بنوك ومصارف

بنك مسقط

بنك مسقط

التعريف بالبنك

يُعد بنك مسقط أحد أبرز البنوك داخل سلطنة عمان؛ إذا لم يكن الأبرز على الإطلاق، وقد حظي هذا البنك بتلك المكانة بعد أن قدم العديد من الخدمات المصرفية للأفراد والشركات والمؤسسات، كما حقق نجاحًا كبيرًا في الخدمات المصرفية الخاصة والإسلامية، إذ أنه يُصنف كذلك بأنه بنك إسلامي، هذا بخلاف شبكة فروع قوية للغاية.

تأسيس بنك مسقط

جاء تأسيس البنك عام 1982 كأحد أكبر وأقدم البنوك الموجودة في سلطنة عمان، وقد حدث ذلك في منطقة مسقط التي أخذ البنك اسمها، ومنذ اليوم الأول عمل البنك بالنظام الإسلامي في التعاملات المصرفية، كما قفز قفزات تنموية هائلة مع مطلع القرن العشرين؛ من حيث زيادة عدد الفروع والدخول في شراكات مع بنوك أخرى والاستحواذ على أسهم بها مثل؛ بنك سيلك بنك الباكستاني وبي إم أي البحريني.

فيما يتعلق بالهيكل الإداري للبنك فعلى رأسه يأتي الشيخ خالد المعشي رئيس مجلس الإدارة، والذي ترقى من منصب نائب إلى منصب رئيس عام 2011، أيضًا هناك الشيخ سليمان اليحيائي الذي يشغل منصب النائب ولفيف من الأعضاء الآخرين.

خدمات بنك مسقط

الخدمات المصرفية

يوفر البنك الخدمات المصرفية التي من الطبيعي توفيرها في أي بنك آخر، لكن بجودة وتميز أكثر، هذا بالإضافة إلى توفير عدد من الخدمات الفريدة الخاصة، فهو يتيح خدمة الحسابات بكافة أشكالها، بدايةً من حساب الأفراد مرورًا بحسابات الشركات والمؤسسات، وفيما يتعلق بالأفراد فهناك توافر في الفروع وأنواع مختلفة من الحسابات والبطاقات المميكنة لتسهيل التعامل والشراء من كافة المنافذ، شعاره بنك لكل عماني.

إقرأ أيضا:ما الفرق بين المرابحة والمضاربة

فيما يتعلق بخدمات الشركات أو الاستثمار فإن بنك مسقط يوفر خدمات التمويل والمشاركة في المشاريع طويلة الأجل، هناك أيضًا فكرة الشراء بفكرة الدفع المقسطة بضمان الحساب فقط، وبالإضافة إلى ذلك الخدمات الإلكترونية بالبنك على أعلى مستوى.

الخدمات غير المصرفية

لا يكتفي بنك مسقط بتميزه في المجالات المصرفية فقط، بل يبرع كذلك في تقديمه خدمات التنمية المجتمعية والمشاركة بالتمويل في المشارع مع تبني العديد من المبادرات الوطنية الفعالة داخل السلطنة العمانية، أيضًا يقدم البنك برامج استدامة في عدة مجالات ويسعى لتفعيل دور الشباب وتجهيزهم لسوق العمل مع توفير الفرص لهم، ببساطة، يخدم بنك مسقط العملاء وغير العملاء ضمن السياسة الخاصة به.

برنامج المزيونة في بنك مسقط

ينُظم بنك مسقط برنامج “المزيونة” ويقوم برعايته، وهو الذي يمنح العديد من الجوائز بمبالغ قد تصل إلى عشرة ملايين ريال، وهذا طبعًا يُسهم في زيادة الإقبال عليه، لكن البنك لا يكتفي بهذا فقط وينظم كذلك المهرجانات والكرنفالات، ومع كثرة الأحداث الترفيهية يبقى برنامج المزيونة ضمن أبرز سياسات البنك في جذب العملاء والترفيه عنهم بذات الوقت، وهو شبه سنوي ويعتبره العمانيون تتويجًا للنجاح الكبير للبنك والمستمر لسنوات طويلة ومن المتوقع تواصله على ذات المنوال.

إقرأ أيضا:أفضل حسابات اطفال Children Accounts بنكية

استراتيجية ورؤية بنك مسقط

منذ التأسيس يمتلك بنك مسقط استراتيجية ورؤية خاصين به، فالبنك يريد الريادة ضمن البنوك العمانية وينجح فعلًا في تحقيق ذلك مع الوقت، وهو يُصنف ضمن أفضل ثلاث بنوك في المملكة وضمن أفضل عشر بنوك في منطقة الخليج بالكامل، ولتحقيق تلك الاستراتيجية فإنه في المقام الأول يتم وضع العملاء وراحتهم كأولوية، ولذلك من خلال التعامل مع البنك يُمكن الشعور بالاهتمام الكبير المقدم للعملاء بداية من كثرة الفروع.

فيما يتعلق بالرؤية فإن البنك يسعى للوصول إلى فكرة تحوله لبنك أول في عمان، أو بنك لكل عماني، مع تغليف ذلك النجاح بالصبغة الإسلامية، فالبنك يتعامل وفق أحكام الشريعة، أيضًا هناك استهداف لزيادة أرباح العملاء لجذبهم أكثر للبنك.

السابق
ما هي وظيفة استشاري مبيعات سيارات
التالي
الدينار العراقي مقابل الدولار