بنوك ومصارف

بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن

بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن

تأسيس بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن

تأسس بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن عام 1996، وهو يعمل على تقديم الحلول المصرفية التي تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، كما يعمل البنك بشكل دائم على تطوير منتجاته وخدماته المصرفية، وذلك من خلال كادر متخصص، يحافظ على المتطلبات الراسخة والقيم الأخلاقية الإسلامية التي اعتمد عليها البنك عند تأسيسه؛ حيث إنه يلعب دوراً كبيراً في سد الفجوة ما بين المتطلبات المصرفية الحديثة، والقيم الجوهرية للشريعة الإسلامية.

يدير البنك أصولاً تزيد قيمتها عن 2 مليار دولار، كما يبلغ رأس ماله 80 مليون دولار، ويقع المقر الرئيسي للبنك في اليمن، وهو يتألف من شبكة واسعة تتكون من 37 فرعاً ومكتباً، وتتوزع في محافظات الجمهورية اليمنية، وأكثر من 127 جهاز صراف آلي، وهو يمتلك قاعدة عملاء هي الأكبر في اليمن، كما يوجد العديد من الشركات المملوكة من قبل البنك، مثل: تضامن كابيتال في البحرين، وشركة التضامن العقارية.

خدمات بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن للأفراد

يقدم بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن مجموعةً من الخدمات التي تلبي احتياجات الأفراد المنوعة، والتي يمكن تقسيمها حسب نوع الخدمة إلى ما يلي:

الحسابات البنكية

  • الحساب الجاري: يمكن من خلال هذا الحساب إدارة المبالغ المالية المودعة بأي وقت، والسحب والإيداع بسهولة، وهو متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، ويضمن السرية للعميل، ويمكن الاستفادة منه من قبل كل من المواطن، والمقيم، والمغترب خارج اليمن، كما يمكن فتحه بواحدة من العملات التالية: الريال اليمني، والريال السعودي، والدولار الأمريكي ، واليورو، والجنيه الإسترليني، ويمكن للعميل القيام بالتحويلات الداخلية والخارجية، والحصول على بطاقة التضامن للصراف الآلي، والحصول على دفتر شيكات، وكشف حساب تفصيلي.
  • حساب التوفير: يوفر هذا الحساب للعميل فرصة استثمار أموالهم المودعة، وذلك من خلال تفويض البنك باستثمارها وفقاً للمضاربة الشرعية، ويستطيع العميل سحب هذه المبالغ وإيداعها في أي وقت، وهو يمتاز بكافة مزايا الحساب الجاري، بالإضافة إلى أنه متوفر للبراعم أي الأقل من عمر 18.
  • الودائع: يتم تحديد الوديعة بمدة زمنية معينة؛ حيث لا يمكن للعميل خلال فترة استثمار المبلغ المالي المودع السحب منها إلا بفترة زمنية محددة يمكن من خلالها سحب الأرباح، ويقوم البنك باستثمار هذه الأموال بالاعتماد على صيغة المشاركة في الربح أو الخسارة، وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية، ويكون للبنك حق التصرف فيما يراه مناسباً، وذلك تحقيقاً للمصلحة المشتركة، ويتم تجديد الوديعة تلقائيّاً طالما لم يطلب العميل عدم القيام بذلك، كما يمكن له كسرها وإنهاء عقد الوديعة في أي وقت، وذلك بالشكل الذي يتطابق مع أحكام وقوانين البنك، ويتيح البنك إمكانية الإيداع بالعملة المحلية، أو الريال السعودي، أو الدولار، أو الجنيه الاسترليني، أو اليورو، مما يوفر مرونة أكثر للعملاء.

برامج التمويل

يمكن لعملاء بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن الاستفادة من برامج التمويل التي يقدمها البنك لهم، والتي تساعدهم في الحصول على العديد من احتياجاتهم، بالشكل الذي يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية؛ حيث تعتمد برامج التمويل على الصيغ الآتية، وهي:

إقرأ أيضا:أفضل قرض سيارة السعودية
  • التمويل بالمرابحة: يقوم البنك بشراء سلعة معينة، وفقاً لطلب العميل، والاتفاق معه، وإعادة بيعها له مرةً أخرى بنظام التقسيط.
  • التمويل بالمشاركة والإجارة: يشترك البنك والعميل في شراء عقار واحد، ويكون لكل منهما جزء ثابت من رأس المال، وفقاً للاتفاق المبرم بين الطرفين، ومن ثم يستأجر العميل حصة البنك لفترة زمنية محددة، ويقوم بتسديد أقساط الإجارة كاملة، وبعد انتهاء الفترة الزمنية المتفق عليها، يقوم البنك بنقل حصته من المنزل إلى العميل.

وبناءً على الصيغ السابقة يقوم البنك بتقديم مجموعة من برامج التمويل، من أهمها:

  • التمويل الشخصي: يعد هذا البرنامج التمويلي خاصاً بالأفراد لشراء احتياجاتهم الشخصية، مثل الأثاث، أو تكاليف الزفاف، أو الأجهزة، وهو يعتمد على صيغة المرابحة، وتصل فترة السداد إلى 4 سنوات في حالة ضمان الودائع، أو 81 شهراً في حال ضمان الذهب.
  • تمويل السيارات: يعتمد هذا التمويل على صيغة المرابحة، ويمكن للعميل من خلاله شراء السيارات الجديدة أو المستعملة، ويتم تسديد التمويل على مدار 81 شهراً.
  • تمويل المساكن: تعتمد على صيغة المرابحة أو الإجارة، وتصل فترة السداد إلى 81 شهراً؛ حيث إن نسبة التمويل تكون مقاربة لما يدفعه العميل.

خدمات بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن للشركات

يعتبر بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن واحداً من أهم البنوك اليمنية التي تعمل بشكل أساسي على دعم الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال الخدمات التي يقدمها في مجال تمويل التجارة المحلية والدولية، وذلك لكبرى المجموعات والشركات التجارية العاملة في مجال الاستيراد والتصدير، ويعتمد في ذلك على مجموعة متنوعة من وسائل الدفع، مثل: خطاب الاعتماد المستندي، والتحاصيل المستندية، والكفالات المصرفية.

إقرأ أيضا:بنك الاتحاد

يعود سبب تقديم البنك لكافة هذه الخدمات نظراً لقوة مركزه المالي، وكادره ذي الكفاءة العالية، ويساهم في ذلك شبكة عالمية من البنوك المراسلة في معظم بلدان العالم، والتي تجعل منه الشريك المفضل لدى المصدرين والمستوردين لمختلف أنواع السلع، كما أنه يولي اهتماماً خاصاً في تطوير الحلول التجارية، والتي تهدف بدورها إلى تحقيق المنفعة المتبادلة لجميع الأطراف المتعاملة في مجال التجارة الدولية، ومن أهم هذه الخدمات:

التحاصيل المستندية

تعد التحاصيل المستندية إحدى وسائل الدفع الأقل تكلفة، والتي يتم بناؤها على أساس الثقة ما بين المصدر والمستورد، وتتنوع التحاصيل المستندية لتشمل كلاً مما يلي: المستندات مقابل الدفع، والمستندات آجلة الدفع، والمستندات آجلة الدفع بضمان البنك، كما يقدم البنك لعملائه خدمة تحاصيل مستندية بالاعتماد على تمويل المرابحة، بحيث يقوم البنك بدفع قيمة المستندات، ومن ثم يقوم العميل بالسداد على أقساط شهرية.

إبلاغ الاعتماد المستندي

يستخدم الإعتماد المستندي على الغالب وسيلة دفع لتمويل التجارة الدولية، وذلك بهدف تنفيذ عقود التجارة الدولية والتي تتمثل بالاستيراد والتصدير وذلك ما بين الشركاء المتعاملين، خاصةً إذا لم يكن لدى المستورد علاقة مباشرة مع المستفيد، حينها يقوم البنك بخدمة عملائه من خلال الشبكة العالمية من البنوك، وقدرة البنك على تبليغ الاعتماد إلى أي مكان في العالم.

إقرأ أيضا:تداول الراجحي

تعزيز الاعتماد المستندي

يحتاج العملاء من الأفراد والشركات إلى قدر أكبر من التسهيلات للاستيراد، وذلك نظراً للمخاطر المحتملة في ظل تأثر النشاط التجاري العالمي بالظروف الاقتصادية غير المستقرة، لذلك يطلب المصدرين إصدار خطاب اعتماد مستندي معزز لضمان الدفع فور تسليم المستندات مطابقة للشروط من طرف البنك، ويقوم بنك التضامن بتعزيز الاعتمادات الصادرة والواردة وذلك بالنيابة عن البنوك المحلية والدولية.

تداول المستندات

تتطلب العمليات التجارية الدولية، والتي تشمل شحن البضائع ونقلها من بلد إلى آخر التعامل مع مستندات الشحن، وذلك لدفع قيمتها، وبالتالي يحتاج المستورد أو المصدر إلى شريك حقيقي يمكن الاعتماد عليه في إدارة هذه العملية، والتي بدورها تتطلب امتلاك المهارات فنية، والإلمام بالقوانين والأعراف الدولية المنظمة لعمليات التجارة الدولية.

خطاب الضمان:

يساهم بنك التضامن الإسلامي الدولي في اليمن بتنفيذ مشاريع البنية التحتية، والمشاريع الخدمية، وذلك من خلال إصدار خطابات الضمان لصالح الجهات المستفيدة، بناءً على طلب العملاء أو المراسلين من البنوك الخارجية، وذلك لتنفيذ مناقصات دولية، أو مشاريع عملاقة، مثل: الجسور، والطرقات، ومحطات توليد الطاقة، والاتصالات، والبناء، وإنشاء المصانع الكبيرة، ويمكن للبنك أيضاً تقديم خطابات الضمان للطلاب الراغبين بالدراسة في الخارج.

ساجدة اشريم، درست بكالوريوس في علم الحاسوب، ودبلوم الإعلام الشامل قسم التحرير من أكاديمية رؤيا، بالإضافة إلى العديد من الدورات الإعلامية، تؤمن بأن الإعلام هو الحياة، والكتابة هي العالم الخاص بالكاتب، ونافذته إلى العالم الخارجي، لذلك بدأت بكاتبة المقالات والمدونات منذ أكثر من 7 سنوات، بالعديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وعملت في إعداد وتقديم أكثر من 10 برامج إذاعية منوعة. انضمت لفريق السوق المفتوح لأهميته في إثراء المحتوى العربي، وإيجاد مصدر معلومات موثوق يساعد القارئ والباحث على الوصول إلى المعلومة التي يبحث عنها بشكل سهل وبسيط.

السابق
بنك التسليف التعاوني والزراعي في اليمن
التالي
بنك امدرمان الوطني في السودان