التحول الرقمي

تعريف التجارة الإلكترونية وأنواعها

تعريف التجارة الإلكترونية وأنواعها

تعريف التجارة الإلكترونية

انتشرت التجارة الإلكترونية بشكل ملحوظ بمختلف دول العالم، ويمكن تعريفها بأنها عبارة عن ممارسة الأنشطة التجارية بواسطة أنظمة الحواسيب والشبكات، ومن أهمها شبكة الإنترنت، إذ إنها مصطلح جديد يقوم على شرح عملية البيع والشراء أو تبادل المنتجات والسلع إلكترونياً، ولا ينحصر الأمر على ذلك فقط، بل يشمل تبادل المعلومات وعمليات الإعلان التجاري، ويوجد اليوم العديد من الشركات التي تعمل بهذا المجال لما يتميز به من مزايا وفوائد، كما باشرت في الآونة الأخيرة بعض المنصات الإلكترونية بالدخول إلى تطوير العمل على توفير هذه الخدمة لعملائها، ومن ضمنها منصة السوق المفتوح الشهيرة.

أنواع التجارة الإلكترونية

  • تاجر إلى تاجر (B2B): يتمثل هذا النوع بالتجارة بين الطرفيّ على الانترنت، ويكون هذا التعامل لتنفيذ عملية بيع وشراء، أو خدمات
  • تاجر إلى مستهلك (B2C): تتمثل بتقديم التاجر ما لديه من خدمات أو منتجات للبيع إلى المستهلك عبر شبكة الإنترنت، ومن الممكن أن يكون للتاجر موقع فعلى على أرض الواقع. 
  • مستهلك إلى تاجر (C2B): يقوم هذا النوع بتقديم طلب أو إعلان للتاجر، بينما يقوم المستهلك بتوفير طلبات المناقصة أو صاحب الطلب. 
  • مستهلك إلى مستهلك (C2C): تتمثل هذه التجارة بإقامة تعامل إلكتروني بين المستهلكين بشكل مباشر دون الحاجة لوساطة أي جهات أخرى. 
  • شركة تجارية إلى مؤسسة حكومية (B2G): تتمثل بتخصيص شركات التجارة كافة خدماتها وأعمالها لصالح المؤسسات الحكومية، ولا تشمل الشركات التجارية أو الأفراد. 
  • مؤسسة حكومية إلى شركة تجارية (G2B): تتمثل التجارة هنا بين مؤسسات حكومية وشركات تجارية عبر مواقع المدفوعات على الإنترنت؛ إذ تجني هذه المواقع نسبة من الأرباح في كل مرة يقوم الفرد أو المؤسسات بالدفع إلكترونياً للمؤسسات الحكومية. 

كيفية إنشاء متاجر إلكترونية 

باتت المتاجر الإلكترونية الخيار الأمثل للتجار أصحاب رأس المال القليل من جهة، والتجار الذين يملكون محلات على أرض الواقع ويرغبون بتوسعة أعمالهم عبر الإنترنت لتحقيق المزيد من الأرباح من جهة أخرى، لذا نشير فيما يلي إلى بعض العناصر والمتطلبات التي لا بد من توفرها عند إطلاق متجر على الإنترنت على النحو التالي: 

  • تحديد المنتجات المطلوب التسويق لها وبيعها. 
  • اختيار طريقة التسويق والترويج التي تتناسب مع طبيعة المتجر وما يحتوي من بضائع، ويمكن أن تكون عملية التسويق عبر إظهار لوحة إعلانية بإحدى المواقع المعروفة. 
  • الاستعانة بأشخاص قادرين على توفير خدمات البريد الإلكتروني من أجل إرسال أحدث العروض الخاصة بالمتجر للعملاء. 
  • تصميم سلة شراء أو نموذج تسوق من أجل تلقي طلبات التسوق من العملاء. 
  • تحديد آلية توصيل الطلبات والشحن إلى المشترين. 
  • تحديد سياسة عمل المتجر، مثل: سياسية التبديل أو الإرجاع. 

فوائد التجارة الإلكترونية للتاجر 

  • تتيح عملية تواصل ناجح مع العملاء والشركاء؛ حيث يوفر هذا النوع من التجارة وسيلة فعالة لتبادل المعلومات مع العملاء والشركاء، بالإضافة إلى أنها تخلق فرصة أمام الشركات للاستفادة من الخدمات التي تقدمها غيرها من الشركات. 
  • تضمن عملية تسويق ناجحة وتحقيق أرباح كبيرة؛ حيث يمكن للشركات أن تعرض ما لديها من منتجات وسلع وخدمات للبيع بشكل متواصل ومتجدد، والوصول إلى شرائح أوسع من المشترين المحتملين؛ مما يعني جني أرباح أكبر. 
  • التخفيف من نفقات الشركات؛ إذ تعد عملية إنشاء متجر إلكترونية أقل تكلفة وأكثر توفيراً من إقامة محلات تجارية على أرض الواقع، بالإضافة إلى أن الشركات في هذا النوع من التجارة لا تحتاج إلى إنفاق المال على الدعاية والإعلان والترويج، كما أنها لا تتطلب تعيين أعداد كبيرة من الموظفين الإداريين. 

فوائد التجارة الإلكترونية للعملاء 

  • مجال أوسع من الخيارات وحرية بالاختيار؛ حيث تسنح التجارة الإلكترونية فرصة أمام عملائها لزيارة الكثير من المتاجر الإلكترونية، وتمنحهم تفاصيل ومعلومات كافية حول المنتجات والسلع التي تعرضها للبيع. 
  • تخفيض الأسعار؛ حيث يوفر التسوق الإلكتروني على العملاء المصاريف المنفقة على عملية التنقل من جهة، كما يوفر البضائع بأسعار منافسة وأقل من المحلات التقليدية. 
  • توفير الجهد والوقت؛ حيث توفر التجارة الإلكترونية الوقت والجهد على المتسوقين، فلا يتطلب منهم الانتظار من أجل شراء وتلبية احتياجاتهم، بل يقتصر الأمر على ضغطة زر واختيار طريقة السداد.
السابق
إنشاء متجر إلكتروني مجاني
التالي
مشروع الدليفري