية ذات البنية الواضحة لإخراج رسوميات ثلاثية الأبعاد، وهو ما يتماشى مع مقدار كبير من النسخ المتاحة في الوقت الذي نعيشه مثل إتش دي الذي يعتبر أعلى أنواع دقة العرض المعروفة بـ 4 كيبي، هذه الصيغة هي التي تستخدم في تصوير الأفلام والأعمال الدرامية العالمية منذ أكثر من عشر سنوات تقريباً.

يُعد سوني فيغاس من أوائل البرامج التي استعملت نسخ متعددة للفيديو في إنجاز مقطع واحد، ومن ثم ظهرت العديد من البرامج تباعًا وانتهجت نفس النهج، وذلك لإخراج عدد من الأفلام الوثائقية، وبعض التسجيلات. 

تاريخ برنامج سوني فيغاس

انتجت شركة سونيك فاوندري في بادئ الأمر هذا البرنامج، ولكن سرعان ما حصلت عليه شركة سوني اليابانية، والتي طورته وطرحت عددًا من النسخ المتتابعة منه، ولا يحتاج هذا البرنامج معدات معيّنة فهو يشتغل على كافة الأنظمة الحاسوبية والهواتف المحمولة.

إقرأ أيضا:أفضل برامج مونتاج

إصدارات برنامج سوني فيغاس

تتعدّد الأشكال التي صدرت من سوني فيغاس، والتي كان بداية صدورها مع عام 2007. من أبرز تلك الإصدارات:

سوني فيغاس برو 8

طُرح هذا الشكل من البرنامج كحلقة وصل لإطلاق أقراص رقمية متعدّدة الاستخدام، بالاشتراك مع دولبي ديجيتال، بحيث أصبح المستخدم قادرًا على التعديل في الفيديوهات ذات الصورة شديدة الوضوح ومعالجتها، وكان البرنامج وقتها طفرة في عالم التحرير؛ لأنه يتيح التعديل في المستندات الصوتية بصورة احترافية.

سوني فيغاس برو 9

تميّز هذا الإصدار بدعمه لأعلى أنواع دقّة العرض 4 كيبي، المستخدمة في صناعة الأفلام، كما تحدّث البرنامج مرة أخرى في عام 2010، ليشتمل على الفلاتر والتأثيرات البصرية.

سوني فيغاس برو 10

زوّد هذا الإصدار بالتصميمات ثلاثية الأبعاد، وإمكانية الـ  GPU Accelaraion الشهيرة، والتي اتسعت بحيث أصبحت تدعم عددًا كبيرًا من وحدات المعالجة المركزية، وإتاحة تزويد المستندات الصوتية المستقلة ببعض الفلاتر.

سوني فيغاس برو 11

تتسم هذه النسخة بتطبيقات القطع وتغيير شكل التنقّل وطبيعة الحركة وغيرها من أدوات التدوين الاحترافية، كما أصبح الجهاز يسمح باستقبال صور جاهزة عبر آلات التصوير المباشرة.

إقرأ أيضا:أحدث كاميرات 4k

فيغاس 14

طُرح هذا الإصدار الحديث من برنامج سوني فيجاس في 2016 بحيث أصبح يُتيح مساحات كبيرة من الإبداع التقني والبرمجي، حتى صار من الممكن استعمال البرنامج لصناعة راديو احترافي، وتصميم مقاطع الفيديوهات بشكل سينمائي، حيث يمنع المستخدم الاهتزاز ويتمكّن من صياغة النصوص بصورة إبداعية معتمدة على الدمج والتركيب والتقاطع، وتزويد المقطع بمؤثرات؛ من أجل الحركة، وتماشي البرنامج مع غيره من البرامج الأخرى حيث يدعم الإصدار الاستفادة من البرامج الأخرى عبر التركيب بالفلاتر سواء المسموعة أو المرئية.

عيوب برنامج سوني فيغاس

يستغرق برنامج سوني فيغاس وقتًا طويلًا من أجل طرح النسخ الجديدة منه؛ الأمر الذي ينتج عنه انحسار الشعبية التي يتمتع بها البرنامج وقلة استخدامه خلال الأعوام القليلة السابقة، خصوصًا وأن الصراع صار محتدمًا بعدما أنتجت شركة أدوبي برامج مميزة في مجال الجرافيك والتأثيرات، وهو البرنامج المعروف بآفتر إفكتس. 

إقرأ أيضا:تعرف على موقع دوبيزل دبي

من أبرز مواطن الضعف في سوني فيغاس هو أنه لا يدعم معدّات الكاميرا ولا يمكن استقبال الرسوم المتّجهة، كما لا تتماشى منهجية العمل مع بعض البرامج الشهيرة، وعلى الرغم من أن فيغاس 14 كان مسبوقًا بحملة إعلانية كبيرة إلا أن المستخدمين اشتكوا من وجود بعض الأخطاء البرمجية بالإصدار.

مُدوّن ومترجم مصري، تخرج في كلية اللغات والترجمة قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر عام 2020. بدأ الكتابة بشكل احترافي مطلع عام 2017 في جريدة الدستور المصرية، حيث كتب الكثير من المقالات الأدبية والفنية، بالإضافة إلى نشر بعض الأشعار والقصص بالجريدة، ومن ثمّ انتقل للكتابة بمجلة فنون التابعة لوزارة الثقافة المصرية حيث اشتملت هذه التجربة على تدوين بعض مقالات الرأي حول الشأن الثقافي بجانب مشروع المقالات التحليلية لأعمال الأديب العالمي نجيب محفوظ. خاض العديد من تجارب التدوين بالمواقع الإلكترونية، كان أهمها كتابة مئات المقالات لموقع السوق المفتوح الذي يُعد واحدًا من أبرز مواقع التسويق بالوطن العربي، بالإضافة إلى كتابة مقالات متنوعة تخص عالم المرأة بموقع "مجلة رقيقة"، كما أُسندت إليه مهمة الإشراف على مقالات القسم الإسلامي بموقع "معلومات". لم يكتفِ فقط بالعمل في مجال الكتابة، ولكن اشتغل خلال جائحة كورونا عبر مؤتمرات الفيديو ويب بالتدريس وإعداد المناهج لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

السابق
تعرف على موقع Wuzzuf في الكويت
التالي
سوق أمازون