العراق

بلدة باوة نور في محافظة السليمانية

بلدة باوة نور

بلدة باوة نور أحد مدن محافظة السليمانية في العراق، وتقع على طريق كالر الواقع على ضفاف نهر ديالى على الحدود الإيرانية العراقية.

محافظة السليمانيّة

تقع محافظة السليمانية في الجهة الشمالية الشرقية من العراق؛ حيث أنها تتشارك في الحدود الإيرانية من الجهة الشرقية، ويحدها من الغرب محافظة كركوك، كما يحدها من الجنوب محافظة ديالى ومن الشمال محافظة أربيل. وتعود تسمية المحافظة نسبةً إلى إسم حاكم بغداد سليمان باشا.

تضم محافظة السليمانية 16 قضاءاً؛ منها: قضاء مدينة السليمانية، وقضاء دوكان، وقضاء شارة زور، وقضاء سيد صادق، وقضاء حلبجة، وقضاء بينجوين الذي يعتبر مركزاً لحدود المحافظة مع الحدود الإيرانية، بالإضافة إلى إنه يعتبر مصدراً من مصادر التصدير التجاري للتصدير الذي يعتمد بشكل كامل على تجارة المعادن وخاصةً معدن الحديد.

تحتوي المحافظة على مجموعة من التضاريس الجغرافية وتشمل المرتفعات الجبلية والهضاب التي ساهمت في تشكيل المعالم الطبيعية فيها، كما يحيط بها سلسلة جبلية والتي يعتبر جبل أزمر أشهرها، بالإضافة إلى أنها تضم مجموعة من المسطحات السهلية التي تعد جزءاً من الامتداد الحضاري على أراضيها.

سكان محافظة السليمانية

بلغ عدد سكان محافظة السليمانية وفق احصائيات عام 2014 ما يقارب 1.976.000 نسمة؛ حيث تشكّل العائلة المسلمة الغالبية العظمى من سكان المحافظة مع وجود القليل من اليهود والمسيحيين، وقد هاجر العديد من سكان المحافظة إلى خارج وداخل العراق؛ وذلك بسبب اندلاع الحروب على أرضها.

مناخ محافظة السليمانيّة

يتصف مناخ محافظة السليمانية بأنه حار وجاف ومرتفع الحرارة صيفاً، كما تكون درجة الحرارة منخفضة شتاءً مع تساقط كثيف للأمطار.

السياحة في محافظة السليمانيّة

تعد محافظة السليمانية مركزاً سياحياً يقصده الكثير من السياح من كافة أنحاء العراق والخارج؛ حيث بلغ عدد السائحين عام 2009 حوالي 60.000 سائح، والسبب بذلك يعود لوجود العديد من المعالم السياحية في المحافظة.

من أهم المعالم السياحية في محافظة السليمانية:

  • جبل ازمر: يعد هذا الجبل أحد المرتفعات الجبلية السياحية في المحافظة؛ حيث يتميز بطقسه المعتدل والصافي صيفاً، كما يرتاده الناس شتاءً من أجل الاستمتاع بتساقط الثلوج، بالإضافة إلى أنه يضم عين ماء طبيعية.
  • شلالات أحمد آوى: يعد من أجمل المناطق في محافظة السليمانية؛ حيث يتميز بالجو المعتدل، بالإضافة إلى وجود الشلالات الجميلة التي يقصدها الناس في فصل الصيف بقصد الراحة والاستجمام.
  • متحف السليمانية: بعد ثاني أكبر متاحف العراق؛ حيث يضم الكثير من التحف الفارسية والكردية القديمة التي يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 1792 – 1750 قبل الميلاد.
  • سرجنار: يمتاز هذا المعلم بالجو المعتدل صيفاً؛ الأمر الذي جعله محط أنظار السياح، بالإضافة إلى وجود حديقة النوروز فيه والتي تضم مطاعم وأماكن استراحة وحديقة للحيوانات.

الثقافة في محافظة السليمانيّة

يعتبر النمط الثقافي الكردي هو الأكثر إنتشاراً في أغلب المجالات الثقافية؛ مثل مجالات الرواية والشعر، حيث أنجبت هذه المدينة العديد من الروائيين والكتاب الأكراد العراقيين مثل: محوي، وكوردي، وكوران، وسيركو بيكس وغيرهم الكثير.

كما اشتهرت محافظة السليمانية في مجال الفن والموسيقى؛ ومن أهم مشاهير الفن فيها، عز الدين مصطفى رسول، وكريم كابان، وفؤاد مجيد مسري.

التعليم في محافظة السليمانية

يعتبر التعليم في هذه المحافظة مجانياً؛ كما إنه يوجد فيها جامعة السليمانية التي تأسست عام 1968م بالإضافة إلى الجامعة الأمريكية التي تقوم بتدريس مختلف أنواع الدراسات باللغتين العربية والإنجليزية.

مساجد محافظة السليمانية

تضم محافظة السليمانية العديد من المساجد والأضرحة التراثية القديمة؛ ومنها: جامع كفري الكبير، ومرقد بيرشه وكيل، وجامع السليمانية الكبير، ومسجد ناودي.

السابق
محافظة البصرة في العراق
التالي
محافظة أربيل في العراق