تكنو لايف

تطور نظم التشغيل

تطور نظم التشغيل

نظم التشغيل 

نظام التشغيل هو عبارة عن مجموعة من البرامج التي من شأنها ربط جهاز الحاسوب بالمستخدم، فهو الوسيط بينهم ويُعنى بإدارة البرمجيات والموارد، ومن مهام نظام التشغيل ترتيب أولوية الاستجابة للأوامر، وإدارة مصادر جهاز الحاسوب وتخصيصها، بالإضافة إلى التحكم في أجهزة الإدخال والإخراج مثل؛ الفأرة ولوحة المفاتيح والشاشة والطابعة وما إلى ذلك، كما يقوم بإدارة الملفات وتسهيل التعامل مع الشبكات المختلفة، وتنقسم أنظمة التشغيل إلى قسمين رئيسيين وهما؛ الأنظمة متعددة المهام ومتعددة المستخدمين، والأنظمة أحادية المهام وأحادية المستخدمين. 

تطور نظم التشغيل عبر الزمن

مرت أنظمة التشغيل بعدة مراحل تطورت من خلالها، وتتمثل هذه المراحل بأربعة أجيال؛ الجيل الأول من عام 1940 إلى عام 1950 حيث لم تكن أجهزة الكمبيوتر تحتوي أنظمة تشغيل وكانت تتعامل بلغة الآلة، وكانت وظيفة هذه الأجهزة تقتصر على حل الحسابات الرياضية البسيطة، وكان يتم التحكم بها عن طريق لوحات التوصيل، بعد ذلك شهد العالم تطور نظم التشغيل حيث ظهر الجيل الثاني عام 1955 واستمر حتى عام 1965 وذلك عندما قامت جنرال موتورز بتقديم أول نظام تشغيل في العالم وكان اسمه “جي موس”، وقد كان مخصصاً لتشغيل الآلة التي تم تصميمها بواسطة شركة “أي بي إم” في ذلك الوقت، وكان يتم تشغيل النظام باستعمال ما يسمى بمشغل الكمبيوتر.

إقرأ أيضا:نظارة vr box

عام 1965 شهد العالم تطور نظم التشغيل مجدداً عندما ظهر الجيل الثالث منها؛ حيث ظهرت أنظمة تشغيل قادرة على القيام بالعديد من الوظائف في نفس الوقت وذلك عندما تم إدخال البرمجة المتعددة إلى ساحة العمل، وباتت الوظائف التي على المعالج القيام بها مقسمة ليتم معالجتها وفقاً لوقت المعالج الذي تم تقسيمه إلى شرائح، وأصبح بالإمكان القيام بأكثر من مهمة واحدة في نفس الوقت، وظهرت في هذه الحقبة من الزمن أجهزة الكمبيوتر الصغيرة التي كانت القاعدة التي انطلقت منها أجهزة الكمبيوتر الشخصية وذلك مع بداية ظهور الجيل الرابع من أنظمة التشغيل عام 1980، حيث أصبحت هذه الأجهزة متاحة للجميع وظهر نظام التشغيل الويندوز الذي أصدرته شركة مايكروسوفت لأول مرة عام 1983، كما قامت شركة ابل بإصدار نظام تشغيل ليزا وماكنتوش، بعد ذلك اتجه العالم إلى تصميم أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية ومختلف الأجهزة الذكية التي تشهد العديد من التطورات يوماً بعد يوم. 

تطور نظام التشغيل الويندوز

قامت شركة مايكروسوفت في البداية على تصميم نظام تشغيل الدوس عام 1981، بعد ذلك أصدرت نظام تشغيل الويندوز عام 1985 وكانت أول نسخة له تدعى ويندوز 1.01، بعد ذلك قامت الشركة بإصدار نظام تشغيل ويندوز 89 الذي تميّز عن النظام السابق باحتوائه على قائمة أوامر يمكن من خلالها تنفيذ عدة تعليمات، وعام 2000 تم إصدار نظام تشغيل ويندوز 2000 ونظام تشغيل ويندوز ميلينيوم، الذي تميز بخاصية التحديث التلقائي وخاصية عرض الصور واحتوائه على نظام لحماية الملفات، بالإضافة إلى خاصية عمل الشبكات، بعد ذلك ظهر نظام تشغيل ويندوز إكس بي عام 2001 والذي حمل في طياته العديد من المميزات الجديدة التي جعلته يستمر لعدة سنوات مثل؛ إمكانية الاتصال بالإنترنت وصناعة الشبكات المحلية، بالإضافة إلى احتواءه على واجهة نظام التشغيل الشهيرة، بعد ذلك ظهر ويندوز 7 عام 2009 والذي كان أكثر احترافيه من الإصدارات السابقة، وتم إصدار نظام التشغيل ويندوز 8 عام 2012، ومن ثم نظام ويندوز 10، الذي تميز عن الإصدارات السابقة بقائمة التشغيل الجديدة واحتوائه على متجر يمكن من خلاله تحميل البرامج والتطبيقات. 

إقرأ أيضا:أفضل برامج لاب توب 2018
السابق
أفضل برامج ترجمة نصوص
التالي
أفضل برامج ترجمة فيديوهات